قمة حماسية بين الريان ولخويا

رياضة الخميس 25-02-2016 الساعة 10:17 م

جانب من مباراة سابقة بين الريان ولخويا
جانب من مباراة سابقة بين الريان ولخويا
الدوحة - حسين عطا

قمة كبيرة ومثيرة يشهدها استاد جاسم بن حمد بنادي السد في السابعة والنصف من مساء غدا الجمعة، وتجمع بين الريان متصدر دوري نجوم قطر ووصيفه لخويا في قمة الجولة الـ20 للبطولة.

ويسعى الفريقان إلى الفوز وحصد النقاط الثلاث، ويتطلع الرهيب إلى الاقتراب من حسم اللقب لمصلحته لان الفوز بمواجهة الليلة على مطارده المباشر وتعثر الجيش أمام الوكرة مساء السبت سواء بالتعادل أو الخسارة يعني تتويج الريان بطلا لدوري نجوم قطر بشكل رسمي.

ويحتل الريان الصدارة برصيد 54 نقطة وبفارق 17 نقطة عن لخويا الثاني، وسيحاول الريان تكرار فوزه على لخويا بعد الفوز في مواجهة القسم الأول في الوقت الذي يسعى فيه لخويا لإيقاف انتصارات الريان وإلحاق الخسارة الثانية به في دوري الموسم الحالي والعمل على تأجيل تتويجه باللقب.

ويتوقع أن تشهد المباراة إثارة كبيرة بين الفريقين لرغبة كل منهما في الفوز وحصد النقاط الثلاث، فالريان سيحاول الاقتراب من لحظة التتويج ولخويا يسعى إلى إعادة الإثارة إلى الصدارة وإلحاق الخسارة الثانية بالرهيب من أجل تأجيل تتوجيه باللقب، وتوافرت كل مقومات الإثارة، بداية من رغبة جماهير الرهيب التي تتمنى أن يتم تتويج فريقها بالجلة ال20، ونهاية برغبة لخويا في العودة القوية وتحقيق انتصار يقلل به من الفارق الكبير بين الفريقين ويطيل الأمد نوعا ما على فقدان اللقب الذي يحمله من الموسم الماضي.

حلم التتويج

سيخوض الريان قمة الغد منتشيا بفوزه الثنائي على العربي بالجولة الماضية والذي ساعده على توسيع الفارق والتحليق في الصدارة بفارق كبير من النقاط عن وصيفه، وسيراهن الرهيب على المعنويات العالية للاعبيه لحسم قمة الليلة وتحقيق انتصاره الـ19 بالدوري وتكرار التفوق على حامل اللقب، خاصة أن الريان يتطلع لان يكون تتويجه باللقب عن جدارة واستحقاق وهو ما يتطلب منه أن يحقق الفوز على الوصيف وبطل دوري الموسم الماضي في الذهاب والإياب.

وسيخوض الريان مباراة الغد بتشكيلة أقرب للتي خاضت مباراة الجولة الماضية أمام العربي، وسيواصل المهاجم تاباتا الغياب، ويمتلك الريان الكثير من نقاط القوة التي تجعله مرشحا فوق العادة لتحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث وأول هذه النقاط اعتماده على الجماعية في الأداء، وهو ما يجعل الريان لايتأثر بغياب أي لاعب، بالإضافة إلى وجود عدد من البدلاء الجدين القادرين على تعويض غياب أي لاعب.

وسيعطي خوخي فوساتي - مدرب الريان - تعليمات للاعبيه بالضغط المبكر على لاعبي لخويا على أمل إحراز هدف مبكر يمنح لاعبيه التفوق في بقية فترات اللقاء، ويدرك الرهيب أن الفوز سيقربه كثيرا من التتويج باللقب سواء تم ذلك في هذه الجولة في حالة الفوز وتعطل الجيش، أو في الجولة القادمة، لذلك سيخوض الريان المباراة بطريقة هجومية صريحة بحثا عن حصد النقاط الثلاث والتي تعني الاقتراب كثيرا من حسم اللقب الغائب عن خزائن الريان منذ سنوات طويلة.

عودة قوية

أما لخويا فيسعى إلى تعويض إخفاقه الآسيوي بعد خسارته بالجولة الأولى على أرضه وبين جماهيره أمام فريق ذوبهان الإيراني، لذلك سيعاني لاعبي لخويا من الإحباط في لقاء الغد عقب البداية السيئة بالبطولة الآسيوية، وعلى الرغم من هذه الظروف التي يمر بها حامل اللقب، إلا أن الدافع سيكون موجودا لدى لاعبي لخويا لتحقيق الانتصار من اجل تعويض خسارتهم بالقسم الأول ومن أجل إعادة الإثارة إلى مطاردة الصدارة والعمل على تأجيل تتويج الريان.

كما سيحاول لخويا مواصلة انتصاراته بالدوري بعد ثلاثية الجيش بالجولة الماضية، وعلى الرغم من الفارق الكبير في النقاط بين الفريقين والظروف الصعبة التي يمر بها لخويا بعد الإخفاق في الانطلاقة القارية، إلا أن المواجهة يتوقع أن تشهد إثارة وندية كبيرة بين الفريقين، خاصة أن لخويا يدافع عن كبريائه كحامل اللقب وسيحاول أن يلحق الخسارة الثانية بالرهيب حتى يؤكد أن فقدان اللقب في الموسم الحالي سيكون لظروف صعبة مر بها الفريق من بداية الموسم.

ولن تكون مهمة لخويا في عبور الريان سهلة، لأنه سيواجه فريقا يعتمد على الجماعية في الأداء، لذلك سيكون فريق لخويا في مهمة صعبة من أجل رد الاعتبار وتأجيل أفراح الريان.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"