"الرعاية الأولية" تطلق فعالية شهر التوعية بسرطان الأمعاء

محليات الأربعاء 02-03-2016 الساعة 03:09 م

الدكتورة مريم عبدالملك مدير عام مؤسسة الرعاية الصحية الأولية
الدكتورة مريم عبدالملك مدير عام مؤسسة الرعاية الصحية الأولية
الدوحة - قنا

أعلنت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية عن إطلاق فعالية شهر التوعية بسرطان الأمعاء بهدف رفع الوعي لدى أفراد المجتمع بهذا المرض وللتأكيد على أهمية القيام بالكشف المبكر عنه.
وتقوم المؤسسة خلال شهر مارس بتنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة والمبادرات التي تتضمن التنسيق والتعاون مع العديد من الجهات الحكومية والخاصة لحشد دعم جماهيري من مختلف شرائح وأعمار المجتمع القطري في إطار مكافحة سرطان الأمعاء.
وسيتم في هذا الإطار إقامة فعاليات توعوية في الأماكن التي تشهد معدلات إقبال عالية كمراكز التسوق والأماكن العامة وأماكن الفعاليات التراثية، بالإضافة إلى تنظيم "مسيرة الكشف المبكر طمأنينة لك ولأحبائك" في الحي الثقافي (كتارا) يوم 12 مارس الجاري.
وتهدف الفعاليات إلى نشر رسالة صحية حول سرطان الأمعاء والتوعية بأهمية الفحوصات المبكرة للكشف عن هذا المرض والتواصل بصورة أكثر فعالية مع الجماهير حيث تركز مؤسسة الرعاية الصحية الأولية على دعوة الرجال والنساء في دولة قطر بعمر 50 عاما أو أكثر والذين لا يعانون من ظهور أي أعراض لإجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الأمعاء.
كما سيتم بالشراكة مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تناول موضوع الكشف المبكر عن سرطان الأمعاء من خلال الدروس اليومية لأئمة المساجد.. بينما سيتم تخصيص منصات في مراكز التسوق المنتشرة في دولة قطر يتواجد فيها طاقم من الموظفين المتخصصين للتواصل مع الناس، إلى جانب إنشاء منصة توعوية على أرض مضمار سباقات الهجن.
وقالت الدكتورة مريم علي عبدالملك مدير عام مؤسسة الرعاية الصحية الأولية إن فعاليات شهر التوعية بسرطان الأمعاء تشكل مناسبة مهمة من أجل تعزيز وتكثيف الجهود في إطار مكافحة سرطان الأمعاء وفي نفس الوقت فرصة جيدة لأفراد المجتمع كي ينخرطوا بشكل فاعل في برنامج الكشف عن سرطان الأمعاء.
وأكدت أهمية أن يدرك أفراد المجتمع أن الكشف المبكر عن سرطان الأمعاء يساهم في نجاح العلاج لذلك يجب الاستفادة من خدمة فحوصات الكشف عن هذا النوع من السرطان.
ويشار إلى أن إحصائيات وزارة الصحة العامة تظهر أن سرطان الأمعاء يعتبر واحدا من أبرز أنواع السرطان الرئيسية في قطر حيث كانت الفئة العمرية من 50 إلى 54 أعلى نسبة للإصابة بسرطان الأمعاء عند الرجال والنساء على حد سواء.
ومن المستحسن أن يتم الكشف عن سرطان الأمعاء في وقت مبكر من خلال الفحوصات المنتظمة، حيث أشارت الدراسات الصادرة عن "منظمة سرطان القولون" إلى بلوغ معدلات النجاة من سرطان الأمعاء عند اكتشافه في مرحلة مبكرة نسبة 90%.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"