وكلاء سفر ومستثمرون: قطر وجهة مفضلة للسائح الخليجي

اقتصاد السبت 19-03-2016 الساعة 07:31 م

مهرجان سوق واقف
مهرجان سوق واقف
تحقيق - تغريد السليمان:

توقع عدد من المستثمرين ووكلاء سفر محليين من إرتفاع أعداد السياح خلال الفترات المقبلة، مع زيادة المشاريع والمنشآت السياحية، وتكثيف الأنشطة الترفيهية التي من شأنها أن تعزز قطاع السياحة المحلية بشكل كبير.

أحمد حسين: مستقبل واعد ينتظر السياحة المحلية بفضل رؤيتها الرائدة

مؤكدين أن قطر أصبحت من الوجهات المفضلة لدى السائح الخليجي، وذلك لتنوع المرفقات الترفيهية وتعدد الخيارات الفندقية، التي تتناسب مع جميع الدخول، هذا وقد أشار تقرير سابق صادر عن الهيئة العامة للسياحة القطرية إلى أن عدد الزوار من دول مجلس التعاون شهد زيادة كبيرة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي 2015، مسجلا نسبة زيادة وصلت إلى 22%، وكان النمو الأكبر من المملكة العربية السعودية، حيث ارتفعت نسبة القادمين منها إلى 31% في الفترة المذكورة مقارنة بمثيلتها من العام 2014، وحول تطور القطاع السياحي المحلي ومشاريعه، رصدت "الشرق" الآراء التالية:

بداية قال أحمد حسين المدير العام لسفريات توريست، إن القطاع السياحي القطري يترقب طفرات نوعية من حيث المشاريع والمنشآت التي تتعلق بهذا القطاع، وفق إمكانات عالية، سوف تساهم بشكل كبير على اجتذاب أعداد كبيرة من السياح خلال الفترات المقبلة، خاصة في السياحة الترفيهية وسياحة الأعمال

مهرجان سوق واقف

وكذلك السياحة العلاجية، التي توليها البلاد اهتماما كبيرا من خلال توسيع المنشآت والمرافق الطبية وفق أحدث التطورات العالمية في مجال الطب والصحة.

وأضاف: قطر تمتلك إمكانات كبيرة من أجل تطوير قطاعاتها الاقتصادية والتي تأتي من بينها قطاع السياحة، الذي أصبح ملفتًا بالنسبة للسائح الخليجي، بفضل تنوع مشاريعه، ومن أبرزها: جزيرة البانانا ومنتجع سيلين وكذلك الأسواق الشعبية والمجمعات، أضف إلى ذلك النشاطات الرياضية والترفيهية الأخرى التي عززت هذا القطاع.

ولا ننسى الدور الكبير الذي تلعبه القطرية وكذلك مطار حمد الدولي، الذي يعتبر أيقونة سياحية متكاملة بالنسبة للمواطن والسائح، حيث إن خدماته وإمكاناته تجعله من بين المطارات العالمية المميزة بالنسبة للسياح على وجه التحديد، وقد لاحظنا أن هنالك زيادة في أعداد السياح من دول الخليج خاصة في إجازات نهاية الأسبوع، وهذا الأمر يجعلنا فخورين بجميع ما تقوم به مؤسساتنا من أجل دعم الخطط السياحية المميزة، كما أننا في وكالات السفر المحلية نقدم العروض الترويجية لدعم هذا التوجه ومساندة قطاعاتنا بشكل كامل.

أحمد الشيب: زيادة مشاريع الضيافة القطرية يعكس الاهتمام المحلي

مشاريع الضيافة

وقال المستثمر أحمد الشيب إن القطاع السياحي المحلي عزز قطاع الاستثمار والمشروعات بشكل كبير، حيث تشهد مشاريع الضيافة القطرية نموًا كبيرا في السوق، من قبل رجال وسيدات الأعمال، التي تلقي لتلك النوعية من المشاريع نوعية واهتماما كبيرا من قبل المواطنين والمقيمين على حد سواء، مشيرًا إلى أن قطاع السياحة والضيافة القطرية، في طور النمو مع زيادة استقطاب أعداد المستثمرين والسياح للبلاد، وتنوع تطلعاتهم السياحية التي تتوزع بين سياحة الاستثمار والأعمال والترفيه وكذلك سياحة الرياضة والثقافة والتراث وغيرها، هذه جميعها دلالات على نجاح الدولة في الارتقاء في قطاعها السياحي والعمراني بشكل كبير وخلال فترة وجيزة، وترك بصمة مميزة لها على خارطة السياحة العالمية.

اقبال خليجي على الفعاليات المحلية

وتابع: كما أن تطوير مطار حمد الدولي والاستمرار في توسيعه وتعدد خدماته، هي رغبة أكيدة في دفع العجلة السياحية المحلية نحو القمة، ومواكبة كل ما هو جديد ومبتكر في صناعة السفر والسياحة لتكون تجربة ممتعة لكل من يزور الدوحة، خاصة أن المطار هو البوابة الأولى بالنسبة للسائح للانطلاق إلى وجهته التي يرنو إليها، والملاحظ أن هنالك العديد من الشركات الأوروبية والتركية دخلت السوق المحلي لرغبتها في الاستثمار في هذا القطاع المهم، خاصة في القطاع الفندقي الذي يستمر في توسعاته من أجل استيعاب الأعداد الكبيرة المتوقعة من الزوار والسياح حتى حلول عام 2022، في الحقيقة نحن متفائلون جدا في قطاع الأعمال القطري، وبجملة القطاعات الاقتصادية التي تطرح الفرص وكل ما هو مبتكر للمواطن والسائح.

تعزيز القطاع

وأشار عادل الهيل المدير العام لسفريات آسيا إلى أن الحكومة القطرية الرشيدة لم تتوان في تقديم كل ما من شأنه تعزيز ومساندة قطاع السياحة المحلي من خلال تطوير المنشآت والمشاريع، وتشجيع الاستثمار فيها، لذلك وكنتيجة طبيعية لهذا الدعم، تم إطلاق العديد من المشروعات الترفيهية المبتكرة والرائدة من بينها جزيرة اللؤلؤة والبانانا وإيجاد خطة متكاملة من أجل تطوير المرفقات السياحية المختلفة من منتجعات وفنادق ومتاحف وأسواق وغيرها، حتى تلبي احتياجات المواطنين والمقيمين والسياح.

عادل الهيل: الحكومة عززت قطاع السياحة بتطوير المنشآت والمشاريع.. النشاطات التراثية والترفيهية المحلية تستهوي السياح على اختلاف جنسياتهم

كما أن المتتبع لنشاط الحركة السياحية، سوف يتنبه جيدا لزيادة حجم السياح الخليجيين والأوروبيين خلال السنوات الأخيرة، حتى أن فنادق الدوحة أصبحت تتحلى بنسب إشغال عالية، كدلالة على الإقبال الكبير عليها خاصة في مواسم الإجازات، وكذلك المناسبات والفعاليات الموسمية، مثل اليوم الوطني والرياضي ومهرجان الثقافة ومهرجان الربيع بسوق واقف وغيرها، حيث يشارك إخواننا من الخليج في هذه المناسبات ويحرصون على الحضور إليها كل عام.

كما أن الفعاليات التي تنظمها هيئة السياحة العامة خلال إجازات الصيف، تلاقي إعجاب السائح الذي يحرص على زيارتها والتعرف على جديدها وبرامجها، والحقيقة أن هنالك زيادة كبيرة في المشاريع الترفيهية وكذلك في مشروعات وكالات السفر، وهو ما يدل على زيادة طلب السوق عليها، ونتمنى أن نكون شركاء فاعلين في مسيرة التطور الاقتصادي والسياحي التي تسير عليها البلاد بخطى ثابتة وملفتة.

تقرير سياحي

الجدير بالذكر فقد أشار تقرير سابق صادر عن هيئة السياحة القطرية إلى أن القطاع السياحي قد شهد نموا في أعداد السياح الأجانب بنسبة 8% خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2015 مقارنة بالفترة نفسها من العام 2014، وأشار تقرير ملخص أداء السياحة للأشهر التسعة الأولى من العام 2015، إلى أن عدد الزوار حتى نهاية شهر سبتمبر الماضي وصل إلى ما يقارب 2 مليون وربع مليون زائر،

منتجع جزيرة البانانا

وأوضح التقرير، أن عدد الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي وهي أكبر سوق مصدر للسياح لقطر- شهد زيادة كبيرة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2015 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مسجلة نسبة زيادة وصلت إلى 22%.

وفيما يتعلق بالفنادق والشقق الفندقية، أظهرت البيانات بأن جميع الفئات استمرت بتقديم أداء جيد، مع تسجيل أداء قوي في نسبة الإشغال في فنادق الأربع نجوم والشقق الفندقية العادية، هذا وأكدت الهيئة العامة للسياحة أنها ستعمل على تعزيز جهودها لكي تبني على هذا النمو وذلك من خلال توسيع نشاطات الترويج لقطر إقليميا وعالميا وتنويع المنتجات والخدمات السياحية وتحفيز الاستثمار في القطاع والترويج لقطر كوجهة بواخر سياحية، حيث سيصل المئات من السياح إلى الدوحة خلال العام الجاري على بواخر سياحية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"