بقلم : سعيد غبريس الجمعة 22-04-2016 الساعة 01:38 ص

الكرة القطرية الأفضل وبلا مقارنة

سعيد غبريس

.. وكأني بفريق الجيش في مسيرته بدوري أبطال آسيا، يسير على خطى مواطنه الريان في دوري نجوم قطر، فكل منهما توقف عن الفوز، بعدما نال مبتغاه:؛ الجيش في التأهل لدور الـ 16 في أبطال آسيا قبل جولتين، بعدما جمع العلامة الكاملة في المباريات الثلاث الأولى، ليضيف النقطة العاشرة بالتعادل مع ناساف الأوزبكي في عقر داره، وليتعرض لخسارة قاسية هي الأولى، وفي عقر داره وأمام الأهلي السعودي 1 ـ 4.. أمّا الريان فضمِن اللقب قبل 5 جولات، وتوقف رصيده عند النقطة 62 من دون أن يحقّق أي فوز بعد ذلك.. هذا "التراخي" للجيش أمام "انتفاضة" الأهلي السعودي؛ سببه عدم وجود أي حافز، خاصة أنه ضمِن حتى الصدارة فيما لو خسر مباراته الأخيرة أمام الفريق السعودي ذاته في جدة.. وربما يكون هناك سبب آخر يتعلق بالفريق السعودي، الذي لعب بدون أي ضغوط، وأشرك نصف بدلائه وترك على الدكة هدافه الخطير السوري عمر السومة، ذلك أنّ الأهلي يركز على الدوري، ولا سيما أنه متصدّر وبفارق ثلاث نقاط عن ملاحقه الهلال، ويتهيأ لمباراة "الكلاسيكو" ومباراة حسم اللقب بينهما. خسارة الجيش التي لم تقدّم أو تؤخر إلا من الناحية المعنوية، قابلها حسم لخويا الفريق القطري الآخر في دوري الأبطال، تأهله قبل النهاية بأسبوع، حين هزم بونيودكور الأوزبكي في عقر داره بهدفين نظيفين، وهو الذي كان عاد بنقطة من طهران أمام ذوب آهن، وبنقطة من الرياض، بعدما أهدر فوزاً أمام النصر في الوقت القاتل، ثمّ ردّ بالأربعة النظيفة في الدوحة. وجاءت خسارة الفريق السعودي الجريح أمام ذوب آهن بالثلاثة، لتعطي لخويا الأمان في التأهل. وهكذا حققّت الفرق القطرية أفضل النتائج وبنسبة مائة بالمائة بتأهل فريقيها إلى دور الـ 16، علماً أنّ أحدهما (الجيش) كان تأهل من الملحق على حساب نفط طهران في عقر داره، في حين تعاني الفرق السعودية الأربعة من أجل التأهل، ولو بفريق واحد، بعدما كان النصر أول الخارجين من البطولة من هذا الرباعي، ولم يلبث القطب الآخر للعاصمة السعودية (الهلال) أن تعرّض لهزة، بخسارته أمام تراكتور بهدفين نظيفين في الدوحة التي تعتبر أرضه، فيما ستكون مباراة الرد في مسقط المعتبرة أرض الفريق الإيراني، الذي ضمِن تأهله بالنقاط الـ 12، فيما تجمّد رصيد الفريق السعودي عند 8 نقاط، ويتربص به الفريق الأوزبكي باختاكور..

وحتى قطبا جدة اللذان جاءتهما الصحوة في الجولة الخامسة لتحقيق كل منهما الفوز برباعية، الأهلي أمام الجيش، والاتحاد أمام فولاذ سباهان، ولكن الفريقين يحتلان المركز الثالث؛ كل في مجموعته ولكل منهما 6 نقاط، بينما يجمع صاحبا المركز الثاني في المجموعتين 7 و8 نقاط على التوالي. والحق يُقال: إنّ الكرة القطرية هي الأفضل وبلا مقارنة مع باقي الفرق العربية، وحتى الفرق الثلاثة الإماراتية لم يضمن أي منها التأهل بعد خروج الجزيرة، وإن كانت حظوظ العين والنصر، أفضل من حظوظ ممثلي الكرة السعودية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"