بقلم : سعد الهديفي الإثنين 25-04-2016 الساعة 02:59 ص

أما زلت تتألمين؟

سعد الهديفي

أما زلت تتألمين؟ أنزيف دمك يقطر حسرة أم وجعاً؟ أتعتقدين أنهم لم يشاهدوا دمك أم أنهم يتجاهلون؟ هل فعلاً عذبوك ودمروك بل باعوك؟ أما زلت تأملين أن يسعفوك؟ هل حقاً تظنين بهم خيراً؟ هل فعلاً حاولوا أن يساعدوك أم أنهم يائسون؟ هل ضمائرهم مازالت حية أم في عداد الموتى؟ هل جرمك أنك أبيت الذل والركوع؟ هل كنت منطقية آنذاك أم متعسفة؟ يا وردة ذبلت وهي تسقى دماً؟ يا وطن دمرت أركانه بيد جيشه؟ يا موطن الأمويين. يا أرض العزة والكرامة، يا مجد طُمس تحت قيادة يهودية. يا زمن العار والتغنّي بقوانين خرافية، يا جريمة ارتكبت في حق البشرية. يا آلة قتل وتدمير بشّارية. ويل ثم ويل لمن قتل النفس البشرية !!! حاولت أن أتناسى جرحك علّي أنام لكنك باختصار تؤرقينني وتحزنينني وتتعبينني لدرجة أني أصبت بالإعياء، كلما أتذكر أطفالك المشردين وهم يبحثون عن أماكن لعب آمنة وسط الألغام وتحت قصف الطيران أحزن، كلما أنظر إلى وجوه شيوخك المتعبين من وهن الزمان وعجز الأمان أغضب، كلما أقرأ عن نسائك الممتهنات في قراهن ومدنهن دون سبب سوى وجودهن هناك دون ذنب ارتكبنه أصاب بالمرض. بك عزنا ومجدنا ومنك نستلهم قوتنا ونلملم شملنا المتبعثر. أنت باختصار الصامدة الشامخة وهم بإيجاز الخائنون الذاهبون، أنت من علمتنا أنك لا تصغرين أمام المصائب فكما قال الشاعر (وتصغر في عين العظيم العظائم). تكالبوا عليك "قيادة وعلويين وفرسا وخمينيين وروسا وأمريكيين" وما زلت لا تركعين، أنت سوريا العربية التي لن تركع لولاية الخميني. أيتها الفَرَس العربية الأصيلة اطمئني ولا تأبهي لنعيقهم فأنت المنتصرة. طيبك يفوح عطراً وكرمك يباهى به عند العرب. موطن الشهداء وملتقى العلماء وأرض السنة والجماعة لا تلتفتي فذاك الدمار حلّ بك ليصنع منك بلداً آخر أقوى وأعز لا ينحني جبينه إلا لمن خلقه ولا يهاب سوى مالك الرقاب.. اللهم انصر إخواننا في سوريا على الخائنين ووحد كلمتهم يارب الأرباب ويا مسبب الأسباب ويا هازم الأحزاب ويا مجري السحاب إنك ولي ذلك والقادر عليه.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"