الصحف المصرية تلتزم بقرار عمومية النقابة.. والأهرام تخالف الجماعة

تقارير وحوارات الخميس 05-05-2016 الساعة 02:57 م

الصحف المصرية
الصحف المصرية
القاهرة - وكالات، بوابة الشرق

التزمت صحف ومواقع مصرية، مملوكة للدولة وخاصة، بقرار الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، وقامت بوضع صورة وزير الداخلية المصري اللواء مجدي عبد الغفار، "نيجاتيف" "دون ألوان"، في أخبارها وصدر صفحاتها.

صحف ملتزمة

وكان العنوان الرئيسي للعدد الصادر اليوم الخميس، لصحيفة المقال "الخاصة" التي يترأسها الإعلامي المؤيد للنظام المصري، إبراهيم عيسي، "الوزير الـ negative"، وجاء العنوان مصحوبا بصورة وزير الداخلية "نيجاتيف سوداء".

والتزمت صحيفة الشروق "الخاصة"، في عددها الصادر الخميس، بالموقف ذاته من صورة وزير الداخلية، تحت عنوان رئيسي "القلم يحاصر السلاح"، كما التزمت صحيفة الفجر الخاصة الأسبوعية، وكتبت في عنوانها الرئيسي "عدو الحرية" في إشارة إلى وزير الداخلية المصري.

كما التزمت صحيفة البوابة، التي يترأس تحريرها الصحفي والبرلماني المؤيد للنظام المصري، عبد الرحيم علي، بنشر صورة الوزير"نيجاتيف سوداء"، في عدد الخميس، مع عبارة "احنا "نحن" الصحفيين".

ونفذت مواقع إلكترونية قرارات نقابة الصحفيين والصورة المتفق عليها لوزير الداخلية، وهي مواقع صحف الأهرام، أخبار اليوم، "مملوكتان للدولة"، اليوم السابع، الوطن، الشروق، والمصري اليوم، والفجر، والمصريون "خاصة"، فضلًا عن موقع مصر العربية "إلكتروني خاص".

الأهرام تخالف

لكن في المقابل خالفت بعض الصحف الحكومية الورقية، أو ما يسمى "الصحف القومية"، الصادرة اليوم قرارات الجمعية العمومية للصحفيين، ولم تلتزم بقرارات تسويد صفحات أو نشر نيجاتيف لصورة وزير الداخلية، أو تقارير تطالب بإقالة وزير الداخلية واعتذار الرئيس، بينما التزمت الصحف الخاصة.

ولم تكتف جريدة "الأهرام" بمخالفة مانشيتات الصحف القومية والخاصة والحزبية عن أزمة اقتحام نقابة الصحفيين، ولكنها نشرت أخباراً تشكك في قرارات النقابة وتشوهها، وقالت في خبر بالصفحة الأولى: "فشل الجمعية العمومية للصحفيين وتحويلها لاجتماع"، وعنوانها الشارح: "أغلبية رؤساء الصحف يرفضون الاحتجاب".

وانفردت "الأهرام"، بخلاف كل الصحف المصرية، بإعلان "فشل" الجمعية العمومية مؤكدة أنه لم يحضر من الصحفيين إلا ما يتجاوز 1000 صحفي من 8000 صحفي مقيدين في النقابة، وأن الصحفيين رددوا هتافات مسيئة للنقابة وللصحفيين!

وقال تقرير آخر للجريدة نشر في صفحاتها الداخلية بعنوان: "شرخ في جدار الجماعة الصحفية"، إن "أغلب رؤساء التحرير لم يحضروا، وأغلب من حضر رفض تسويد الصحف، ما يدل على انقسام بين الصحفيين على ما حدث منذ يومين".

وكتب رئيس التحرير محمد عبدالهادي علام مقالاً بعنوان: "ضد تسييس نقابة الصحفيين"، منتقداً فيه قرارات الجمعية العمومية.

قرارات النقابة

وأعلنت نقابة الصحفيين المصرية، في وقت سابق أمس الأربعاء، عن 18 مطلبًا، على خلفية أزمتها الراهنة مع وزارة الداخلية، على رأسها المطالبة بإقالة وزير الداخلية، ونشر صورته "نيجاتف"، واعتذار من الرئيس عبدالفتاح السيسي، والإفراج عن الصحفيين المحبوسين في قضايا نشر.

جاء ذلك خلال الجمعية العمومية الطارئة التي دعا إليها مجلس النقابة، وعقدت في وقت سابق من اليوم، وسط حضور حاشد لأعداد كبيرة من الصحفيين في مقر نقابتهم وسط القاهرة، التي شهد محيطها تشديدات أمنية كبيرة.

وكانت قوات الأمن المصرية اقتحمت مقر نقابة الصحفيين في القاهرة، مساء الأحد الماضي، واعتقلت صحفيين اثنين من داخله، هما عمرو بدر، ومحمود السقا، اللذان تم حبسهما، 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة "محاولة قلب نظام الحكم"، بعد أقل من 24 ساعة على اقتحام مقر النقابة للقبض على بدر والسقا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"