بقلم : سعيد غبريس الجمعة 06-05-2016 الساعة 01:44 ص

"الكلاسيكو" القطري متعة وحسرة

سعيد غبريس

من ثمانية أندية عربية شاركت في دوري المجموعات لدوري أبطال آسيا، تأهلت خمسة أندية، اثنان منها قطريان وهما الوحيدان من عاصمة مونديال 2022، أي أنّ الكرة القطرية نالت نسبة مائة بالمائة، في مقابل 25 بالمائة للفرق السعودية التي تأهل منها فريق من أربعة، فيما كانت نسبة التأهل للفرق الإماراتية أفضل من السعودية (2 من 3).

وأكثر من ذلك لم يتأهل أي من الفرق السعودية والإماراتية من المركز الأول، بينما كان فريق الجيش القطري النادي العربي الوحيد الذي تصدّر مجموعته. وإذا أكملنا عملية النسبية نرى أن الفريقين القطريين، الجيش ولخويا، جمعا من النقاط ما يوازي تقريبًا نقاط الفرق الإماراتية الثلاثة (20 - 19). فيما كان الفارق أكبر بالمقارنة بالفرق السعودية الأربعة (34 - 20).

وتزداد أهمية التأهل القطري بالعلامة الكاملة متى علمنا أنه لم تشارك قطر في هذا الإنجاز سوى إستراليا بتأهل فريقيها ملبورن وسيدني. فيما تأهل من إيران فريقان من ثلاثة وكذلك هي حال الإمارات، فيما تأهل فريق أوزبكي من أربعة، وفريقان من أربعة من كل من الصين واليابان وكوريا الجنوبية.

ولم يكن أي من الفرق العربية بين الأفضل نقاطًا (ذوب آهن 14) بينما كان الهلال الأفضل عربيًا (11). وفي حين كان النصر الإماراتي أفضل العرب دفاعًا (1) جاء نظيره السعودي في المركز الأخير ( - 9) وكذلك هي الحال بالنسبة للأكثر تهديفًا (سيوول الكوري الجنوبي بـ17 هدفًا) فيما كان الهلال السعودي الأفضل عربيًا (10) وبعده مواطنه الاتحاد (9).

ومن سوء حظ الفريقين القطريين، أنهما سيكونان وجهًا لوجه في دور الـ 16، في تكرار للقاء القطري -القطري الأول في تاريخ مشاركات آسيا، والذي جمع السد مع لخويا في نصف النهائي السابق، وإذا كان ذلك سيجلب المتعة للجمهور القطري بمشاهدة "الكلاسيكو" مرتين، إضافة إلى اللقاءين في الدوري، وربما يلتقيان أيضًا في كأس الأمير، فإنّ الحسرة ستكون في الخروج الحتمي لأحدهما من السباق الآسيوي الذي ستقع على أحدهما مسؤولية إعادة اللقب إلى قطر، الذي كان مواطنهما السد أعاد الكأس الآسيوية إلى العرب عام 2011.

والحق يُقال، إنّ المسؤولية الأكبر على الممثل القطري لها بعد وطني علاوة على البعد القومي، كونه ممثل البلد الذي سينظم مونديال 2022.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"