مصممات الأزياء القطريات يهزمن الماركات العالمية

محليات الأربعاء 18-05-2016 الساعة 07:59 م

عباءات نسائية
عباءات نسائية
نشوى فكري

النعمة : اسعار العباءات والجلابيات التي يتم بيعها في المعارض مبالغ فيها

بهزاد : افضل العباءات البسيطة وابتعد عن الألوان الصارخة الملفتة للنظر

النعيمي : المرأة تفضل الشعور بأن ما ترتديه غير دارج او مكرر

في ظل انتشار عروض الأزياء والموضة وهوس البعض بالماركات العالمية وسيطرتها على الأسواق ، مازالت هناك الكثير من السيدات يفضلن التعامل مع مصممات الأزياء القطريات و محلات الخياطة ، حيث أكدن على اقبال النساء على العباءات المفصلة فى المحلات أو شراءها من المعارض التي يتم تنظميها ، فضلا عن اتجاه البعض للتعامل مع المصممات القطريات اللاتي ابدعن في مجال عالم الأزياء ، من أجل البحث عن العباءات والجلابيات والفساتين الجديدة والغريبة ، في ظل تكرار الماركات العالمية ، فالمرأة تفضل ارتداء الأزياء الاستثنائية .وشعورها بأنها الوحيدة التي ترتدي هذا الموديل أو التصميم ، وهذا الشعور يزيد من ثقتها بنفسها ، على حسب قول عدد من مصممات الأزياء القطريات ، واللاتي أكدن أن المرأة أصبحت تلجأ إلى تفصيل ثيابها ، رغبة منها في الظهور والتميز بلمسات خاصة ، لذلك فهي تختار القماش واللون والتصميم، حرصا منها على ألا تلبس امرأة أخرى مثلها ، ويعتبر هذا هو السبب الرئيسي لابتعاد الكثيرات عن الماركات العالمية .

ولفت عدد من المواطنات إلي ارتفاع أسعار تفصيل وشراء العباءات بصفة عامة ، فضلا عن ارتفاع اسعار العباءات والجلابيات في المعارض التي تقام بصفة عامة ، وخاصة التي تأتي من الدول المجاورة ، مشيرين إلي أن أصحاب المحلات يستغلون أوقات المواسم مثل بداية المدارس والأعياد وشهر رمضان ليزيدوا من سعر العباءة الواحدة ، لذلك فأنهن يلجأن للذهاب لمثل هذه المعارض اخر يوم متاح ، نظرا لاضطرار البائعين الى عمل تنزيلات لجذب اكبر عدد من الزبونات ، كما انهن يلجأن لشراء العباءات قبل العيد بشهرين أو ثلاثة شهور، حتى لا يقعن فريسة لجشع أصحاب المحلات.

البحث عن الافضل

في البداية أكدت المواطنة مي النعمة ، حرصها على شراء الأزياء سواء كانت عباءات أو جلابيات التي تناسبها ، خاصة وأنها لا تهتم بشراء الماركات العالمية ، والتي أصبحت هوس للعديد من السيدات واللاتي يبحثن عن الاصدرات المحدودة للتباهي والتفاخر ، لافتة الى أنها دائما ما تبحث عن الأفضل من حيث الخياطة والخامة والقماش ، فضلا عن اهمية ان يكون السعر مناسبا وغير مبالغ فيه ، وأوضحت النعمة أن الأسعار أصبحت مرتفعة جدا بصفة عامة ، مقارنة بعدة سنوات ماضية ، خاصة تلك العباءات والجلابيات التي يتم بيعها في المعارض المقامة بالدولة ، والتي تصل سعر الجلابية من احد الدول المجاورة فيها إلي أكثر من 3000 ريال ، رغم أنها تباع هناك بما يساوي 500 ريال ، متسائلة عن السبب في ارتفاع الاسعار والغلاء الذي سيطر على الأسواق بصفة عامة .

ولفتت إلي أن مواسم الأعياد وشهر رمضان ، من أكثر مواسم البيع والشراء ، الامر الذي يؤدي إلي استغلال النساء الراغبات فى الشراء ، نظرا لإدراك اصحاب المحلات حاجة السيدات والنساء إلي عباءة جديدة وزي جديد ، لذلك فإن العديد من السيدات يلجأن للقيام بتفصيل العباءات قبل العيد بفترة كبيرة، قد تصل لشهرين أو ثلاثة شهور ، موضحة أنه عندما تسأل صاحب المحل عن السبب وراء ارتفاع الاسعار وزيادتها بهذا الشكل ، فإنه يعلل ذلك بإن الخامات غالية الثمن ويتم استيرادها، بالرغم من أن نفس العباءة في أي وقت بالعام تكون بسعر أقل.

الأزياء البسيطة

أما المواطنة نوف على بهزاد ، فأكدت أنها تفضل العباءات البسيطة ذات اللمسات الأنيقة ، كما انها تبتعد قدر الإمكان عن الألوان الصارخة التي تلفت الانتباه ، لافتة الى انها لا تتقيد بشراء الماركات ، وتقوم بشراء ما يعجبها سواء من المحلات اوالخياطين العاديين أو المصممات القطريات اللاتي أصبحن يبدعن في هذا المجال ويتنافسن بقوة .

وقالت انه نظراً لرفع الأسعار بشكل مبالغ فيه وأصبح سعر العباءة لا يقل بأي حال من الأحوال عن 1000 ريال ، فضلا عن مبلغ 2000 ريال يكون كافي لشراء عباءة واحدة من احد المعارض والتي تشهد هي الأخرى ارتفاعا كبيرا في اسعار الازياء التي تباع فيه ، أي بما يساوي ثمن 6 عباءات من محلات الخياطة العادية ، لافتة إلي انها قد تقوم بالشراء من المصممات القطريات ، من أجل المناسبات الخاصة فقط ، والتي قد يصل عددها مرتين أو ثلاثة مرات في السنة ، نظرا لأن سعر العباءة الواحدة يبدأ من 1500 ريال ، بينما تقوم بالشراء من محلات الخياطة العادية من أجل العمل والخروج وممارسة حياتها العادية ، والتي يتراوح سعر العباءة بها ما بين 450 إلي 700 ريال .

وعن أكثر المواسم التي ترتفع فيها الأسعار ، قالت بهزاد أن شهر رمضان والعيدين هما اكثر المواسم التي تشهد حالة من ارتفاع الاسعار سواء في المحلات العادية أو المعارض التي تقام بالدولة ، لذلك فهي تفضل الذهاب لمثل هذه المعارض اخر يوم ، نظرا لأن العديد من المشاركات بالمعرض يقمن بعمل تنزيلات وتخفيضات لجذب أكبر عدد من الزبونات ، موضحة أن تلك السيدات يقمن بدفع قيمة إيجاريه مرتفعة ، نظيرا الجناح او المكان المخصص لهن بالمعرض ، فلذلك هي مضطرة لرفع اسعار المنتجات التي تقوم ببيعها لتغطية التكاليف .

الجديد والمبتكر

بدورها قالت مصممة الأزياء موزة النعيمي ، أن السيدات أصبحن يفضلن الذهاب الى مصممات الأزياء من القطريات ، لأنهن يبحثن عن الجديد والمبتكر والغريب دائما ، فالمرأة تريد الشعور أنها الوحيدة التي ترتدي هذه القطعة او هذا الموديل ، والماركات العالمية أصبحت مكررة وتعاني قلة الموديلات ، لافتة الى انها تحرص على اتباع أحدث خطوط الموضة واستخدام الأقمشة والقصات المستحدثة في عالم الموضة والأزياء، بما يتناسب مع العادات والتقاليد الخليجية ، خاصة وان لديها حدود معينة لا تتنازل عنها لمجرد الموضة ، وذلك للمحافظة على الزى الإسلامي المحتشم ، كما انها تقوم بتصميم الفساتين الناعمة والبسيطة والتي تتسم بالرقي .

وأوضحت مدى تأثر أي مصمم للأزياء بالبيئة المحيطة به ، ومحاولاته لإيجاد رؤى جديدة ينطلق منها، ليخلق تحفا فنية، لا أزياء متعلقة بثياب سهرة وأعراس، مضيفة أنها لم تبحث عن الربح التجاري بل عن التميز، كون المرأة عادة ما تبحث عن الجديد، وعن الفكرة الجديدة غير المطروقة من قبل ، ولولا ذلك لتوجهت للأسواق مباشرة دون أن تنتظر جديد عالم الموضة، موضحة أنها تحاول تطوير مهنتها وتنويعها حتى تناسب جميع الأعمار طبقا لذوقها ، لذلك فهي تضع بصمتها الواضحة على جميع الأزياء ، حتى تكون كل قطعة منها راقية وهادئة تناسب الأمهات أو الوانها صارخة للبنات الصغار .

وعن الأسعار قالت النعيمي أن أسعار الفساتين متفاوتة وتتراوح ما بين 1500 إلي 4500 ريال ، وذلك حسب القماش المستخدم والتصميم ونوعية الشغل سواء كان يدوي او تطريز أو شك ، مشيرة إلى أن أسعارها في متناول أيدي الجميع وذلك باعتراف الزبونات والسيدات القطريات اللاتي يبحثن عن الأناقة والتميز ، في ارتداء فساتين للمناسبات الخاصة والأعراس تتسم بالرقي ونظافة القطعة والشغل المميز ، خاصة وأننى احاول تطوير نفسي ومتابعة كافة خطوط الموضة والأزياء وتطبيقها بما يتناسب مع مجتمعاتنا .

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"