كتارا تسدل الستار على مهرجان التنوع الثقافي الاثنين

محليات السبت 28-05-2016 الساعة 07:28 م

الفعاليات الفلكلورية جذبت اهتمام الجمهور
الفعاليات الفلكلورية جذبت اهتمام الجمهور
هاجر بوغانمي

تختتم الفرقة الأرجنتينية مساء الاثنين القادم فعاليات مهرجان التنوع الثقافي الذي نظمته المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا"بالتعاون مع مكتب اليونسكو في الدوحة، وبمشاركة 20 دولة عربية وأجنبية. وذلك في إطار رسالة (كتارا) الرامية إلى مد جسور التواصل بين الشعوب، وحرصها على الاهتمام بالتظاهرات الثقافية ذاتِ البعد الإنساني.

وكان المهرجان انطلق في يناير الماضي بعرض فلكلوري قدمته فرقة لجبيلات القطرية. ثم تواصلت العروض تباعا، حيث قدمت فرقة ابراجيتا الهندية يومي 18 و19 يناير الماضي عروضها التي تفاعل معها الجمهور.

وتعد فرقة أبراجيتا عضوا في "المنتدى الثقافي العالمي الهندي"، وهو منتدى يضم أكثر من 3500 فنان من جميع أنحاء الهند والخارج، كما أنه مثل الهند في العديد من المهرجانات الدولية التي تحظى بشهرة عالمية في الصين وعمان، وأذربيجان، والولايات المتحدة الأمريكية وكندا..

واستضاف المهرجان يومي 1 و2 فبراير الماضي فرقة نيروبي الوطنية التي قدمت مجموعة من الاستعراضات المتنوعة من مختلف مناطق كينيا، منها: الكيكويو، وكامبا، وإمبو، وميرو، ووهيا، ولوه، وكيسي، والماساي، وكالينجين، وجيرياما.. وتعتبر هذه المناطق غنية بالتنوع الثقافي سواء في الآلات الموسيقية المستخدمة أو الملابس التي تشتهر بها كل قبيلة ومنطقة من المناطق.

الفعاليات الفلكلورية جذبت اهتمام الجمهور

جورجيا.. طاجكستان.. صربيا

أما جمهورية جورجيا فقدمت عروضها يومي 5 و6 فبراير الماضي.. فيما قدمت فرقة طاجكستان الوطنية عروضها يومي11 و12 من نفس الشهر. وكان الجمهور تابع يومي 16 و17 فبراير الجاري عروض الفرقة الصربية الفلكلورية والتي قدمتها في الواجهة البحرية لكتارا.. وتعد الفرقة الصربية الفلكلورية من أعرق الفرق الفنية في بلجراد حيث تأسست في عام 1905، كما تعتبر الفرقة الأكثر شهرة في صربيا.

مهرجان التنوع الثقافي في "كتارا" يبهر الجمهور

فلكلور أردني

ومن العروض العربية التي تفاعل معها جمهور متنوع من الجاليات العربية، العرض الأردني الذي قدمته فرقة النادي الأهلي الأردنية للفلكلور وكان ذلك في موفى شهر فبراير الماضي، حيث تنوعت الرقصات الشعبية الأردنية بين القافا والبربان وحكولاش، ورقصة السيوف. وتعد فرقة النادي الأهلي للفلكلور من أهم الفرق الفلكلورية قد تأسست عام 1993، ومثلت الأردن في العديد من المحافل الدولية مثل حفل سيف السلام بأمريكا والبحرين، ولقاء سفراء النوايا الحسنة في باريس ومهرجان بير زيت في رام الله، وافتتاح كأس العالم للهواة في إيطاليا، وكانت أول فرقة أردنية تشارك بدار الأوبرا المصرية.

العروض الفلكلورية عكست عمق وجمال الحضارة اليمنية

رقصات الفلامنكو

وفي يومي5 و6 مارس الماضي قدمت مجموعة كارمن غيريرو من إسبانيا مجموعة من الرقصات الفلكلورية المستوحاة من الثقافة اللاتينية، ورقصة نارانجي وهي تكريم للشاعر فيديريكو غارسيا لوركا أشهر شعراء إسبانيا، كما قدمت الفرقة رقصة من التراث التقليدي الشعبي قبل حفلات الزواج وهي من رقصات البحارة، بالإضافة إلى رقصات من الفلكلور الغجري، وهو الرقص الأكثر شيوعًا من الغجر. ورقصة التانجو وهي من أشهر رقصات الفلامنكو التي تعتمد على الإيقاعات بشكل أساسي. يشار إلى أن مجموعة كارمن غيريرو أنشئت في عام 1986، وقدمت العديد من العروض داخل وخارج إسبانيا ونالت الكثير من الجوائز العالمية، وتتكون هذه المجموعة من تسعة أفراد وتسعى للحفاظ على التراث الموسيقي الشعبي الإسباني. واستضاف المهرجان يومي 14و15 مارس الماضي عروضا إفريقية من السنغال.. فيما قدمت فرقة فلكلور النمسا لوحات متنوعة من التراث الشعبي تميزت بتنوع الأزياء والحركات والموسيقى مما أضفى أجواء تفاعلية رائعة بين الحضور.

وتمثل الفرقة الفلكلورية النمساوية بلدها في العديد من المهرجانات العالمية كألمانيا، وبلجيكا، وسلوفاكيا، وإيستونيا جمهورية التشيك، وهولاندا، والصين، وأستراليا، والمكسيك، وإيطاليا، والمجر، وسويسرا، والولايات المتحدة، وكندا، ومقدونيا وبلغاريا... وبعض هذه المهرجانات نظّمتها المنظمة الدولية للفنون الشعبية، والمجلس الدولي لمنظمات المهرجانات التراث والفنون الشعبية وغيرها من المنظمات.

"جوهرة السعودية"

وقدمت فرقة جوهرة السعودية عروضها يومي 23 و24 ابريل الماضي، حيث استمتع الجمهور برقصات شعبية فلكلورية، مثل رقصة المزمار، ورقصة السمسمية، ورقصة السيف والعزاوي.. وقدمت الفرقة لوحات من فن الخبيتي الذي يتميز بإيقاعاته المختلفة التي تؤدى عبر آلة البوص أو السمسمية.

فلكلور بلاد الأناضول

وقدمت فرقة عاصم التركية للرقص الفلكلوري عروضها يومي 30 ابريل الماضي و1 ماي الجاري حيث أبهرت الحضور بلوحات فلكلورية تعكس تراث ست مناطق مختلفة من بلاد الأناضور. وتفاعل الحضور مع عدة لوحات فلكلورية قدمتها الفرقة وهي "هالاي"، و"حورون"، و"بار"، و"كارسيلاما".. كما أدت واحدة من أشهر الرقصات الشعبية وهي أسوك – ماسوك.

من عروض الفلكلور التركي

وتأسست فرقة عاصم سنة 2010 وتسعى من خلال مشاركاتها العديدة داخل تركيا وخارجها إلى التعريف بالتقاليد والثقافة التركية الغنية وذلك باستخدام تقنيات الرقص المعاصرة التي يقوم بأدائها الأطفال والكبار.

بعض العروض الفلكلورية خلال المهرجان

وكانت سنغافورة قدمت عروضها يومي 3 و4 مايو الجاري.. فيما استضاف المهرجان يوم 19 مايو الجاري ليلة مقام من أذربيجان، بقيادة المغنية الشهيرة " مَلَك هانم إيوبوفا"، التي قدمت وصلات غنائية بمرافقة عدد من المؤدين الذي عزفوا على على آلة "كامانشا"، و"ناجارا"، و"تار"، و"جامون". وقدمت الفرقة توليفة جميلة من فن المقامات الذي يعتبر فرعاً هاماً من التراث الشفهي للثقافة الموسيقية في أذربيجان، حيث يضرب هذا الفن بجذوره في التقاليد الثقافية للشعب الأذري وتاريخه. وتجمع العديد من السمات المشتركة بين فن المقامات الأذرية وفنون مماثلة في كل من إيران أوزبكستان وطاجيكستان والهند وتركيا وشعب الأويغوروالنوبة، حيث تجمعها التقاليد الفنية المشتركة للموسيقى الشرقية. فيما قدمت فرقة سالسا بونتو الكوبية عروضها يوم 22 مايو الجاري، تلتها الفرقة الفلكلورية اليابانية يوم 25 من نفس الشهر.

فرقة الفلكلور الإكوادوري

منارة إبداع

وبهذه التجربة التي خاضتها، أكدت المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) رسالة مشابهة إذ هي تكمل عمل اليونسكو ومن خلال التركيز على ثقافات وحضارات الشعوب، حتى أضحت منارةَ إبداعٍ ثقافي يصل سناها في أن تكون "منارة إبداع ثقافي يصل سناها إلى الجميع" كما وصفها سعادة الدكتور خالد بين ابراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي في كلمته التي ألقاها بمناسبة افتتاح المهرجان، مضيفا أن هذه المنارة "تهدي بنورها المتعطشين للثقافة الحقيقية التي نأمل أن تَبني السلام، وأن تمد جسورَ التواصل والحوار بين مختلف الشعوب والثقافات.." وأكد سعادته أن كتارا "تتولى اليوم وضع بصمتِها في إنجاز هذا البرنامج الأممي لليونسكو والساعي إلى جعل التنوع الثقافي طريقًا للسلام والتنمية المستدامة من خلال إقامتِه في قطر بمشاركةِ أكثر من 20 دولة من مختلفِ أنحاء العالم. وقد تم ذلك بالتنسيق مع سفارات هذه الدول عن طريق مكتب اليونسكو في الدوحة.."

ويبدو أن توقعات مدير عام (كتارا) كانت في محلها، حيث نجح مهرجان التنوع الثقافي في تحقيق أهدافه من خلال استقطابه لجمهور متنوع تفاعل مع مختلف العروض الفنية والأنشطة الثقافية التي ازدانت بها "كتارا" طيلة ما يقرب من خمسة شهور.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"