بقلم : سعيد غبريس الأحد 29-05-2016 الساعة 01:40 ص

أحداث رياضية تاريخية

سعيد غبريس

اعتدنا على وصف حدث كبير بـ"التظاهرة" الرياضية فما بالنا ونحن نعيش "تظاهرات" عدة في أيام قليلة أمضيناها في الدوحة لمناسبة كأس أمير البلاد لكرة القدم.

أجل في خلال ثلاثة أيام من هذا الأسبوع، كان نهائي كأس الأمير حدثًا رياضيًا يحظى عادة باهتمام كل قطر، ترافق مع أحداث عالمية لها صلة بالرياضة في شكل عام، ولم نكن في حاجة إلى قراءة الصحف لنعلم كم حدثًا رياضيًا يُقام في الوقت ذاته، فـ"الحشود" من الوفود المتعددة، و"الستاندات" في الفندق تشير إلى ذلك، ناهيك عن "جيوش" المنظمين من الشباب القطري المثقف والذي بات من الأكثر خبرة من خلال التصدي للمؤتمرات والمنتديات والبطولات الرياضية المتنوعة، وهذا من دلائل الاستعداد الكبير للتصدي لأول مونديال كروي في الشرق الأوسط عام 2022.

نحن معشر "المخضرمين" الذين يحرص اتحاد الكرة القطري على تواجدنا في "تظاهرة" كأس الأمير، أصبح أمر التنظيم الجيّد الجدي مألوفًا لدينا، بخلاف من تكون زيارتهم الأولى، تأخذهم الدهشة من هذه الرعاية للضيوف، فتكون مهمتنا تخفيف وطأة "الصدمة" والتمهيد للتالي مع عبارة "هذا عادي في هذا البلد".

هذا البلد الصغير بحجمه، لا أستغرب أن تصبح رئاسة الاتحادات العربية والقارية في عهدة أبنائه، وأعتقد أنّ عددًا كبيرًا من هذه الاتحادات للألعاب المختلفة، بات حاليًا تحت الرعاية القطرية.

وقد شاهدنا في خلال تواجدنا لثلاثة أيام، ولادة اتحاد جديد تحت المظلة القطرية، حين اختار رؤساء الاتحادات الخليجية لكرة القدم، رئيس الاتحاد القطري حمد بن خليفة بن أحمد رئيسًا بالإجماع للاتحاد الخليجي لكرة القدم. والقرار الأول هو إقامة خليجي 23 في الدوحة عام 2017.

شهدنا أيضًا منتدى فرص الاستثمار الرياضي الذي يوفر فرصًا استثمارية بمبلغ 72 مليار ريال خلال سبع سنوات، فالرياضة جزء لا يتجزأ من رؤية قطر 2030، ومن ذلك أنّ مونديال 2022 يحمل فرصًا استثنائية، كما صرّح حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، تسهم في تعزيز مكانة قطر كمركز لتنظيم الفعاليات الرياضية، وصولًا لتكون قطر مركزًا للأعمال الرياضية.

هذه انطباعات زائر عادي، فما بالك بانطباعات رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم إينفانتينو الذي زار الدوحة قبل أيام وخرج بانطباع مطمئن لاستعدادات قطر لمونديالها فقال: إننا نسير على الطريق الصحيح.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"