شاهد بالصور.. فعاليات ورقصات فلكلورية في مهرجان التنوع الثقافي بكتارا

محليات الأحد 29-05-2016 الساعة 07:40 م

من عرض فرقة لجبيلات فرقة عاصم التركية تبهر جمهور التنوع الثقافي بكتارا فلكلور النمسا يبهر جمهور مهرجان التنوع الثقافي بكتارا عروض فرقة النادي الاهلي الاردنية فرقة الجوهرة السعودية تنقل تراث المملكة لجمهور كتارا جانب العرض الافريقي عروض الفرقة الصربية
هاجر بوغانمي

انطلق يناير الماضي بالتعاون مع "اليونسكو"

غداً كتارا تسدل الستار على مهرجان التنوع الثقافي

د. السليطي: "كتارا" منارة تهدي بنورها المتعطشين للثقافة الحقيقية

تختتم الفرقة الأرجنتينية مساء غداً فعاليات مهرجان التنوع الثقافي الذي نظمته المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) بالتعاون مع مكتب اليونسكو في الدوحة، وبمشاركة 20 دولة عربية وأجنبية، وذلك في إطار رسالة (كتارا) الرامية إلى مد جسور التواصل بين الشعوب، وحرصها على الاهتمام بالتظاهرات الثقافية ذات البعد الإنساني.

وكان المهرجان انطلق في يناير الماضي بعرض فلكلوري قدمته فرقة لجبيلات القطرية، ثم تواصلت العروض موزعة بين مسرح الدراما والواجهة البحرية (بوابة21)، حيث قدمت فرقة ابراجيتا الهندية يومي 18 و19 يناير الماضي عروضها التي تفاعل معها الجمهور.

واستضاف المهرجان يومي 1 و2 فبراير الماضي فرقة نيروبي الوطنية التي قدمت مجموعة من الاستعراضات المتنوعة من مختلف مناطق كينيا، نذكر من بينها: الكيكويو، وكامبا، وإمبو، وميرو، ووهيا، ولوه، وكيسي، والماساي، وكالينجين، وجيرياما، وتعتبر هذه المناطق غنية بالتنوع الثقافي سواء في الآلات الموسيقية المستخدمة أو الملابس التي تشتهر بها كل قبيلة ومنطقة من المناطق.

أما جمهورية جورجيا فقدمت عروضها يومي 5 و6 فبراير الماضي، فيما قدمت فرقة طاجكستان الوطنية عروضها يومي11 و12 من نفس الشهر، وكان الجمهور تابع يومي 16 و17 فبراير الجاري عروض الفرقة الصربية الفلكلورية والتي قدمتها في الواجهة البحرية لكتارا، وتعد الفرقة الصربية الفلكلورية من أعرق الفرق الفنية في بلجراد حيث تأسست في عام 1905، كما تعتبر الفرقة الأكثر شهرة في صربيا.

فلكلور أردني

ومن العروض العربية التي تفاعل معها جمهور متنوع من الجاليات العربية، العرض الأردني الذي قدمته فرقة النادي الأهلي الأردنية للفلكلور وكان ذلك في موفى شهر فبراير الماضي، حيث تنوعت الرقصات الشعبية الأردنية بين القافا والبربان وحكولاش، ورقصة السيوف.

عروض فرقة النادي الاهلي الاردنية

وقد تأسست فرقة النادي الأهلي للفلكلور عام 1993، ومثلت الأردن في العديد من المحافل الدولية مثل حفل سيف السلام بأمريكا والبحرين، ولقاء سفراء النوايا الحسنة في باريس، ومهرجان بير زيت في رام الله، وافتتاح كأس العالم للهواة في إيطاليا، وكانت أول فرقة أردنية تشارك بدار الأوبرا المصرية.

رقصات الفلامنكو

وفي يومي5 و6 مارس الماضي قدمت مجموعة كارمن غيريرو من إسبانيا مجموعة من الرقصات الفلكلورية المستوحاة من الثقافة اللاتينية، ورقصة نارانجي وهي تكريم للشاعر فيديريكو غارسيا لوركا أشهر شعراء إسبانيا، كما قدمت الفرقة رقصة من التراث التقليدي الشعبي قبل حفلات الزواج وهي من رقصات البحارة، بالإضافة إلى رقصات من الفلكلور الغجري، وهو الرقص الأكثر شيوعًا من الغجر. ورقصة التانجو وهي من أشهر رقصات الفلامنكو التي تعتمد على الإيقاعات بشكل أساسي..

واستضاف المهرجان يومي 14و15 مارس الماضي عروضا إفريقية من السنغال.. فيما قدمت فرقة فلكلور النمسا لوحات متنوعة من التراث الشعبي يومي 21 و22 من نفس الشهر، وتميزت عروضها بتنوع الأزياء والحركات والموسيقى.. وتمثل الفرقة الفلكلورية النمساوية بلدها في العديد من المهرجانات العالمية كألمانيا، وبلجيكا، وسلوفاكيا، وإيستونيا جمهورية التشيك، وهولاندا، والصين، وأستراليا، والمكسيك، وإيطاليا، والمجر، وسويسرا، والولايات المتحدة، وكندا، ومقدونيا وبلغاريا...

ومن تونس قدمت فرقة "الياسمين" عروضها يومي 5 و6 ابريل الماضي، حيث استمتع الجمهور مع العديد من اللوحات الراقصة من بينها: "تقاليد"، و"فرحة الحياة"، و"فسيفساء شرقية".. وتتمتع فرقة "الياسمين" بشعبية كبيرة من خلال ما تقدمه من لوحات فولكلورية من صميم المجتمع التونسي.. ويومي 11 و12 من الشهر نفسه استمتع الجمهور بعروض من كازاخستان.. أما إيطاليا فقدمت عروضها يومي 17 و18 ابريل الماضي. وقدمت فرقة جوهرة السعودية عروضها يومي 23 و24 من الشهر ذاته، حيث استمتع الجمهور برقصات شعبية فلكلورية، مثل رقصة المزمار، ورقصة السمسمية، ورقصة السيف والعزاوي.. وقدمت الفرقة لوحات من فن الخبيتي الذي يتميز بإيقاعاته المختلفة التي تؤدى عبر آلة البوص أو السمسمية.

فلكلور الأناضول

وقدمت فرقة عاصم التركية للرقص الفلكلوري عروضها يومي 29 و30 ابريل الماضي حيث أبهرت الحضور بلوحات فلكلورية تعكس تراث ست مناطق مختلفة من بلاد الأناضور. وتفاعل الحضور مع عدة لوحات فلكلورية قدمتها الفرقة وهي "هالاي"، و"حورون"، و"بار"، و"كارسيلاما".. كما أدت واحدة من أشهر الرقصات الشعبية وهي أسوك – ماسوك.

فرقة الجوهرة السعودية تنقل تراث المملكة لجمهور كتارا

وكانت سنغافورة قدمت عروضها يومي 3 و4 مايو الجاري.. فيما استضاف المهرجان يومي 9 و10 من الشهر الجاري فرقة ستانيتسا للفنون الشعبية الروسية التي ألهبت مشاعر الجمهور بلوحات مسرحية راقصة تحاكي حياة سكان منطقة كوبان. ومن بين اللوحات التي قدمتها الفرقة نذكر لوحة "كازاشوك"، و"الوسادة الصغيرة"، و"ناورسكايا"، و"بليسكاش"، و"أبناء كييف"، و"عندما تبكي كوساك" وهما لوحتان كوميديتان، بالإضافة إلى لوحتين أخريين بعنوان (نسائم)، و(مولودايشكا).. وتعمل فرقة "ستانيتسا" للفنون الشعبية الروسية التي تأسست عام 1990 على الحفاظ والترويج للفلكلور الشعبي لمنطقة جنوب روسيا وتحديداً "كوبان".

وكان جمهور كتارا على موعد يومي 15و16 مايو الجاري مع عرض فلكلوري من بوركينافسو، تلته ليلة مقام من أذربيجان، يوم 19 من نفس الشهر، بقيادة المغنية الشهيرة " مَلَك هانم إيوبوفا"، التي قدمت وصلات غنائية بمرافقة عدد من المؤدين الذي عزفوا على على آلة "كامانشا"، و"ناجارا"، و"تار"، و"جامون". وقدمت الفرقة توليفة جميلة من فن المقامات الذي يعتبر فرعاً هاماً من التراث الشفهي للثقافة الموسيقية في أذربيجان، حيث يضرب هذا الفن بجذوره في التقاليد الثقافية للشعب الأذري وتاريخه... فيما قدمت فرقة سالسا بونتو الكوبية عروضها يومي 21 و22 مايو الجاري، تلتها الفرقة الفلكلورية اليابانية يومي 25 و26 من نفس الشهر.

فرقة عاصم التركية تبهر جمهور التنوع الثقافي بكتارا

منارة إبداع

وبهذه التجربة التي خاضتها، أكدت المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) رسالة مشابهة إذ هي تكمل عمل اليونسكو ومن خلال التركيز على ثقافات وحضارات الشعوب، حتى أضحت منارةَ إبداعٍ ثقافي يصل سناها في أن تكون "منارة إبداع ثقافي يصل سناها إلى الجميع" كما وصفها سعادة الدكتور خالد بين ابراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي في كلمته التي ألقاها بمناسبة افتتاح المهرجان، مضيفا أن هذه المنارة "تهدي بنورها المتعطشين للثقافة الحقيقية التي نأمل أن تَبني السلام، وأن تمد جسورَ التواصل والحوار بين مختلف الشعوب والثقافات.." وأكد سعادته أن كتارا "تتولى اليوم وضع بصمتِها في إنجاز هذا البرنامج الأممي لليونسكو والساعي إلى جعل التنوع الثقافي طريقًا للسلام والتنمية المستدامة من خلال إقامتِه في قطر بمشاركةِ أكثر من 20 دولة من مختلفِ أنحاء العالم. وقد تم ذلك بالتنسيق مع سفارات هذه الدول عن طريق مكتب اليونسكو في الدوحة.."

ويبدو أن توقعات مدير عام (كتارا) كانت في محلها، حيث نجح مهرجان التنوع الثقافي في تحقيق أهدافه من خلال استقطابه لجمهور متنوع تفاعل مع مختلف العروض الفنية والأنشطة الثقافية التي ازدانت بها "كتارا" طيلة ما يقرب من خمسة شهور.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"