"الصحة العالمية" تحذر السوريين من "النرجيلة"

صحة وأسرة الخميس 09-06-2016 الساعة 09:49 م

النرجيلة
النرجيلة
لندن – وكالات

حذرت منظمة الصحة العالمية، السوريين من أضرار التبغ، كونه يشكل تهديدا آخر لحياتهم إلى جانب الحرب التي مزقت بلادهم على مدار السنوات الخمس الماضية.

وقالت الدكتورة اليزابيث هوف، ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، في بيان صدر عنها اليوم الخميس، "رغم الأزمة الحالية في البلاد، إلا أننا ندعو المسؤولين للتعاون مع منظمتنا، للسيطرة على استخدام التبغ من خلال تدخين السجائر والنرجيلة، نظرا لأضرارهما الجسيمة على صحة اليافعين والنساء والبالغين"، وأعربت عن أسفها لانتشار ظاهرة تدخين النرجيلة في الشرق الأوسط عموما، لما لها من أضرار تعادل 20 ضعفا من تلك التي تسببها السجائر.

وحثت الجهات المعنية في سوريا، لإتباع نهج "غير جذاب" لتعبئة وتغليف السجائر، كخطوة أولى للحد من انتشار بيعها.

من جانبه، قال معاون وزير الصحة السوري، أحمد خليفاوي، "لا يمكن للسوريين اتخاذ من الحرب، ذريعة لتعريض حياتهم لخطر الموت عن طريق استهلاك التبغ".

وأشار الوزير، في كلمة ألقاها بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين نهاية الشهر الماضي، إلى أن "سوريا كانت واحدة من الدول التي وقعت اتفاقا إطاريا عالميا بإشراف منظمة الصحة العالمية، لمكافحة التبغ، وحظر التدخين في الأماكن العامة".

ويقدّر عدد القتلى، خلال الحرب السورية، بأكثر من 300 ألف، بحسب إحصائيات المعارضة السورية، فيما لا توجد إحصاءات متوفرة حديثة عن الوفيات الناتجة عن التدخين.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن التبغ يقتل ما يقرب من 6 ملايين شخص بإقليم شرق المتوسط سنويًا، بينهم أكثر من 5 ملايين متعاطون سابقون وحاليون للتبغ، وحوالي 600 ألف شخص من غير المدخنين المعرضين للتدخين السلبي، لأنه يعد أحد الأسباب الرئيسية للعديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك السرطان، وأمراض الرئة، وأمراض القلب، والأوعية الدموية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"