عيد الخيرية: البدء في تجهيز مركز صحي لإغاثة النازحين العراقيين

محليات الأحد 19-06-2016 الساعة 10:09 م

تفقد غرف العلاج والتجهيزات الطبية
تفقد غرف العلاج والتجهيزات الطبية

ضمن حملة أهل الخليج، اجتمع السيد علي بن عبد الله السويدي، مدير عام مؤسسة الشيخ عيد الخيرية رئيس وفد حملة أهل الخليج لدعم العراق مع عدد من الأطباء العراقيين لمناقشة سبل إنشاء عيادات متنقلة.

المركز الصحي يستقبل الناجين من الفلوجة.. والسويدي يناقش مع أطباء عراقيين إنشاء عيادات متنقلة

وقال السويدي: إن إنشاء عيادات متنقلة يعد حلا مناسبا للنازحين الذين يتفرقون في المخيمات، وأضاف أن الهدف ليس فقط العلاج وإنما التثقيف الصحي وتقديم معلومات عن الإسعافات الأولية والضرورية التي يحتاجها الناس.

وذهب وفد حملة أهل الخليج لمعارض السيارات لشراء 20 سيارة إسعاف، نصفها في الأنبار والنصف الآخر في السليمانية، لتستهدف هذه المنظومة الخالدية والرمادي وعامرية الفلوجة والسليمانية وأربيل، وتبلغ تكلفة السيارة 162 ألف ريال لتكون التكلفة الإجمالية 3.240.000 ريال.

السويدي مع أطباء العراق العاملين في إغاثة النازحين

كما بدأ السويدي في افتتاح مركز صحي لإغاثة النازحين العراقيين في إقليم كردستان العراق، وهو ضمن أربعة مراكز صحية لتقديم الخدمات الطبية والرعاية الأولية وتأثيثها بالمعدات والتجهيزات الطبية اللازمة، وسيتكون هذا المشروع من كرفانين ومولد كهرباء وتأثيث ومصاريف تشغيل لمدة ستة أشهر، ويتكلف المركز الصحي بهذه المواصفات 204 آلاف ريال تقريبا.

نساء الفلوجة: ليس لنا إلا الله ثم أنتم يا أهل الخير.. خرجنا بملابسنا ومشينا ساعات طويلة ولا نجد حتى خيمة تسترنا

أوضاع صعبة

وفي جولة بالمخيم الذي تتوافد عليه أعداد كبيرة من عوائل النازحين ظهرت حالات مأساوية كثيرة، حيث التكدس في الخيام التي لا تتوافر لكثير من النازحين الذين يتساقطون تحت ضربات الشمس الحارقة، وقالت أم أحمد: "خرجنا بملابسنا ونقيم 40 شخصا في هذه الخيمة التي تراها" وهي خيمة صنعت من فرش الأسرة، لا تقي شمسا ولا تنفع من الرياح المحملة برمال الصحراء التي تسبب أمراضا في التنفس والعيون.

إغاثة النازحين في شمال العراق

وأضافت أم محمد: "إنهم تعبوا في رحلة كانوا يمشون فيها ساعات طويلة يتنقلون بين المدن والقرى حتى وصلوا إلى هذا المخيم، وإنهم لا يريدون سوى خيمة تسترهم وبراد وبعض ما يقيمون به صلبهم لطعام أبنائهم".

أغيثونا بخيمة وبراد مياه وملابس وغذاء ودواء.. نستخدم الماء الساخن لعلاج ضربات الشمس.. فريق حملة أهل الخليج: خيمة ستة أمتار يقيم فيها 40 شخصاً.. وآخرون لم يجدوا هذه الخيمة

وقالت أم علي: "أستخدم الماء الساخن لعلاج أبنائي من ضربات الشمس حيث لا نجد مكانا نستظل به من هذا الحر الشديد، فقد فررنا من القصف ولا نملك سوى ثيابنا الآن".

السويدي يتفقد المركز الصحي لعلاج النازحين

هذا وزار وفد حملة أهل الخليج بعض المرضى ضمن برنامج علاج المرضى، الذي أقامته المؤسسة في وقت لاحق، ومن الحالات التي زاروها روعة ذات الأعوام السبعة عشر، التي يظهر من حجمها أنها بنت تسع سنوات بسبب ما أصابها من مرض الفشل الكلوي، حيث قام أحد المحسنين بكفالة علاجها، فباتت تسترد بعضا من عافيتها وأخذ جسمها في النمو من جديد، وهي لا تزال في حاجة لعملية أخرى، كما أن أختها أيضا تحتاج لعملية جراحية ثانية.

هذا وتهيب المؤسسة بأهل الخير إغاثة النازحين العراقيين في هذا الشهر الكريم بما يستطيعون، فليس لهم بعد الله غير أهل الخير.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"