بقلم : محمود القاسمي الأربعاء 29-06-2016 الساعة 01:16 ص

حياة القلوب

محمود القاسمي

على كل مسلم أن يعمل جيدًا من أجل أن يحيى قلبه، ويكون من القلوب السليمة، وعليه أن يتبع عدة أمور لكي يكون من أصحاب القلوب السليمة، ومنها: -

1- تعاهد القرآن الكريم تلاوة وتدبرا وحفظا:

قال تعالى: "وننزل من القرآن ماهو شفاء ورحمة للمؤمنين".

فهو يزيل الجهل ويبدد الشك وينير القلب لاستقبال الهدى والرشاد، كما أنه طارد للشيطان مبدد لوسوسته، خاصة في ترداد بعض آياته وسوره: كآية الكرسي والمعوذات والفاتحة. وقصة توبة الفضيل معلومة عند سماعه قارئا يقرأ: "ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ومانزل من الحق".

2- كثرة ذكر الله تعالى:

ففيه تذكر الله جل وعلا، وهذا أساس الفلاح وقوة القلب وحياته، "واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون" والحديث: "سبق المفردون، قيل: وما المفردون؟ قال: "الذاكرين الله كثيرا والذاكرات" وهناك الأذكار المخصوصة في اليوم والليلة ومنها مارواه أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك) والحديث: "لاتكثروا الكلام بغير ذكر الله فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله قسوة للقلب، وأن أبعد الناس من الله القلب القاسي"(الترمذي) "مثل الذي يذكر ربه والذي لايذكره كمثل الحي والميت".

3- الاستجابة لأوامر الله:

قال تعالى: "ياأيها الذين آمنوا استجيبوا لله ورسوله إذا دعاكم لما يحيكم واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه وأنه إليه تحشرون".

4- تذكر الموت:

هو الذي يرقق القلب ويخشعه فتخف وطأة الكبر والشهوات ويستعد للقاء الله، ففي الحديث: "كنت قد نهيتكم عن زيارة القبور إلا فزوروها فإنها تذكر الآخرة".

5- طلب العلم وسماع المواعظ:

قال تعالى: "قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم".

والحديث: (إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا، قيل: وما رياض الجنة، قال: حلق الذكر).

6- ترك مواطن الغفلات:

" وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلاَ تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ" وقال تعالى: (وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ الله يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ الله جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا).

7- التوبة والاستغفار:

" ومن تاب وعمل صالحا فإنه يتوب إلى الله متابا" وقال سبحانه: (وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ الله فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ الله وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)، كان يحصى لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد مائة مرة يقول:" اللهم اغفر وتب على إنك انت التواب الرحيم"

8- الاحسان للخلق ومسح رأس اليتيم:

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا شكا إلى النبي صلى الله عليه وسلم قسوة قلبه، فقال: أمسح رأس اليتيم، وأطعم المسكين

9- صحبة الصالحين: (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّه،ُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا)

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"