بقلم : نعيم محمد عبد الغني الجمعة 01-07-2016 الساعة 01:41 ص

{ذلك الفوز العظيم} , {ذلك هو الفوز العظيم}

نعيم محمد عبد الغني

من المتشابهات القرآنية أننا نقرأ أحيانا (ذلك الفوز العظيم) ونقرأ أيضا: (ذلك هو الفوز العظيم) فما الفرق بينهما؟ وردت (ذلك الفوز العظيم) ست مرات في القرآن الكريم، ووردت (ذلك هو الفوز العظيم) ست مرات ووردت (إن هذا لهو الفوز العظيم) مرة واحدة

فأما المواضع التي فيها: (ذلك الفوز العظيم) فهي:

1- {تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}[النساء:13]

2- {قَالَ اللّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}[المائدة:119]

3- {أَعَدَّ اللّهُ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}[التوبة:89]

4- {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}[التوبة:100]

5- {يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}[الصف:12]

6- {يَوْمَ يَجْمَعُكُمْ لِيَوْمِ الْجَمْعِ ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ وَيَعْمَلْ صَالِحًا يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}[التغابن:9]

وأما المواضع التي ذكر فيها (ذلك هو الفوز العظيم) فهي:

1- {وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}

2- {إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}[التوبة:111]

3- {لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}[يونس:63]

4- {إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}[الصافات:60]

5- {وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَن تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}[غافر:9]

6- {فَضْلاً مِّن رَّبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}[الدخان:57]

7- {يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيم}[الحديد:121

وفي تحليل ذلك يجدر بنا أن نعرف مسألة مهمة ذكرها أهل اللغة، وهذه المسألة تتمثل في الفصل بالضمير بين المبتدأ والخبر، حيث إن الأصل في هاتين الوظيفتين أنهما متلازمتان، ويقبح الفصل بينهما؛ ولكن قد يفصل بين المبتدأ والخبر بضمير يسميه النحاة فصلا أو عمادا، وله شروط تتعلق بوظيفة المبتدأ وبوظيفة الخبر وبضمير الفصل نفسه.وبناء على ما سبق فإن الفصل بالضمير (هو) يأتي زيادة في التوكيد، حيث إن الآيات التي جاء فيها الفصل تتميز بما يأتي:

أولا: طول الوصف بما أعد للمؤمنين والمتقين، لاحظ مثلا الموضع السابع.

ثانيا: عظم ما أعد للمؤمنين يسبق هذا الضمير، مثل ورضوان من الله أكبر، فضلا من ربك، رحمة الله، البشرى من الله، البيع مع الله، وكل هذه الأشياء عظيمة كبيرة وجاء التأكيد معها بهو، ويتأكد عظم ما أعد للمتقين بزيادة لام التوكيد وإن في صدر الكلام، وذلك عندما يتحدث القرآن عن أصحاب الجنة، فيقول: (إن هذا لهو الفوز العظيم)

ثالثا: أما الآيات السابقة فالوصف فيها لا يطول، فهي إما أن تأتي في مقام التشريع كما في آية النساء بالموضع الأول، أو ذكر الفوز بعد انتهاء الحساب، كما في الموضع الثاني، أو الوعد بالجنة ورغم أن هذه الأشياء عظيمة إلا أنها أقل في عظمتها وسياقها من الآيات التي ورد التوكيد فيها بضمير الفصل.

رابعا: للوصول إلى قاعدة واضحة في ذلك علينا أن نحلل كل موضع لنخلص إلى قاعدة تجمع هذه الآيات المتشابهة، وهذا ما سيكون في المقالات القادمة إن شاء الله.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"