بقلم : جيهان دينار الأحد 03-07-2016 الساعة 02:55 ص

سقوط البطل..

جيهان دينار

هل هي نهاية جيل؟ هل تشبع اللاعبون المخضرمون؟ وهل صحيح أن من كان يصنع قوة المنتخب هم لاعبو برشلونة؟ هل تأثر الفريق بغياب تشابي وفيا وتوريس؟ هل افتقد لقائد ككاسياس؟ أم أن المدرب يتحمل المسؤولية وكان يجب تغييره منذ إخفاق مونديال البرازيل؟ أسئلة كثيرة بدأت تطرح منذ خروج إسبانيا من دور الـ16 على يد إيطاليا.

شخصيا، لم أتفاجأ كثيرا بخروجها، وكان يجب أن نتوقع هذا الإخفاق منذ خسارتها كأس القارات أمام البرازيل بثلاثية نظيفة، ومنذ تصفيات مونديال 2014. فالبرغم من تأهلها لهذه البطولة، إلا أن أداءها لم يكن مقنعا خلال التصفيات ولاقى الكثير من الانتقادات. ثم ذهبوا إلى بلاد السحرة، وكانت الصدمة الكبرى بخروجهم من الدور الأول بعد أن خسروا مبارتين واحدة بهزيمة ثقيلة أمام هولندا، والثانية أمام تشيلي، لتودع حاملة اللقب البطولة من الباب الضيق. ورغم أن الانتقادات كانت مؤلمة وطالت الجميع، إلا أن الغضب الأحمر لملم جراحه ولم يخضع للضغوطات وأبقى على المدرب ديل بوسكي.

ثم جاءت تصفيات يورو 2016، ولن أبالغ إن قلت إن لاروخا تأهلت إلى هذا اليورو لأنها وقعت في مجموعة سهلة ومع ذلك فأداؤها مجددا لم يكن مقنعا والدليل أنها تعثرت في مباراتها أمام سلوفاكيا.

من يتابع مباريات إسبانيا في السنوات الأخيرة بعد يورو 2012، سيلاحظ أن ديل بوسكي لا يستقر على تشكيلة واحدة بين مباراة وأخرى، فهل يمكن أن تقولوا لي أين هم نيغريدو وماتا وميتشو وخيسوس نافاس والبيرتو مورينو وكازورلا وألونسو ودييغو كوستا الذين شاركوا في مونديال 2014؟ لماذا استدعى المدرب القائد كاسياس وبيدرو ولم يزج بهما في أي مباراة في فرنسا؟ لماذا سمح للمشاكل بأن تتسلل إلى داخل الفريق وهو الذي عرف بحكمته ورزانة عقله وتمكنه طيلة الفترة الماضية من امتصاص الخلافات التي تدب بين لاعبي الريال وبرشلونة؟ لماذا سمح بخروج تصريحات قد تؤثر سلبا على المنتخب من قبل بيدرو؟ لماذا استفز القديس المعروف برجاحة عقله في هذا الموقف لدرجة أنه دخل في خلاف شخصي معه؟ لماذا لم يصلح خط الدفاع الذي بدا جليا أنه هش ويحتاج للكثير من الترميم؟ لماذا اعتمد على مهاجمين شابين ويفتقران لخبرة البطولات الكبرى مثل موراتا ونوليتو وتخلى عن مخضرمين مثل بيدرو أو توريس الذي قدم موسما جيدا مع أتلتيكو؟ حسنا فعل ديل بوكسي بتقديم استقالته، لأن إسبانيا الآن في حاجة إلى نفس شبابي جديد يستوعب متطلبات الكرة الحديثة.

وتحتاج أيضا إلى الصبر لتجاوز هذه المرحلة الانتقالية بعد انتهاء دورة الجيل الذهبي. تحتاج لرصد لاعبين جدد متعطشين للألقاب. تحتاج لاستعادة الثقة بالنفس. تحتاج لمن يذكرها بيورو 2008 ومونديال 2010 ويورو 2012. تحتاج لاستعادة قميصها الأحمر الدال على الغضب الأحمر وليس القميص الأبيض الدال على الاستسلام.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"