قلق أممي إزاء أعمال العنف ضد مسلمي ميانمار

أخبار دولية الثلاثاء 05-07-2016 الساعة 10:58 م

تعتبر ميانمار الروهينجا من المهاجرين غير الشرعيين من بنجلاديش
تعتبر ميانمار الروهينجا من المهاجرين غير الشرعيين من بنجلاديش
جنيف – قنا

عبرت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، عن قلقها إزاء عملين رئيسيين من أعمال العنف الموجهة ضد المسلمين في ميانمار، في غضون ثمانية أيام فقط.

وكانت تقارير إخبارية قد أشارت إلى وقوع حادثي عنف؛ تعرض في أحدهما مسجد في بلدة "هباكنت" في ولاية كاشين يوم الجمعة الماضي للحرق، وتعرض آخر، قبل ذلك بأسبوع، للهجوم والتخريب على أيدي مجموعات في قرية "ثايي ثاميان" في منطقة باغو.

وحث روبرت كولفيل المتحدث باسم المفوضية في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، حكومة ميانمار على اتخاذ خطوات فورية لمنع وقوع حوادث أخرى من التعصب الديني في البلاد.

وقال كولفيل: "نحن قلقون بشكل خاص بشأن تقارير أولية تشير إلى أن الشرطة كانت موجودة في المسجد في هباكنت لكنها فشلت في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنعه من التعرض للتخريب، كما أن السلطات في باغو لم تجرِ أي تحقيق جنائي في الحادث هناك".

ودعا الحكومة إلى التحقيق في هذين الحادثين، مشيرا إلى أن أعمال العنف "الغوغائية" هذه يمكن أن تثير دورة جديدة من العداء في البلاد، محذرا من أن شأن الفشل في التحقيق في مثل هذه الجرائم وملاحقة مرتكبيها يمكن أن يرسل رسالة مقلقة، مفادها "أن الهجمات ضد الأقليات الدينية سوف تمر دون عقاب".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"