بقلم : فهد الروقي الخميس 28-07-2016 الساعة 12:47 ص

يامن شرى له من حلاله علة

فهد الروقي

يعد مجلس إدارة الاتحاد السعودي لكرة القدم خلال اليومين المقبلين خطاباً رسمياً للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يطلب فيه تمديد فترته الحالية إلى عام 2018 (بشكل استثنائي) كون الفترة المتبقية لمجلس الإدارة 4 أشهر تنتهي في شهر ديسمبر المقبل. ويأتي تبرير اتحاد القدم بسبب التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا، والتي ستنطلق في سبتمبر المقبل. وعكف اتحاد القدم في الفترة الماضية على تجهيز مسودة للخطاب تمهيداً لإرساله بعد اجتماع الجمعية العمومية (العادية) الذي سيعقد الخميس بفندق موفنبيك.

‎وكشفت مصادر لـ"الرياضية" أن اتصالات غير رسمية مع الاتحاد الدولي لكرة القدم جرت في الأيام الماضية بخصوص إمكانية التمديد، وكان الرد بإمكانية دراسة الطلب ومن ثم الموافقة).

هذا جزء مقتطع من خبر طرحته إحدى الصحف الرياضية السعودية المتخصصة وفي ثناياه (كارثة) حقيقية تكشف بعض ملامح مايحدث في كرة القدم السعودية من بحث عن المصالح الشخصية مع إهمال واضح للمصلحة العامة ففي الوقت الذي كان جل من بالساحة الرياضية يطالب اتحاد القدم بتقديم المصلحة العامة والتنازل عن الأشهر المتبقية من فترته الرسمية ليتمكن الاتحاد القادم من البدء في مستهل الموسم وأن التغيير في وسط الموسم سيحدث ربكة في منظومة العمل سواء في المسابقات أو اللجان، وبعد إصرار الاتحاد على البقاء بدأنا في الاقتناع ببقائه لنهاية الموسم القادم صدمنا بطموحات هذا الاتحاد والقائمين الذين يخططون للبقاء إلى عامين قادمين دون وجه حق قانوني ولا أعرف ماهي المسوغات القانونية التي سيعتمدون عليها في خطابهم أو في محادثاتهم الشفهية السابقة مع مسؤولي الفيفا مع أن الصورة الحالية جاءت على طريقة (ودنا نقعد ونستفيد) وللدلالة على ذلك سأذكركم بقصة ترشيح أحمد عيد لنفسه لعضوية المكتب التنفيذي الآسيوي رغم أنه بعد سنتين ستسقط عضويته لتجاوزه السن القانونية ومع أن الساحة كانت ترغب في ترشيح ياسر المسحل فهو يمتلك الطموح والقدرة ورغم الدعم الكبير للمسحل من قبل رئيس الهيئة العامة للرياضة إلا أن عيد فضّل مصلحة نفسه وضرب بمصلحة الكرة السعودية عرض الحائط.

اليوم سيكون هناك اجتماع عادي للجمعية العمومية واتمنى أن يكون لها دور إيجابي تجاه هذا الاتحاد وتنتفض وتنفض غبار الكسل والهيمنة المسيطرة عليها وترفض رغبات هذا الاتحاد الخاصة وتخلص كرتنا من سنوات عجاف سابقة.

إشراقة

‏الطيب مثل الصيد نادر ومفقود

‏والمرجله سيف الرجال وقناها

‏والعز والناموس والفخر والجود

‏اربع ترا يتعب لها من بغاها

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"