عنابي اليد بمعنويات عالية يلاقي كرواتيا في بداية المشوار الأولمبي

رياضة الأحد 07-08-2016 الساعة 12:47 ص

تدريب منتخب قطر لكرة اليد
تدريب منتخب قطر لكرة اليد
ريو دي جانيرو - صلاح الحاج (موفد لجنة الإعلام الرياضي)

يفتتح منتخبنا الوطني الأول لكرة اليد اليوم مشواره في دورة الألعاب الأولمبية التي تقام فعالياتها في ريو دي جانيرو بالبرازيل، بمواجهة قوية وصعبة أمام كرواتيا أحد أعرق المنتخبات على الصعيدين الأوروبي والعالمي في افتتاح مباريات البطولة ضمن المجموعة الأولى، وذلك في تمام الساعة الثالثة والنصف بتوقيت الدوحة "التاسعة والنصف صباحا بتوقيت ريو"، ويذكر أن العنابي أوقعته القرعة ضمن المجموعة الأولى مع منتخبات تونس وفرنسا والدانمارك وكرواتيا والأرجنتين.

وتكمن صعوبة المباراة ليس فقط في قوة المنافس وإنما أيضا على اعتبار أنها أول مباراة يخوضها العنابي في الأولمبياد، وسيكون العنابي مطالبا بالفوز حتى يواصل مشواره بمعنويات عالية ودون أي ضغوط نفسية. ويدرك الجهاز الفني بقيادة فاليرو ريفيرا أن الفوز في بداية المشوار مهم للغاية، وهو ما سيؤمن الطريق لمنتخبنا لمواصلة المشوار بمعنويات مرتفعة وهو ما سيجعل العنابي يدخل لقاء اليوم بشعار الفوز.

المواجهة اليوم بالتأكيد ستكون صعبة على رجالنا، لأنه لن يلاقي منتخبا عاديا وإنما اسما كبيرا يمتلك تاريخا حافلا بالإنجازات سواء على المستوى الأوروبي أو العالمي، علاوة على أنه يضم في صفوفه لاعبين محترفين يلعبون في أقوى الدوريات الأوروبية ويسعى هو الآخر إلى تأكيد حضوره بقوة في هذا الأولمبياد من أجل الدفاع عن حظوظه في المنافسة على اللقب، ولكن في المقابل فإن منتخبنا الوطني يعتبر هو الآخر من المنتخبات القوية لاسيما أنه يضم في صفوفه لاعبين مميزين على مستوى عال في جميع مراكز اللعب، ووجود مدرب عالمي وهو الإسباني فاليروا ريفيرا الذي استطاع تحقيق إنجازين تاريخيين في ظرف سنة واحدة فقط، بتأهله لدورة اللعاب الأولمبية ريو 2016 وقبلها وصيف العالم ببطولة العالم قطر 2015، ويتوج معه أيضا باللقب الآسيوي مرتين متتاليتين، وهو ربما ما سيجعل منتخبنا الوطني قادرا على ترك بصمة تاريخية وتحقيق الفوز في ظل الاستعدادات الجيدة التي قام بها العنابي في الفترة الماضية عندما انضم في معسكرات خارجية وخاض مباريات قوية، بالتالي فإن حظوظه تبقى قائمة في الفوز بلقاء اليوم.

وبدون مبالغة العنابي يملك الأدوات اللازمة لتحقيق نتيجة إيجابية فعلى غرار أنه يملك تشكيلة مثالية تضم لاعبين بارزين، فهناك أيضا المدرب القدير فاليرو الذي بلا شك يعرف كيف يتعامل مع المنافس، على اعتبار أنه سبق له قيادة فرق أوروبية ومنتخب بلاده الذي قاده لإحراز بطولة العالم التي أقيمت في إسبانيا.

العنابي إذا أراد تحقيق النتيجة المرجوة في مواجهة اليوم ينبغي عليه تقديم أفضل ما لديه من مستوى من خلال التركيز في الهجوم ومحاولة فتح الثغرات في دفاع كرواتيا القوي، للمرور منها إلى المرمى وعدم التسرع في التصويب وفي حال فقدان الكرة في الهجوم ينبغي على اللاعبين العودة سريعا للدفاع ومنع الفريق الكرواتي من تشكيل هجمات مرتدة سريعة على اعتبارها من أهم مصادر قوة الفرق الأوروبية بشكل عام. كما يجب على دفاع العنابي التماسك جيدا أمام هجوم المنافس ومنعه من التصويب البعيد من خلال المراقبة الجيدة للاعبين الذي يجيدون ذلك فيما تبقى حراسة المرمى عاملا مهما في تحديد سير المباراة ووجود دانييل ساريتش يكفل وجود مصدر قوة في حماية عرين منتخبنا الوطني.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"