بقلم : سالم الحبسي الجمعة 02-09-2016 الساعة 01:19 ص

أمير السحاب.. شكرًا ألف..

سالم الحبسي

السبت..

يستقبلك أهل أبها البهية بعبارة "مرحباً ألف"، فهم أهل الكرم والجود والنخوة ويتميزون بابتسامتهم التي ترتسم على محياهم وأرضهم الجميلة وجوها البديع، فالجبال في أبها تقف شامخة شموخ الإنسان السعودي، ويعانق هذا الشموخ السحاب في مشهد تعيشه أبها في كل لحظة لتكون هذه المدينة البكر مملكة الضباب ومدينة القلوب الندية.

الأحد..

أميرها فحدث ولا حرج..أمير ينطبق عليه أن يكون أميرا للنجاح؛ لأنه يصنع الفارق بين لحظة وضحاها..يقود منطقة عسير إلى مرحلة متجددة ومتغيرة ويرسم ملامح التمييز ببعد نظره الثاقب، ليقدم صورة مثالية لمدينة مثلى..فهي العاصمة الجديدة للسياحة في استشراق للعام جديد..وهي المدينة التي تجمع بين الخضرة والماء والسحاب ..وهي المدينة التي فتح أميرها قلبه وقلبها للجميع..

الإثنين..

قائد النجاح في مملكة السحاب والضباب ..بل هو أمير السحاب الذي يدخل القلوب بابتسامته ..الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير عسير الذي كان وراء نجاح أكبر تظاهرة إعلامية تجمع فيها كوكبة من القامات والقيادات الإعلامية بمدينة أبها البهية، والذي كان حريصا للاطلاع على أدق تفاصيل العمل..بدون كلل أو ملل ..فهكذا يصنع أمير السحاب الفارق لتحقيق النجاح.

الثلاثاء..

على مسرح إمارة عسير التقى التاريخ العتيد بشموخ الوطن..المسرح والمكان الذي لا يمكن أن تصفه سوى بالقلب النابض للمدينة البهية .. من هنا انطلقت أعمال منتدى عسير الدولي للإعلام الرياضي..من هنا أعطى أمير السحاب إشارة البدء بكلمات منيرة أولها ترحاب وختامها مسك..من قلب المدينة النابض بدأت جلسات المنتدى الإعلامي الذي جمع نجوم القلم والكلمة في لقاء السحاب.

الأربعاء..

كل لحظة في مدينة الضباب كانت تسير بدقة عقارب الساعة ..جلسات مهنية تبحث عن إعلام مهني بمشاركة أصحاب الخبرات الإعلامية والباع الطويل..وبين بطولة كروية حديثة البداية لم يمض عليها عام..لكنها بطولة كتبت نجاحا آخر وهي تقوم بدور جديد عندما تجمع نجوم الإعلام على ملعب التنافس الشريف..فصنع نجوم القلم حدثا فريدا يمارسون مهنتهم على ميدان بطولة الخليج الثانية التي حمل كأس أميرها اسمه الفيصل.

الخميس..

في اللحظة الأولى كان أمير النجاح يكتب شهادة التفوق والتمييز لمنتدى إعلامي تحول إلى تظاهرة إعلامية تابعها ما يفوق "30 مليون" ..وفي الختام كان أمير السحاب على موعد لتكريم صناع الحدث في قصر أبها الذي يطل على مشهد ساحر وبديع يجمع الماء والنور.. فشكرا لأبها وأميرها وأهلها ..شكرًا بعدد زخات المطر..شكرًا ملايين.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"