بقلم : زهرة السيد الأحد 04-09-2016 الساعة 02:19 ص

بعض الكتب

زهرة السيد

مثل بعض البشر تختبئ بعض الكتب تحت غلاف أنيق، بل ويتجدد الغلاف مع كل طبعة فيجذب عيون الناس ويتسارعون لاقتنائها، وما إن نغوص في أعماق الغلاف حتى نصدم بالمحتوى الكامن في الأعماق، فإما أفكارا فارغة من القيمة رغبة فقط في الظهور والشهرة، وإما صفحات من النفاق والكذب الواضح كمحاولة للوصول إلى هدف خاص أو شخص معين، وإما سطورا سوداء مليئة بالحقد والكراهية كوسيلة لإشباع عدوانيته وانتقامه غير المبرر من الآخرين، الكتب قلوب فمثلما للقلوب نبض يتدفق عبر الإحساس والشعور سواء كان الإحساس جميلا أو قبيحا للكتب أيضا إحساس وأفكار ومشاعر تتدفق عبر السطور لتروي القارئ، إما أن تملأه حبا وعشقا لو وزع على الكرة الأرضية لا ينتهي، وإما أحقادا وسوادا لو انساب عبر الصفحات لكفى ليصبغ البر والبحر بسواده وحقده، والمصيبة أن أغلب صدماتنا تكون في الكتب الأقرب إلى نفوسنا فهي تشدنا منذ الكلمة الأولى نرتبط بحروفها وسطورها وأفكارها لتصدمنا في الصفحة الأخيرة بعكس ما قرأناه في كل صفحاتها الماضية بعد أن أضعنا أوقاتنا وليالينا وأيامنا في قراءتها حرفا حرفا والتفاعل مع كل ما جاء فيها والتأثر بها وتصديقها لنكتشف عبر سطر أخير وكلمة أخيرة وموقف أخير تناقض الأفكار وسواد النوايا واستغلالنا بطريقة أنيقة هادئة للوصول إلى الهدف وهو سكب أكبر جرعة من حبر أفكارها السوداء في وجوهنا وقلوبنا، وكما نحتاج لعمر كامل لنسيان شخص مقرب نحتاج أيضًا لعمر كامل للتخلص من آثار تركها كتابا قضينا العمر في قراءته وتقليب صفحاته في الأيام والليالي صفحة بعد أخرى، فسبحان الله كم هي شبيهة بعض الكتب ببعض البشر.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"