"المرور" ينظم حملة توعوية لسائقي ومشرفي باصات المدارس

محليات الأحد 04-09-2016 الساعة 08:25 م

جانب من اللقاء التوعوي للسائقين
جانب من اللقاء التوعوي للسائقين
أيمن صقر:

الرائد جابر :التعامل بحزم مع السائقين المخالفين ودعوة الجميع لارسال صور للمخالفات

ملازم اول فهد شريدة: نسعى للمحافظة على ارواح الطلاب ورفع مستوى الوعي المروري

ملازم اول عبد الواحد العنزى: على السائق عدم التحرك إلا بعد التأكد من وصول الطالب إلى باب منزله

انطلقت اليوم المحاضرات التوعية التى تنظمها الادارة العامة للمرور تحت شعار " توعية سائقي ومشرفي باصات المدارس" والتى تهدف الى رفع مستوي الثقافة والوعي المروري لدى السائقين وتجنب الأخطاء الشائعة التي يرتكبها بعضهما مثل قطع الطريق دون التأكد من خلوه والوقوف المفاجئ وعدم الإلتزام بالأماكن الآمنة لتنزيل الطلاب

وقال الرائد جابر محمد عضيبة مساعد مدير إدارة الإعلام والتوعية المرورية بالادارة العامة للمرور فى تصريحات للشرق ان هذه المحاضرات مستمرة على مدى ثلاثة أيام وتركز على سلبيات السائقين وعرض الشكاوى التى تلقتها الادارة من المواطنين والمقيمين حول عدم التزام بعض السائقين بالامن والسلامة خلال فترة الدارسة

وأضاف انه تم خلال اليوم الاول استعراض هذه السلبيات والتعريف بقانون المرور وتعديلاته .. مشيرا الى ان الادارة ستتعامل بحزم مع المخالفين .. داعيا جميع المواطنين والمقيمين بالتقاط صور للسائقين المخالفين وارسالها الى الادارة للتعامل معهم وتطبيق القانون

التوعية المرورية

من جهته قال الملازم أول فهد شريدة الضابط بإدارة الإعلام والتوعية المرورية بالإدارة العامة للمرور في كلمة ألقاها خلال المحاضرة التي تم تنظيمها بمسرح الإدارة العامة للمرور صباح بحضور اكثر من 200 سائق ان الهدف من إطلاق مشروع " توعية سائقي ومشرفي باصات المدارس" هو المحافظة على ارواح الطلاب من خلال رفع مستوي الثقافة والوعي المروري لدى السائقين والمشرفين نظرا للتجاوزات والأخطاء التي تم رصدها خلال الفترة الماضية

واشار الى ان المشروع يهدف كذلك الى تذكير سائقي الباصات ببعض النقاط الواردة في قانون المرور مثل طريقة ركوب الطلاب ونزولهم ودور المشرفين في تنظيم عملية الصعود والنزول وكذلك لفت إنتباههم الى بعض المخالفات الجديدة التي تم تعديلها في قانون المرور مثل التجاوز وتحويل المسار أمام الإشارات .

سلامة الطلاب

من جانبه حث الملازم أول عبدالواحد العنزي الضابط بإدارة الإعلام والتوعية السائقين على ضرورة المحافظة على وجود مسافة كافية من جميع الجوانب بين الباص وباقي السيارات الأخرى سواء من الأمام أو الخلف أو الجوانب وليس من الأمام فقط وذلك لضمان توفير اكبر قدر ممكن من السلامة للطلاب .

ونوه الى عدد من الأخطاء الشائعة التي تقع من جانب بعض السائقين مثل قطع الطريق دون التأكد من خلوة .. مشيرا الى انه سلوك شديدة الخطورة وقد يؤدي الى وقوع حوادث كثيرة وداعيا السائقين الى إلتزام الحيطة والحذر الشديد عند المرور من الطرق الفرعية الى الطرق الرئيسية وتجنب قطع الطريق دون التأكد من خلوة بما يمكنهم من المرور الآمن

وشدد على ضرورة الإلتزام بالأماكن الآمنة لتنزيل الطلاب لضمان عدم تعريض حياتهم للخطر وتجنب الوقوف المفاجئ للباصات حتى لا تصطدم بأي سيارات أخرى خلفها .

وحث الملام أول عبدالواحد العنزي السائقين على تجنب إستخدام الطرق المزدحمة والإجتهاد قدر الإمكان في السير عبر الطرق الأقل إزدحاما حتى يتسنى لهم توصيل الطلاب بسرعة وفي نفس الوقت دون إعاقة للحركة المرورية أو تعريض الطلاب للخطر .

كما اكد على ضرورة التأكد من سلامة إطارات الباص قبل التحرك حتى لا يفاجئ السائق بإنفجارها أثناء سيره أو إصابتها بأية أعطال طارئة وكذلك غلق الأبواب بإحكام عقب ركوب الطلاب أو نزولهم بما يضمن عدم سقوطهم من الباص والحذر من إستخدام الهاتف أثناء القيادة أوتبادل الأحاديث الجانبية مع المشرف حتى لا ينشغل السائق بغير الطريق فيكون عرضة للإصطدام مع السيارات الأخرى

ونبه الى اهمية الخروج المبكر للوصول في الوقت المناسب واخذ قسط وافر من النوم والإنتباه إلى بعض المخالفات المرورية التي تم تعديلها مثل التجاوز من اليمين و تحويل المسار أمام الإشارات والإنتباه إلى بعض المخالفات المرورية التي تم تعديلها مثل التجاوز من اليمين و تحويل المسار أمام الإشارات .

ووجه الملازم أول العنزي حديثه للمشرفين داعيا أياهم الى العمل على فض أية منازعات قد تنشب بين الطلاب داخل الباص وعدم السماح للسائق بالتحرك إلا بعد التأكد من وصول الطالب إلى باب منزله لضمان سلامته و عدم تعرضه لحادث من جانب أي سيارة أخرى قد يتصادف مرورها عقب نزوله

وألمح إلى ضرورة ان يحرص المشرفون على طريقة جلوس الطلاب وضمان تواجدهم في مقاعدهم أثناء تحرك الباص والإشراف على طريقة نزولهم وصعودهم اليه حتى لا يحدث بينهم تدافع قد يعرض حياتهم للخطر

وفي نهاية المحاضرة دعا العنزي كل من السائقين والمشرفين إلى نقل جميع المعلومات التي إستمعوا لها خلال المحاضرة إلى باقي زملائهم الذين لم يتمكنوا من الحضور إما لوجودهم خارج البلاد أو لأي ظروف أخرى لاسيما وان الغالبية العظمى منهم من الجنسيات الاسيوية

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"