بقلم : جاسم إبراهيم فخرو الخميس 08-09-2016 الساعة 02:21 ص

قطر الخيرية والحج البدل

جاسم إبراهيم فخرو

نشرت الأسبوع الماضي في زاوية حوار القلم رداً من السيد إبراهيم المفتاح على مقال سابق عن تحديات العمل الخيري، وقد تناول الرد موضوع الحج البدل. وكان ذلك من منطلق التفاعل مع الرأي العام واحترام رأي القراء. وقد أحسنت الظن بهذه القضية كمساهمة في ادراء الشوائب والشفافية في مجال العمل الخيري وليس لإثارة البلبلة أو توجيه النقد لأي جهة وذلك بسبب كثرة القيل والقال. ولذلك حرصت على عدم تبنى أي وجهة النظر أو رأي في الرد لفتح المجال أمام تبيان الحقائق للرأي العام إزاء هذه القضية المتداولة. حقيقة أكبرت الأسلوب الراقي لقيادة قطرالخيرية في التفاعل مع هذه القضية ومدى الشفافية التي تحلت بها والبعد عن التشنجات أوالتجاهل للموضوع. فقد تلقيت دعوة كريمة من رئيس الجمعية الذي أبدى حرصه الشديد على توضيح الحقائق بصفتي عضوا في الجمعية العمومية، وإعلامي معني بتوجيه الرأي العام.

كانت الوقائع التي عرضها رئيس الجمعية مشكورا بالغة الأهمية بالنسبة لكل المهتمين بالعمل الخيري في موضوع الحج البدل والملابسات التي دارت حوله حيث اتضح أن الجمعية لم تقدم على خطوة واحدة فيها تجاوزلأنظمة الجمعية بل اتبعت كل المعايير التي تحفظ سلامة العمل الخيري من أي شبهة حيث أقدمت الجمعية على طرح ممارسة معمول بها وتقدمت لها ستة: 4 شركات أو جهات محلية واثنتان سعودية وكويتية مشهودة لهما في الحج البدل وفازت بموجبها شركة كويتية كونها قدمت أفضل الأسعار كما ان ترخيصها سليم وغير منتهى . أما المناقصة الخاصة بتزويد المأكولات والمشروبات فقد فازت بها شركة وطنية بناء على أسعارها.

مما تقدم يتضح ان هناك سوء فهم قد حدث وقد جرى توضيحه بشفافية ومصداقية. وكنت لا أتمنى ان تصل الأمور الى حد التشكيك بواحدة من أعرق الجمعيات في المنطقة والتي رفعت اسم قطر في العمل الخيري ولاتزال وتمثل كل مواطن كونها الجمعية الوحيدة في الدولة. وبالرغم من توضيح الجمعية لموقفها في وسائل الاعلام أمس فلا يزال اللغط مستمرا ولا أشك لحظة أن هيئة الاعمال الخيرية الموقرة ترقب هذه القضية الساخنة عن كثب واهتمام بحكم مسئوليتها وأتمنى أن تكون لها الكلمة الفصل في الموضوع وإنصاف صاحب الحق ورفع اللبس أمام الرأي العام خصوصا ان الموضوع يتعلق بجمعية خيرية تعمل لوجه الله.

في الختام الجميع يلتقي على هدف واحد وهو عمل الخير وكسب الأجر والثواب.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"