مفاجأة جديدة حول مقتل الإيطالي ريجيني في القاهرة

أخبار عربية الجمعة 09-09-2016 الساعة 06:58 م

أسرة ريجيني
أسرة ريجيني
القاهرة - وكالات

أعلن النائب العام المصري، اليوم الجمعة، أن الشرطة المصرية أجرت "تحقيقات استمرت لثلاثة أيام" حول أنشطة الطالب الإيطالي جوليو ريجيني قبل بضعة أيام من اختفائه، وقد "أسفرت نتائجها عن أن تلك الأنشطة ليست محل اهتمام للأمن القومي".

واختفى ريجيني في 25 يناير في القاهرة، ثم عثر على جثته بعد تسعة أيام في ضاحية العاصمة وهي تحمل آثار تعذيب شديد، وتسببت قضيته بأزمة بين مصر وإيطاليا، ونفت قوات الأمن المصرية أي ضلوع لها في مقتل الطالب الإيطالي.

وأورد بيان مشترك وقعه النائب العام في روما جوزيبي بنياتوني ونظيره المصري نبيل أحمد صادق، إثر اجتماعات استمرت يومين في روما، أن مسؤولا نقابيا "ابلغ شرطة القاهرة في السابع من يناير 2016 بمعلومات خاصة بالطالب الإيطالي".

وأضاف "أجرت بعدها الشرطة تحريات حول أنشطته استمرت لمدة ثلاثة أيام أسفرت نتائجها عن أن تلك الأنشطة ليست محل اهتمام للأمن القومي، وبناء عليه أوقفت تحرياتها".

وكان ريجيني (28 عاما) وهو طالب دكتوراه في جامعة كيمبريدج، يعد رسالة عن الحركات العمالية في مصر، واتهمت الصحافة الإيطالية واوساط دبلوماسية غربية في مصر عناصر في الأمن المصري بخطف ريجيني وتعذيبه حتى الموت، لكن الحكومة المصرية نفت ذلك مرارا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"