محققون: "صاروخ قادم من روسيا أسقط الطائرة الماليزية فوق أوكرانيا"

أخبار دولية الأربعاء 28-09-2016 الساعة 06:31 م

عثر على جزء من حطام الطائرة على أحد شواطئ جزيرة لاريونيون الفرنسية
عثر على جزء من حطام الطائرة على أحد شواطئ جزيرة لاريونيون الفرنسية
لندن – قنا

خلص فريق تحقيق دولي يقوم بالتحقيق في حادث إسقاط طائرة الرحلة "إم اتش17" التابعة للخطوط الجوية الماليزية، التي أسقطت فوق شرق أوكرانيا في عام 2014، إلى أن الصاروخ الذي ضرب الطائرة أطلق من منطقة يسيطر عليها متمردون موالون لروسيا.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن فريق التحقيق الدولي، الذين يقوده الادعاء الهولندي، قولهم اليوم الأربعاء، أن "قاذفة الصواريخ التي ضربت الطائرة دخلت إلى الأراضي الأوكرانية قادمة من روسيا، ثم عادت لاحقا إلى هناك".

وأوضح المحققون في الوقت نفسه، أنهم لا يوجهون اتهامات إلى روسيا بالتورط في الحادث، مشيرين إلى إنه كان هناك نحو "100 شخص على صلة بإسقاط الطائرة أو نقل الصاروخ إلى الأراضي الأوكرانية"، لكنهم لم يحددوا بعد من الذي يمكن أن يتحمل المسؤولية الجنائية عن الحادث.

وذكروا أن الأمر يتطلب معرفة من الذي أعطى الأوامر بنقل قاذفة الصواريخ داخل شرق أوكرانيا، ومن الذي أمر بإطلاق الصاروخ.

وقال كبير المحققين بالشرطة الهولندية ويلبرت بوليسين "استنادا إلى التحقيق الجنائي، فقد توصلنا إلى أن طائرة الرحلة الماليزية "إم اتش17"، تم إسقاطها بفعل صاروخ باك من سلسلة "9إم38" جاء من الأراضي الروسية"، وأضاف" أن قاذفة الصواريخ التي أطلق منها الصاروخ عادت لاحقا إلى روسيا".

ويتألف فريق التحقيق المشترك الذي تقوده هولندا، من محققين من هولندا وأستراليا وبلجيكا وماليزيا وأوكرانيا.

ونجح المحققون في تضييق فجوة الموقع الذي أطلق منه الصاروخ ليقرروا انه أطلق تحديدا من منطقة قريبة من قرية بيرفومايسكي، مشيرين إلى أن موقع إطلاق الصاروخ تم تحديده بناء على شهادات "شهود عيان كثيرين".

وكان تحقيقا أجراه مجلس السلامة الهولندي العام الماضي قد وجد أن صاروخا من طراز باك روسي الصنع هو الذي ضرب الطائرة وأسقطها، لكنه لم يذكر الموقع الذي تم إطلاقه منه.

وكانت روسيا، قد ذكرت في وقت مبكر من الأسبوع الحالي، إنها تمتلك بيانات رادارية تظهر أن الصاروخ لم يتم إطلاقه من الأراضي التي يسيطر عليها المتمردون، لكن فريق التحقيق الدولي لم يطلع على تلك البيانات بعد.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"