بالفيديو: "الشرق" تحتفل بتوزيع جوائز المسابقة الرمضانية وتكرم الرعاة

محليات الأحد 16-10-2016 الساعة 10:28 م

خلال السحب العلني للفائزين بجوائز الشرق الرمضانية
خلال السحب العلني للفائزين بجوائز الشرق الرمضانية
محمد الأخضر

الحرمي:

* نستهدف بناء منظومة متكاملة تخدم المجتمع وتعزز التواصل بين الجميع

* الشرق تسعى لمد جسور التعاون مع قرائها ومختلف الجهات في الدولة

* إصدار مجلة "جاسم" المخصصة للأطفال الشهر القادم

* شراكة مع "كيدزموندو" لتعليم وتثقيف أطفالنا في مول قطر

* نسعى للدخول كمنصة إعلامية في النواحي التعليمية والترفيهية للطلاب والأطفال

* نعتز بالشراكات التي تستهدف خدمة مجتمعنا ودفع عجلة التنمية

* نقدر عاليا دعم الجهات الراعية لنا في سبيل خدمة المجتمع وتطويره

احتفلت دار الشرق للطباعة والنشر، مساء اليوم، بتوزيع جوائز المسابقة الرمضانية الكبرى لشهر رمضان المبارك، بقيمة إجمالية بلغت 700 ألف ريال، لأكثر من 200 فائز وفائزة من قرائها الكرام، وتضمنت جوائز المسابقة التي تعد الأكبر بين المسابقات الرمضانية الموجهة للمواطنين والمقيمين داخل دولة قطر، جوائز نقدية وعينية متنوعة.

وشهد الحفل حضور وتشريف سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني بن عبدالله آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة دار الشرق والعضو المنتدب، والسيد عبداللطيف آل محمود، الرئيس التنفيذي لدار الشرق، والدكتور عائض القحطاني المدير العام ورئيس مجلس أمناء مؤسسة "راف". كما شهد الحفل تشريف عدد من المؤسسات والشركات الكبرى الراعية لجوائز المسابقة، إضافة إلى أعداد كبيرة من الجمهور وقراء الشرق الكرام.

وأسفر السحب العلني الذي أُجري أمام الحضور عن فوز المتسابق كمال علي مهدي، بسيارة كيا سبورتاج موديل 2016، مقدمه من مصرف قطر الإسلامي، كما فازت المتسابقة زينب وليد محمد عبدالسلام، بسيارة سيات توليدو، مقدممة من مركز الحماية والتأهيل الاجتماعي.

مد جسور التعاون

وبهذه المناسبة ألقى جابر الحرمي رئيس تحرير الشرق ونائب الرئيس التنفيذي لشؤون الإعلام والنشر، كلمة قال فيها: "تسعى دار الشرق دائما إلى خلق مزيد من التواصل ومد جسور التعاون مع قرائها الكرام ومختلف الجهات والشركات والجمعيات الداعمة لها، وقد احتفلنا سويا في العام الماضي في مثل هذه المناسبة وكنا نصدر صحفيتين، أما الآن فيصدر عن دار الشرق ثلاثة صحف، حيث انضمت إلينا صحيفة "لوسيل" وهي متخصصة في القطاع الاقتصادي، وتمثل إضافة مميزة لدعم هذا القطاع الحيوي في دولتنا.

وأضاف الحرمي: دأبت الشرق على تبني وقيادة مبادرات نوعية من أجل خدمة مجتمعنا وبناء المزيد من الجسور فيما بين القراء والمؤسسات الاعلامية، واستمرار في هذا النهج سوف يكون نقدم بإذن الله المزيد من المبادرات النوعية التي تعزز وتوثق الدور الإعلامي للمؤسسة في المجتمع. وأولى هذه الميادارت ستكون بإذن الله مع مطلع الشهر القادم، من خلال إصدار مجلة "جاسم" وهي مجلة جديد مخصصة للأطفال الذين هم النواة الحقيقية لمستقبل أفضل، فقد ورأينا أنه من الواجب علينا الدخول في هذا المجال نظرا للنقص الشديد في المجلات الموجهة للأطفال، وقد وجدنا ولله الحمد الدعم والرعاية من جهات عديدة، وعلى رأسهم مؤسسة "راف" التي لا تألوا جهدا في دعم كل مبادرة تستهدف خدمة المجتمع، هذا بالإضافة إلى شركاء كرام في القطاع المصرفي والاجتماعي والرياضي، ونحن نعتز دائما بهذا الشركات المثمرة.

جابر الحرمي رئيس تحرير الشرق خلال إلقاء كلمته

منصة إعلامية تعليمية

وأردف الحرمي قائلاً: أيضا من ضمن المبادرات التي ستتبناها "دار الشرق" في الفترة المقبلة، أننا سندخل كمنصة إعلامية في النواحي التعليمية والتربوية والترفيهية للطلاب والأطفال، ونحن حقيقة نستهدف التركيز على فئة الأطفال، لنسهم في بناء جيل واعي متسلح بالأخلاق والقيم والعادات المجتمعية التي يحرص عليها مجتمعنا، وسيكون لدينا منصة في "كيدزموندو" وهو مشروع جديد يستهدف تعليم وتثقيف وترفيه الأطفال، وستكون "الشرق" هي الصحيفة الوحيدة التي تتواجد في هذا المشروع في مول قطر الذي سيفتتح في ديسمبر المقبل.

وتحدث الحرمي عن مساعي الشرق للتعاون مع مختلف المؤسسات، فقال: نسعى دائما للتواصل والتعاون مع مختلف مؤسسات المجتمع، وبناء شركات بينية مثمرة، لأننا في نهاية الأمر داخل مركب واحد في هذا المجتمع، ونحن نعتز بهذه الشراكات التي تستهدف خدمة مجتمعنا والمشاركة في عجلة التنمية. إضافة إلى ذلك، فإن الشرق تحرص على إقامة الندوات والمؤتمرات التي تؤصل لخدمة المجتمع وتعزيز التوعية بالحقوق والواجبات والقوانين، مثل مؤتمر وجوائز المسؤولية المجتمعية، وملتقى المغردين، وغيرها من المبادارت المميزة.

وأردف الحرمي قائلاً: في قطاع السيارات سوف تكون لنا مسابقة جديدة بالتعاون مع شركائنا في هذا القطاع الحيوي، ونحن نقدر عاليا جهدهم ومساندتهم ودعمهم لنا في كل الفعاليات التي تستهدف تنمية وتعزيز المشاركة الفاعلة بين قطاع السيارات ومختلف الجهات الأخرى.

منظومة متكاملة

وأوضح الحرمي أن دار الشرق "لا تسعى لإصدار صحف أو مطبوعات من أجل الجانب الربحي فقط، وإنما تستهدف بناء منظومة متكاملة تخدم المجتمع وتعزز التواصل بين مختلف الجهات والقطاعات الرسمية والخاصة، في ظل هذا الفضاء الإعلامي الذي يتطلب اليوم حماية أفراد المجتمع وتكوين ركيزة أساسية لعاداتنا وتقاليدنا، لأن نجاح أي مؤسسة هو في نهاية الأمر نجاح لكل المؤسسات في المجتمع.

وأضاف: نقول بكل فخر واعتزاز أن ما تحققه "دار الشرق" اليوم من إنجازات ونجاحات ومكاسب في جميع إداراتها وأذرعها الإعلامية وفي مقدمتها جريدة الشرق، تحقق أولا بفضل من الله عز وجل ثم بدعم ومساندة كل أعضاء مجلس إدارة دار الشرق برئاسة سعادة الشيخ ثاني بن عبدالله آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة، وسعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني بن عبدالله آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة، والتكامل المميز بين الجانب التحريري والجانب الإداري الذي يمثل نواة حقيقة لتقديم منتج إعلامي متكامل يستهدف خدمة مجتمعنا، ونحن كما تعودتم منا، ملتزمون برسالتنا في المجتمع التي أساسها وقوامها المصداقية والمهنية والموضوعية، وسنكون دوما كذلك داعمين لقيادتنا وحكومتنا وكل الجهات العامة والخاصة، أملا في المساهمة في رفعة وتقدم هذا الوطن الغالي".

حفل توزيع جوائر الشرق الرمضانية

تكريم الرعاة

وخلال الحفل قدمت الشرق مجموعة من الدروع تكريماً منها لعدد من المؤسسات والشركات الراعية للحفل والمقدمة للجوائز، وهم مصرف قطر الاسلامي، والبندري للعقارات، ومؤسسة "كتارا"،ومركز الحماية والتأهيل الاجتماعي، ومؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية "راف"، ومؤسسة قطر الخيرية ومؤسسة الشيخ جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، ومنظمة الدعوة الإسلامية، والفردان للسيارات، ومؤسسة الوجبة، وشركة عبدالله عبدالغني وأخوانه، وكيا وليكزيس وبورش ودوماسكو وسيات، ومستشفيات ومراكز مغربي، ومجموعة الوحدة الطبية.

من جانبهم أعرب ممثلو الجهات الراعية عن امتنانهم لدار الشرق والقائمين عليها لما تقدمه للمجتمع وفئات المجتمع من معلومات معرفية وتثقيفية في شهر رمضان وطوال العام، وأكدوا على أن ثقة القراء في جريدة الشرق هي من دفعتهم لاختيارها لتقديم جوائزهم للجمهور من خلالها باعتبارها مؤسسة صحفية عريقة جداً.

جدير بالذكر أن دار "الشرق" تنظم المسابقة الرمضانية كل عام، بالتعاون مع مجموعة من المؤسسات والشركات الكبرى التي ترعى جوائزها، وهي مسابقة تهدف الى تعزيز الثقافة الاسلامية والترويح عن جماهير القراء خلال الشهر الكريم. وتشمل الجوائز طيف متعدد من الجوائز العينية والأجهزة والمعدات الالكترونية بجانب سيارتين وجوائز عينية للحضور.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"