بقلم : طه عبدالرحمن الثلاثاء 18-10-2016 الساعة 02:14 ص

الرواية القطرية

طه عبدالرحمن

المتتبع لمهرجان جائزة "كتارا" للرواية العربية أخيراً، يلمس مدى النقلة الكبيرة التي بدأت تحدثها "كتارا" في أوساط المبدعين العرب، من خلال جائزتها التي تدخل دورتها الثالثة، بكل ثبات، وتطلع إلى تتويج الرواية، لتقف على ساقي الإبداع العربي، ومن ثم العالمي.

والمتأمل للجائزة في نسختيها المنقضيتين، يجد الرواية القطرية قد خرجت بخفي حنين، وهو الأمر الذي يفتح المجال أمام العديد من التساؤلات. لسنا هنا في سياق الإجابة عن جلها، بقدر ما هي تساؤلات واجبة الطرح، ينبغي سبر أغوارها.

ولا نذهب في هذا السياق إلى ضرورة استحداث فئة للرواية القطرية، فتكون هناك محاصصة داخل الجائزة، بل الحديث ينصب هنا عن أهمية التوقف أمام الأسباب التي حالت دون تتويج الرواية القطرية بأحد أفرع الجائزة، خاصة وأنها تنطلق من عقر دارها.

هذا البحث، ينبغي أن يشترك فيه الجميع، روائيون ونقاد. مؤسسات ثقافية متنوعة، سواء كانت رسمية، أو غير رسمية، بغية الوقوف على حالة الرواية القطرية، ومن ثم تشريح وضعها، ثم الانطلاق إلى الوسائل الكفيلة بما يؤدي إلى اشتداد عودها.

ومع الإيمان الكامل، بأن منح الجوائز ليس دليلاً على التميز. كما أن حجبها لا يعني إخفاقاً، إلا أنها بوصلة يعكس مؤشرها إلى حالة ما، بدرجة ما، ومن ثم يمكن أن يُقاس عليها المشهد الروائي القطري، خاصة مع صعود أقلام واعدة لكتابة الرواية القطرية. وفي كل الحالات فإن الأمر أشبه بناقوس خطر، يستدعي الأمر طرقه بمبضع الجراح، حتى يلتئم الجُرح، ويستعيد عافيته، خاصة وأن الرواية القطرية لها نصيب من الحضور، كما أن الأقلام القطرية، ليست ببعيدة عن المشهد العربي ذاته.

الأمر فقط بحاجة إلى إرادة، وتقييم ما هو حاصل للبناء عليه، والوقوف على جوانب الإيجابيات لتعظيمها، والنظر إلى الإخفاقات لتجنبها، وتصويب ما هو سلبي منها. انطلاقاً من أن الجوائز ليست هى نهاية المطاف، ولكنها قد تكون بدايته، لتصبح محطة للانطلاق، بغية الوصول إلى حالة صحية للرواية القطرية، بشكل يليق بالمشهد الثقافي في مختلف إبداعاته.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"