بقلم : زهرة السيد الأحد 06-11-2016 الساعة 01:47 ص

إلى من لا يهمه الأمر

زهرة السيد

أصبح الإنترنت الآن المرجع الأول لكل باحث نظرا لكم المعلومات التي تقدمها هذه الشبكة. أصدم كثيرا حين أحاول البحث عن صوت قطري أو فنان أو مبدع من الزمن الجميل فلا أجد شيئا عنه. من سيقوم ذات يوم بتوثيق سيرة فنانينا وكتابنا ومبدعينا الذين تألقوا على مستوى الخليج والوطن العربي، وبعدها توقفوا أو رحلوا عن عالمنا؟ من يوثق مشوار هؤلاء لتبقى بصماتهم تتألق على مر الزمن ليكون لدينا مرجع نعود إليه كلما أردنا معرفة شيء عنهم أو تعريفهم أو إعداد مادة صحفية أو إذاعية أو تلفزيونية عن مشوار حياتهم وعطائهم؟. فالمبدعون كثر لكن توثيق سيرتهم وأعمالهم هنا شبه معدوم إلا إذا كانت جهود فردية بسيطة. هؤلاء الذين قدموا لنا وللوطن عصارة تجاربهم وفكرهم وإحساسهم ألا يستحقون أن تكون هناك لجنة مكلفة بتوثيق أعمالهم وسيرتهم من خلال الالتقاء بأهلهم وأصحابهم وتدوين محطات حياتهم إن كانوا قد رحلوا والالتقاء بهم شخصيا إن كانوا قد توقفوا وواصلوا إبداعهم في مجال آخر؟ هؤلاء الذين يمثلون تراثنا الشفاهي بتجاربهم وخبراتهم وأحاديثهم ومعرفتهم أولئك، الذين إذا احتجنا عنهم أي معلومة وبحثنا عنهم على الشبكة نصدم بأن لا شيء ولا حتى سطر واحد يذكر شيئا عن عطائهم. لماذا ليس لدينا من يسعى لاحتضان هذا الموروث بشتى أنواعه وألوانه للحفاظ عليه من الضياع ومن المغالطة؟ عمالقة الفن والغناء والإبداع كيف ستعرفهم الأجيال المستقبلية إن كان لا يعرفهم أبناؤنا الآن؟ وإن لم تصدقوا ما أقول ابحثوا في الإنترنت عن أسماء فنانينا على ساحة الأغنية القطرية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"