بقلم : جاسم إبراهيم فخرو الخميس 17-11-2016 الساعة 01:05 ص

بوركتم.. فأنتم حُماة وطن؟

جاسم إبراهيم فخرو

استوقفني عنوان صحفي يقول "حكم قضائي ضد وزارة التعليم بسبب معادلة شهادة"!! تُرى لماذا يتم رفع قضية على وزارة تمثل الدولة. هذه الدولة التي تصرف مليارات الريالات على التعليم؟ هل يعتقد البعض لأنه غاضب لسبب ما بأن الدولة ضده وهي من هي؟؟ لجنة معادلة الشهادات، التي تضم نخبة من الثقات دورها الأساسي حماية الوطن والتأكد من صحة الإجراءات ومدى توافقها مع الأنظمة والشروط والجامعات المعتمدة ليس أكثر وبغض النظرعن رأينا في النظام المعمول به. فهذه الضوابط هدفها حماية الوطن ورفعته. وتأتي أهمية اللجنة هذه الأيام في ظل وجود جامعات ومؤسسات تعليمية منها تجارية بحتة ومنها صورية وكذلك ازدهار حركة بيع وشراء الشهادات الجامعية. حتى نتفاجأ بالبعض وقد أصبح من حملة الدكتوراة بين ليلة وضحاها (حتى الفقع يأخذ وقتا لينضج)!واصبح يطالب بالمناصب في الوظائف!!

من وجهة نظري أن أي تسهيل او تجاوز مهما كان بسيطا يعتبر خيانة في حق الوطن وفي حق الخريجين الحقيقيين. لأن أي وظيفة عامة أو خاصة تحتاج الى من يمتلك المؤهل العلمي الحقيقي لكي يؤدي دوره بأمانة وإتقان . واستغرب لماذا يضع البعض أنفسهم في شبهة وموقف لا يستحق برغم وضوح الشروط التي وضعتها الوزارة منذ البداية. ثم نجدهم يحاربون بكل الوسائل للدفاع عن حقوقهم المزعومة؟ هؤلاء تماما مثل صاحب السيارة الذي يستخدم الطريق غير المعبد القصير بدلا من الطريق المرصوف الأطول قليلا، وعندما يصل لوجهته يكتشف ان مركبته قد صادها العطب وتبهدلت بسبب الطريق ليلقى اللوم على الطريق وقد يرفع قضية على البلدية؟! في حين ان الطريق المهيأ سيؤدي نفس المهمة وبدون أضرار وشبهات. يا لجنة معادلة الشهادات بوركتم واستمروا في يقظتكم فأنتم حماة وطن. ولا أرى أن المحاكم يجب أن تُقحم نفسها في مثل هذه القضايا الا وفق شروط معينة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"