بقلم : صالح عربيات الجمعة 25-11-2016 الساعة 12:26 ص

بنت ترامب

صالح عربيات

بعد فوز ترامب إليكم أبرز عناوين وسائل الإعلام، الإعلام الروسي: شاهد أبرز الملفات العالقة بين موسكو وواشنطن، الإعلام الصيني : شاهد خطة ترامب لمنافسة الصين صناعيا، الإعلام البريطاني: شاهد مدى تأثير فوز ترامب على العلاقات البريطانية الأمريكية، الإعلام العربي: شاهد جمال وأناقة ابنة ترامب !!

في عالمنا العربي حين كانت تقوم إحدى الفنانات بعملية تقصير لأنفها، كانت تحظى العملية بتغطية إعلامية غير مسبوقة ولقاء مع الجراح ومدير أعمالها ومدير المستشفى لطمأنة الجماهير العربية على أن العملية تمت بنجاح، علما أن طول أنف الفنانة من قصره لن يكون له أي تأثير على اللحمة العربية، ولن يساهم في رأب الصدع العربي، ولن يزلزل أعداء الأمة، بينما بالأمس قضت محكمة الاحتلال الصهيوني على الأسيرة القاصرة نورهان عواد ( 16 ) عاما بالسجن لمدة 13 عاما بزعم محاولتها تنفيذ عملية في القدس، عملية الأنف أفرد لها صفحات المجلات الأولى، والمراسلون، والمصورون، بينما زعم الاحتلال بتنفيذ فتاة فلسطينية قاصرة عملية في القدس لم يستفز إعلامنا العربي علما أن فيه أسر لشرفنا ولرجولتنا، بعد عملية الأنف ربما باعت الفنانة الصورة الأولى لها بعد العملية بملايين الدولارات، بينما صورة الأسيرة خلف القضبان لم تستدع اهتمام معظم وسائل الإعلام العربي رغم أن أهلها وزعوها بالمجان . ومن منّا فكر أن يشتري صورة لهذه البطلة لتكون عنوانا للصمود ودعما لأهلها وتحفيزا لكل الأبطال !!

نعم أكاد أجزم أن معظم الإعلام العربي نشر صورا لابنة ترامب بالبيجاما، وبفساتين السهرة، وبالمايوه، خلال الأسبوعين الماضيين أكثر من نشرنا لصور الأسرى والشهداء والمصابين منذ اغتصاب فلسطين !!

وتأسفت وخجلت من نفسي وأنا أسمع قصائد لشبابنا العربي أمل الأمة ومستقبلها وهي تتغزل ببنت ترامب ويطلبون يدها للزواج عارضين عليها الإبل والماعز، وفجأة أصبح لدينا بعد فوز ترامب قيس بن الملوح وعنترة بن شداد، بينما أم الأسيرة وهي تدمع في محكمة الاحتلال لم تحرك عواطفهم وأبياتهم ووجدانهم ولم يكتب لها بيت شعر واحد يساندها في محنتها ويشد من عزيمتها.

طالما بيجاما بنت ترامب تتسيد العناوين .. وأنف الفنانة القديرة يستهوي عدسات المصورين، ودمعة الأسيرة لا يراها ولا يشاهدها إلا المغتصبون، ناموا يا عرب .. فالنصر أصبح من سابع المستحيل !!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"