بقلم : جواد محمود مصطفى الخميس 01-12-2016 الساعة 12:59 ص

إعادة "استنساخ" عباس لرئاسة "فتح"

جواد محمود مصطفى

"تهميش.. استثناء.. تغييب.. فصل كوادر وقيادات وازنة"... العنوان الأبرز للجلسة الأولى للمؤتمر العام السابع لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، الذي بدأ أعماله الأربعاء 29/ 11 في رام الله المحتلة.

والعنوان الأبرز الآخر، هو "إعادة انتخاب "الرئيس محمود عباس (81 عاما) قائدا لحركة فتح بــ "الإجماع"، مع ملاحظة عملية الإقصاء لكل المعارضين لسياساته، وإسقاط عضوية بعضهم قبل عدة أشهر، والآخرين تم في بداية الجلسة، مما خلا الجو لما يسمى حركيا لأصحاب "المصالح والامتيازات" لأن ينفّذوا رغبة "الزعيم الضرورة"، ما سيشكل ضربة واجعة لمن راهنوا على التغيير، ومن هم استندوا على ما سبق أن ردده عباس بأنه لن يترشح للرئاسة.

الإقصاء والتغييب والاستثناء عن المشاركة في أعمال المؤتمر، شمل قيادات في المجلس الثوري، ونوابا في المجلس التشريعي للحركة (التيار الإصلاحي)، وشمل كذلك تيار وأنصار محمد دحلان المطرود من الحركة، وهنا يبرز التساؤل، هل سلطات الاحتلال منعتهم من الدخول إلى الوطن المحتل للمشاركة، وهل تم تنسيق ذلك بالتفاهم مع الجانب الفتحاوي؟

وبانتهاج القائمين على سياسة الإقصاء والاستثناء، وبضوء الصراعات الداخلية في البيت الفتحاوي، والتي ستظهر بوضوح أكثر مع انتخاب أعضاء كل من المجلس الثوري (120 عضوا)، واللجنة المركزية للحركة (22 عضوا)، ما سيشكل حالة من الانقسام يفضي إلى انشقاق تيارات، ورفض لكافة مدخلات المؤتمر وكذلك مخرجاته التنظيمية.

واقع الأمر أنّ انشغال الفتحاويين بالبنية القيادية، على حساب القضايا الوطنية الأهم، استهلال سيئ للمؤتمر، وبكل الأحوال، يبقى الأهم معرفة مخرجات المؤتمر فيما يتعلق ببرنامج الحركة للمرحلة المقبلة لإنهاء الاحتلال بكل أدواته وأشكاله؟

فإذا ما انتقل النقاش إلى هذه القضايا، ونوقشت بعمق، فستكون هناك فرصة أمام حركة فتح للتجدّد، والعودة لقيادة الحركة الوطنية والمشروع الوطني الاستقلالي المعاصر، وإلا ستستمر حالة التراجع لتصبح حركة فتح "وجها بلا ملامح".. وإلى الخميس المقبل..

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"