عدنان العلي في حوار خاص مع الشرق: لن أتحدث عن أحمد ياسر

رياضة الإثنين 05-12-2016 الساعة 01:44 م

عدنان العلي
عدنان العلي
الدوحة - كمال بخيت

استوعبنا دروس دوري أبطال آسيا

دائماً ماندفع ثمن نجومية لاعبينا

وضع العربي مؤسف

نعاني دفاعياً

مباراة الجيش مفصلية

تبدو طموحات لخويا للفوز بلقب الدوري قوية جدًا رغم تفوق الجيش الذي يتربع على الصدارة حاليًا برصيد 25 نقطة مقابل 21 نقطة للخويا الذي يأتي في المركز الثاني متساويًا في النقاط مع فريق السد، وإن كان الصراع يشتد بين فرق المقدمة (الجيش ولخويا والسد والغرافة والريان) إلا أن عدنان العلي أمين السر العام والمدير التنفيذي لنادي لخويا عبر عن تفاؤله بأن الفرصة ستكون مواتية أمامه لتحقيق اللقب رغم الحظوظ المتساوية لكل الفرق المتنافسة في المقدمة وذلك في الحوار الذي أجرته الشرق معه وتحدث من خلاله عن بداياته في العمل الإداري إلى جانب بعض المشكلات الفنية التي يعاني منها الفريق وطموحات الفريق هذا الموسم في البطولة الآسيوية، وتطرق إلى مباراة الفريق المقبلة مع الجيش ووصفها بأنها مفصلية.. كل ذلك عبر المساحة التالية.

أولًا.. كيف جاءت بداياتك في مجال الإدارة؟

- أنا أعمل بقوات الأمن الداخلي.. بعد أن اعتزلت لعبت كرة اليد بالنادي الأهلي فضلت الاستمرار في المجال الرياضي كمنسق إعلامي، ولعل المنسق الإعلامي ليس بالضرورة أن يختص في كرة اليد فقط بل باعتبار أنه منسق بين الإعلام وبين النادي والفريق أي كان النشاط الذي يمارس فيه، وحقيقة الأمر لم يكن سهلًا ولكن هناك من شجعوني باعتبار أن المنسق لا يتدخل في الشؤون الفنية بل الأمور الإدارية، فعملت كمنسق إعلامي وتدرجت حتى تم تعييني أمين السر العام والمدير التنفيذي لنادي لخويا ودائمًا أضاعف من جهودي في العمل من أجل أن أكون محل ثقة الجميع.

كيف ترى المنافسة على لقب الدوري؟

كما تعلم المنافسة صعبة وتوجد 4 فرق تنافس بقوة على اللقب بالإضافة إلى الفريق الخامس وهو الغرافة الذي يدخل المنافسة أيضًا بقوة، ولدينا مباراة مفصلية مع الجيش ونعمل من أجل أن نحقق الفوز ونزاحمه على الصدارة رغم وجود السد الذي يجتهد أيضًا للحصول على اللقب، والمباراة صعبة خاصة وأن الجيش قدم مستويات جيدة والكل كان يقول إن الجيش لن يقدم أداء بعد إصابة المغربي حمد الله، ولكن حدث العكس نشاهد رومارينهو يقدم أداء (رهيبا) والمحترفين بشكل عام، أما فريقنا لخويا نقولها بصراحة ونعترف إلى الآن أن المنظومة الدفاعية لم تصل إلى المستوى المطلوب حيث تسجل علينا أهداف كثيرة ولعل الجهاز الفني قدر المستطاع يكثف التدريبات على هذه النقطة من أجل عدم التسجيل في شباكنا، وحقيقة 16 هدفا في 9 مباريات عدد كبير.

هل تعتقد أن لخويا يدفع ثمن مشاركة لاعبيه في المنتخبات؟

- نادي لخويا أنشئ لدعم المنتخبات.. وإذا تحدثنا عن الفريق الأول بما فيهم المحترفون باستثناء (شيكو فلوريس) الذي لا يلعب لمنتخب بلاده فكلهم لاعبون محترفون، وإذا رغبت في أن تكون نجما أو بطلا يجب أن تضحي بشيء من أجل شيء آخر، ونحن ندري إذا استقطبنا يوسف العربي فهو لاعب دولي وسيضيف للفريق الكثير ولكن في ذات الوقت له مشاركات مع منتخب بلاده، وحتى اللاعبين المواطنين إذا شاركوا مع المنتخب ولا قدر الله إذا أصيبوا أو أرهقوا فأكيد أن ذلك سيؤثر على نادينا ولكن هناك توقفات كثيرة وكما قلت النادي أنشئ من أجل دعم المنتخبات الوطنية، ولكن توجد فترة توقفات كثيرة والمنتخب لا يأخذ اللاعب 3 أو 4 أشهر بل فترة المباريات الدولية والتوقف هذا لنا وللفرق الأخرى أيضًا وبعد العودة من المنتخبات لدينا الوقت الكافي.

هل يستطيع لخويا أن يظفر بلقب الدوري هذا الموسم؟

- نحن ندخل أي بطولة من أجل الحصول عليها والفريق لم يخسر أي مباراة حتى الآن وأمامنا فرصة كبيرة وصحيح أننا لم نقدم الأداء المقنع ولكن الكل تعود على أن لخويا يلعب بمستوى جيد ويحقق نتيجة طيبة، وإن شاء الله نعد الجميع بأن يجمع الفريق بين المستوى والنتيجة معًا في القريب العاجل، وإن شاء الله نكون منافسين بقوة على الدوري، ونحن متفائلون بذلك رغم تساوي حظوظ كل الفرق في المقدمة.

ما هو رأيك في لاعبي لخويا المحترفين هذا الموسم؟

- الثلاثة الموجودون يوسف المساكني ونام تاي هي وشيكو فلوريس معروفون في المواسم السابقة وجددنا معهم العقود ولا نستطيع أن نتحدث عنهم باعتبار أن مستوياتهم معروفة، أما يوسف العربي الذي انضم هذا الموسم للفريق فهو إضافة كبيرة للفريق وهداف الدوري حتى الآن، ولعل يوسف المساكني لم يوفق هذا الموسم لكثرة الإصابات، ونام تاي هي شهادتي فيه مجروحة والكل يشيد فيه بثبات مستواه في كل المباريات وتشيكو فلوريس قدم أداء في جميع المباريات بشكل جيد وهو لاعب مقاتل، ونادرا ما يتخلف عن المباريات، ونتمنى وجود الأربعة في أتم جاهزية.

هل هناك أي تغييرات في صفوف الفريق على صعيد المواطنين؟

- لن تكون هناك أي تغييرات سواء محترفين أو مواطنين.

ألا ترى أن فارق النقاط بين فريقكم والجيش.. شيء مقلق بالنسبة لكم؟

- إلى الآن لم نلعب المواجهات المباشرة معهم، وحقيقة الجيش قدم مباريات قوية والدوري لا يزال في بدايته بالنسبة للمحكات الحقيقية، وفرق المربع ستخوض مواجهات آسيوية وستكون هناك بعد الظروف فيما تبقى من الدوري، ولعل الفارق ليس هو الفارق الكبير والحلول في يدنا الآن والمباراة القادمة سنخوضها مع الجيش وستحدد بشكل كبير من ملامح الدوري رغم تعادل السد معنا في النقاط.

برأيك.. ما هي أسباب قوة الجيش هذا الموسم؟

- في رأي الشخصي أن الجيش بدأ الموسم مبكرًا وعسكر في وقت جيد وكان كل لاعبيه متواجدين محترفين ومواطنين، ورب ضارة نافعة حيث برز رومارينهو مباشرة بعد إصابة حمد الله، وهناك أشياء إيجابية حيث جهز الفريق نفسه للآسيوية مبكرا والفريق جهز أكثر عدد ممكن من اللاعبين وتفوق الجيش حتى الآن ولكن ليست هناك فروقات كبيرة مع لخويا.

ماذا عن أحمد ياسر؟

لا تعليق.

ربما تكون هناك مشكلة مع المدرب.. أليس كذلك؟

ليست هناك مشكلة بينه وبين المدرب.. ولكنها مشكلة شخصية لا تعليق عليها.

ما هي توقعاتك للفرق المهددة بالهبوط؟

- التوقع صعب لأن فارق النقاط ليس كبيرا، نقطة أو نقطتين، ولكن ربما تحدث تقلبات وفقًا لبعض التغييرات المتوقعة في الانتقالات الشتوية أو على صعيد التغييرات في الأجهزة الفنية وسنرى وقتها هل الفرق المهددة بالهبوط ستحقق نتائج أفضل وتحدث تقلبات بينها وبين أندية الوسط أم لا؟ كل ذلك سيتضح في القسم الثاني من الدوري.

كيف ترى أزمة النادي العربي في الوقت الحالي؟

أزمة العربي هي أزمة كل الأندية وليس العربي فقط لأننا لا نحب أن نرى أي ناد قطري في هذا الوضع ونتمنى أن يكون هناك حل لأزمة العربي لنرى جمهور العربي وهو الفريق الذي يشتاق الكل لرؤية جماهيره تملأ المدرجات والكل مشتاق لمنافسته على اللقب، وصراحة يؤسفنا أن نرى العربي في هذا الحال غير الأمور التي تصير مثل الإيقافات من الفيفا من المؤكد أنها تزعجنا نحن كفرق أخرى فما بالك بالجماهير والمسؤولين وأتمنى أن يكون هناك حل جذري لمشكلات العربي.

كيف تنظر لقرعة دوري أبطال آسيا؟

القرعة ستكون بعد أسبوعين في كوالامبور في ماليزيا ودائما الفريق الذي يرغب في أن يذهب بعيدًا في البطولة لا يهاب أي فريق ودائما يفكر في الانتصارات ونحن تشبعنا بست سنوات كاملة والأعذار غير موجودة لعدم التأهل والوصول لدور الـ16 فقط لا يرضينا بل نعمل للوصول إلى ابعد من ذلك وأبعد من ذلك، ولعلنا أخذنا العديد من الدروس خلال المشاركات الماضية فمشكلتنا في فترة التوقف لأن البطولة تأتي في موسمين وشاهدنا الجيش يشارك بعد فترة التوقف، وإذا وصلنا للأدوار المتقدمة سيكون الإعداد لها مختلفا تمامًا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"