بقلم : كمال أوزتورك الأربعاء 14-12-2016 الساعة 01:43 ص

مشكلة فهم العالم من جديد

كمال أوزتورك

لسنوات، شهدت المفاهيم التي تنظم عمل السياسة، والعلاقات الدولية، والدول، والتفاهمات، تبدلًا وتطورًا، أو تم إفراغها من محتواها. لذلك، فإننا نعيش مشاكل في تعريف ذاتنا، والتطورات حول العالم، والتغييرات الحاصلة على الصعيدين السياسي والاجتماعي.

سأسعى لتوضيح بعض منها.

التحالفات الدولية

لعل غياب تأثير التحالفات التقليدية منذ فترة، وتغيير شكلها ونوعها، يعتبر أحد القضايا المفاجئة لمتابعي شؤون العلاقات الدولية.

لم تعد هناك اتفاقات وتحالفات شاملة أحادية الاتجاه. ولعل التحالفات التي نشهدها في الشرق الأوسط خير دليل على ذلك. وعلى سبيل المثال لا الحصر، فإن تركيا تعتبر حليفًا لروسيا في المنطقة الواقعة شرقي نهر الفرات، ومعارضة لسياساتها المتبعة غرب الفرات ولاسيَّما مدينة حلب (شمالي سوريا)، حيث تتحالف مع الولايات المتحدة في هذه المنطقة، ما عدا منطقة جرابلس.

البعض، يصدر الأحداث الجارية في حلب، والقصف الروسي المستمر على المدينة من أجل إلقاء اللائمة على تركيا، منتقدين ما يسمونه "نوع من التناقض" في السياسة التركية، فاتحين المجال أمام كثير من اللغط. إن هذا النوع من التحليل يستند إلى المفهوم القديم لـ "التحالف".

إن التحالفات الجديدة بين الدول، باتت تأخذ الآن شكلًا دوريًا، أو إقليميًا، أو حتى محليًا. إن هذا الشكل من التحالفات بات شكلًا معتمدًا في السياسة الخارجية لجميع البلدان. ارجعوا إلى مثلث التحالفات الذي يضم الولايات المتحدة وروسيا وإيران. إن خارطة التحالفات الخاصة بهذه الدول ترسم وفق المدينة بل وحتى ضمن الأحياء المختلفة من المدينة نفسها.

ولذلك، فقد تغيرت نماذج التحالفات التقليدية، وهناك تحالفات جديدة قد تعقد في أي لحظة، وفقًا للظروف التي يفرضها الزمان والمكان.

يمين السياسة في أوروبا ويسارها

تغيرت خلال السنوات الأخيرة مفاهيم وقواعد السياسة في أوروبا. لم يعد الآن اليسار التقليدي، واليمين، والليبرالية، يمثلون التيارات الاجتماعية القديمة.

ومن الحالات الأكثر إثارة للاهتمام، ظهور تيار جديد في إيطاليا حمل اسم "حركة الخمس نجوم". هذا التيار ليبرالي لكنه معادٍ للأجانب، اشتراكي ديمقراطي لكنه معارض للاتحاد الأوروبي، يميني لكنه يسعى لتحقيق انكماش الدولة... أمر غريب للغاية ومعقد، ولكنه يمثل بالضبط علم الاجتماع الجديد.

هذه الحركة تحولت الآن إلى حزب. قائدة الحزب ممثل كوميدي سابق. فاز فوزًا ساحقًا في استفتاء أجري الأسبوع الماضي. ومن المتوقع أن يصل هذا الحزب إلى السلطة عام 2017. والأغرب من ذلك، هو امتداد تأثير "حركة الخمس نجوم" على أوروبا برمتها.

تشهد السياسة في الولايات المتحدة وأوروبا ارتفاعًا للتيارات القومية، في وجه تيارات العولمة. ليس هناك فرقٌ اليوم بين الأحزاب اليمينية، واليسارية، والليبرالية، والديمقراطية، الجميع انخرطوا في تيارٍ قومي يذوّب جميع مفاهيم السياسة.

تغيّر نبرة الخطاب السياسي

إنّ السياسيين الغربيين من أمثال ترامب في الولايات المتحدة الأمريكية ونايغل فاريج في المملكة المتحدة، ومارين لوبان في فرنسا وبيبي غريللو في إيطاليا ضربوا بعرض الحائط الخطاب السياسي التقليدي في القارة الأوروبية. ليصبح في مستوى هابط وأكثر حدة وقساوة، تفوح منها رائحة العنصرية والكراهية، إلا أنَّ المدهش في الأمر هو حصولهم على مزيد من الأصوات.

الناخبون باتوا يحيدون عن السياسي اللبق والملتزم بالأعراف الدبلوماسية وآدابها، فهم يرون في شخصه الفشل والسلبية، فالناخبون يريدون أن يروا في خطاب السياسي ما يعبر عن الكراهية والغضب الذي تختلج به صدورهم.

إنّ من يعتقد أن مستوى الخطاب السياسي تغير فقط في تركيا وأصبح أكثر حدة، فهو مخدوع، فكافة الدول الغربية تشهد تغييرا غريبا في هذه النبرة، وتنتشر مع مرور الزمن.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"