بقلم : جواد محمود مصطفى الخميس 22-12-2016 الساعة 12:46 ص

نتنياهو في واشنطن قريبا للقاء ترامب

جواد محمود مصطفى

استهلال مثير للسخط والتبرّم من جانب العرب، وبخاصة الفلسطينيون، من خطوة البداية للرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، بدعوة رئيس وزراء (إسرائيل) بنيامين نتنياهو، لزيارته في البيت الأبيض فور استلامه مهام منصبه بداية العام المقبل.

هناك إجماع وسط المحللين، بأن فترة رئاسة الجمهوري ترامب سيكون لها تأثير سلبي عميق على تطلعات الفلسطينيين في تحقيق دولتهم وإنهاء الاحتلال، في الوقت الذي تعزز فيه ثقة الإسرائيليين بقدرتهم على المناورة وكسب المزيد من الوقت لتكريس احتلالهم للأراضي العربية.

حفاوة نتنياهو برئاسة ترامب عكسها تصريح له بالقول: "إنني متأكد أن الرئيس المنتخب ترامب، وأنا، سنواصل تعزيز التحالف الفريد من نوعه القائم بين إسرائيل والولايات المتحدة، وسنقوده إلى قمم جديدة"، ليتبع ذلك تصريح لنائبة وزير الخارجية تسيبي حوتوبيلي، بمطالبة ترامب "نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس العاصمة الموحدة لإسرائيل".

وبقراءة التصريحات الإسرائيلية وغيرها الكثير، يلحظ المحاباة لترامب، عقب وعود الأخير، بأنه يعتزم "زيارة إسرائيل" والموافقة على نقل سفارتها إلى القدس المحتلة، وقوله "إسرائيل هي دولة يهودية وستبقى للأبد دولة يهودية"، ودعم بناء المستوطنات، ورفضه تجميد البناء فيها كشرط مسبق لإتاحة المفاوضات بين (إسرائيل) والفلسطينيين.

التخوف الرسمي الفلسطيني ربما يعود إلى احتمالية أن يترك ترامب لنتنياهو يسوي أموره معهم بلا تدخل من الراعي الأمريكي، وربما أيضا ممارسة الضغوط السياسية والمالية على السلطة لقبول ما يقدمه نتنياهو.

وفي حال حدثت هذه الخطوات، وواصل ترامب هذا التوجه، فإن ذلك يعني إحداث تغيير كبير للغاية في السياسة الخارجية الأمريكية، حيث اتفقت كل الإدارات الأمريكية (الديمقراطية والجمهورية)، على اعتبار المستوطنات غير قانونية، وترفض كذلك إضفاء أي وضع سياسي على القدس التي تشكل أحد أخطر ملفات السياسة الدولية منذ نحو 70 عاما... وإلى الخميس المقبل.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"