بقلم : صالح عربيات الجمعة 23-12-2016 الساعة 12:30 ص

فنجان قهوة

صالح عربيات

في فرنسا، إذا تهوّر جاك و"خلع" كريستينا "كف"، فليس هناك "والله قدها"، و"عقال أبوي"، و"ضرب الحبيب زبيب"، بل ستسارع كريستينا الى أقرب مكتب محاماة متخصص في العنف الأسري، وترفع قضية. وإذا "علّم الكف" على خدودها، فسيدفع جاك تعويضا أكثر من تعويض المتضررين من أحداث 11 (سبتمبر)، وحتى لو ذهبت "عشيرة" جاك لتطييب خاطر أهل كريستينا، وقال لهم "الشيخ فرانس" إنه مجرد "كف" ولم يضربها "كاتيوشا" لتطلب هذا التعويض الكبير. لن يجد آذانا صاغية؛ فهناك "الطمع ليس بالأجاويد شرواكم"، بل بقيمة التعويض الكبير. ولذلك، فإن الرجل هناك من السهل عليه أن يشارك بضرب "داعش" من أن يضرب زوجته؛ لأن الكف "سيقف عليه بمليون دولار".

أما في بلادنا العربية، فيستطيع الشيخ " فواز" بفنجان قهوة أن يرد زوجة الى بيت زوجها، حتى لو تسبب لها الزوج بعاهة دائمة! حين قاد مايكل الأميركي السيارة مخمورا، وتسبب بحادث سير أدى إلى مقتل أحدهم، تم على الفور إلقاء القبض عليه وتحويله إلى المحكمة المختصة. بينما يستطيع الشيخ طراد استبدال عقوبة الحبس لمن قام بدعس عائلة بأكملها، وسقط أفرادها بين جريح وقتيل، بالغرامة! فالشيخ طراد لا يرد له طلب، ولا يغلو عليه مال أو ولد. وباراك أوباما خدم الأمة الأميركية 8 سنوات، ويملك صلاحيات استخدام الصواريخ النووية، لكنه لا يملك أي صلاحيات لتكفيل مايكل بعد حادث السير. ومهما غلظت الدولة القوانين التي تعاقب الدعس والاستهتار، يبقى قانون الشيخ طراد متسامحا وكريما، ويستطيع أن ينقذك من السجن، حتى لو كان "في رقبتك" حمولة باص!

سوزوكي الياباني، ضرب زميله ميكا واوا "كونغ فو" فأفقده الوعي لمدة أسبوع. لكن لم يحتشد أحد من آل "واوا" الكرام للثأر، علما أن أكثر من نصفهم حائزون على الحزام الأسود. ولم يحضر أحد من عائلة سوزوكي لتطييب خاطرهم والتوسل بمسامحة ابنهم. فالوقت ثمين جدا، ولا يمكن أن تتوقف عجلة الانتاج من أجل أزعر. لذلك يتفرغون لأعمالهم ويتركون للسلطات التعامل مع مثل هذه المشاجرات. بينما عند قيام عقاب بـ"فتح راس" خلدون بالساطور، فإنه لم تنته عملية خلدون الجراحية وتقطيب رأسه، إلا وكان عقاب بين أهله. فالشيخ سلطان "أبوها وسماها"، وقد عفا عن عقاب كرامة للجاهة، بينما خلدون سيبقى يعاني من فقدان الذاكرة مدى الحياة، ولن يذكر حتى ما فعله عقاب!

لديهم احترام لدولة المؤسسات والقانون لذلك لكل ذي حق حقه، بينما أنا راس مالي (فنجان قهوة )!!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"