بقلم : هيا الغامدي الأحد 25-12-2016 الساعة 01:06 ص

تنظيم قطر للأحداث الرياضية.. تمهيد لمونديال استثنائي2022!

هيا الغامدي

مؤشرات عدة جميعها الآن تؤكد على أن تنظيم قطر لكأس العالم 2022م سوف يكون حدثا استثنائيا غير مسبوق، بفضل ما تملك قطر من إمكانيات مادية وبشرية هائلة من تقدم واحترافية مع جودة عالية سواء على المستوى التنظيمي أو على مستوى الملاعب والمنشآت والمرافق، بشكل يؤهل لانتظار نسخة رائعة وتاريخية لأول مونديال يقام على أرض منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي قطر2022م!

الرياضة في قطر تلعب دورا فاعلا وفعالا استراتيجيا بارزا ومميزا بكافة مجالات الرياضة وليس حصرا على كرة القدم إيمانا منها بأن الرياضة وسيلة لتحسين العلاقات وتقوية أواصر الصداقات مع دول العالم المختلفة كونها رسالة محبة وسلام تفهمها الشعوب، فقد أصبحت مدينة الدوحة منبرا رئيسيا للرياضة بالمنطقة وربما بالعالم!

يوما عن يوم تتزايد أعداد المنظمين مع اقتراب تنظيم مونديال 2022م ولعل إقامة السوبر الإيطالي للمرة الثانية بالدوحة قبل أيام إن لم يكن اعترافا من العالم الأوروبي المتقدم رياضيا فكرا وممارسة وخبرة بقوتها وقدرتها على الاستضافات العالمية فهو تأكيد على نظرية النجاح باستضافة الأحداث الرياضية العالمية الكبرى!

ما يؤكد على نظرية النجاح والتفوق باستضافة الأحداث الرياضية العالمية تنظيمها لحدثين رياضيين كبيرين لقاء برشلونة الإسباني والأهلي السعودي الذي أقيم على أراضيها ومن بعده بأيام قلائل السوبر الإيطالي الذي جمع بين اليوفنتوس وأي سي ميلان مما يؤكد على القدرة التنظيمية الحيوية للبلد الذي أثبت بما لا يدع مجالا للشك بأنه مؤهل وبقوة لتنظيم مونديال ناجح واستثنائي سنة2022!

الدوحة بهكذا تنظيم متكرر سنويا لأحداث رياضية كروية كبرى تثبت لنفسها قبل العالم قدرتها على الظهور بشكل مبهر ولائق والظهور بشكل احترافي على المسرح الدولي والعالمي وتهيئة شبابها وتدريبهم وتأهيلهم ليكتسبوا الخبرة والمهارة مع الجودة والاحترافية لحين انطلاقة الحدث الأكبر بتاريخ الشرق الأوسط رياضيا مونديال 2022م!

نجاح قطر بالتنظيم والاستضافات الرياضية المتعاقبة امتداد لنجاحها سابقا بتنظيم كأس آسيا2011م وتصفيات آسيا المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية المباريات الودية والرسمية الكبرى وغيرها من الأحداث!

وبالتالي فإن توالي النجاحات مع ما يأتي مصاحبا لها من شهادات دولية من اتحادات وأندية ونجوم وأسماء عالمية كبرى يفتح آفاقا جديدة ومجالات أخرى أكبر وأكثر ومزيدا من الاستضافات والتنظيمات العالمية الكبرى كبطولة القارات وكأس العالم للشباب وغيرها!

إشادة وشهادة العالم الرياضي الأول بتفوق قطر بالتنظيم والاستضافات ما هو إلا نجاح للخطة الاستراتيجية القطرية الحضارية والتي تصب جميعها بخانة إعطاء قطر ما تستحقه وهي مؤهلة لما هو أبعد وأكبر وهذا ما لا ينكره إلا جاحد وهذا ما يؤكده خبراء الرياضة والمحايدون والعقلاء، فانفتاحها على العالم وتطلعها لتحسين العلاقات بين الأمم عبر الرياضة مجال حيوي وديناميكي متنام يعطي المكانة والخبرة لبلد سخر كافة إمكانياته للنهوض والاستمرارية بالنجاحات والأولويات!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"