بقلم : جواد محمود مصطفى الأربعاء 28-12-2016 الساعة 01:34 ص

كيف ترى... صلاتي؟

جواد محمود مصطفى

"كيف ترى صلاتي"... مبادرة نضعها أمام ادارة المساجد بوزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية،للفت الأنظار الى حالات سلبية تصدر عن بعض أئمة المساجد (أقول البعض وليس الكل)،ممن يسرعون في أداء صلاة الجماعة بالمصلّين.

قدّر لي أن أكون حاضرا وشاهدا على جملة من الممارسات التي أعتقد عدم صحّتها وابتعادها عن الأصل والقاعدة الشرعيين، في عدد من المساجد، لأسجل هذه الملاحظات على بعض الأئمّة،بلفت نظر المعنيين بوزارة الأوقاف لتبقى جموع المصلّين في بيوت الله على هدي الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

الامامة ليست عملا وجاهيا دنيويا،بل هى شرف عظيم، والأصل لدى أئمة المساجد أن عين الله، والضمير، والوازع الديني، تراقبهم وترقبهم في أداء أعمالهم ومهامهم بامامة المصلّين بما يليق ويتناسب مع ما جاء في الكتاب الكريم والسنة النبويّة المطهّرة.

الملاحظ أن البعض من الأئمة (يسرقون) الوقت في صلاتهم، فيتعمّدون السرعة والعجلة،وذلك بقراءة السور القصيرة من القرآن الكريم، وان قرأوا من السور الطويلة فيكتفون بعدة آيات من السورة،وفي الركوع والسجود يتعمّدون أيضا السرعة والاستعجال.

كما لاحظت ما أن تنتهي الصلاة المفروضة حتى يسارع الامام الى أداء صلاة السنّة،فيهرول مسرعا خارجا من المسجد قبل انصراف المصّلين،مع أن الامام ملزم بحكم المامه بمسائل الدين أن يلازم مكانه في المسجد ليتدارس مع المصلين في أمور الدين، فلا أذكار ولا دروس دينية،أو عظات.

نضع هذه الظواهر السلبية لدى الجهات المسؤولة في وزارة الأوقاف للمراقبة والمتابعة، واصلاح الشأن، لئلاّ تصبح هذه السلوكيات ظاهرة تعمّ وتنتشر في بيوت الله،وحبذا لو يتم تخصيص رقم هاتف،ونشره عبر الصحف المحلية، ليتمكن من يريد الاصلاح، الابلاغ عند الحاجة... والى الاربعاء المقبل.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"