بقلم : فوزي صادق السبت 31-12-2016 الساعة 12:55 ص

أولادك أولى بوقتك!

فوزي صادق

يحكى أن صديقان ذهبا إلى النهر ليصطادا السمك، فاصطاد أحدهما سمكة كبيرة، فوضعها في حقيبته ونهض لينصرف، فسأله الآخر: إلى أين تذهب؟ فأجابه: إلى البيت، لقد اصطدت سمكة كبيرة جدا، وهي تكفيني. فرد عليه صاحبه: انتظر لتصطاد المزيد من الأسماك الكبيرة مثلي. فسأله: ولماذا أفعل ذلك؟ فرد الرجل: عندما تصطاد أكثر من سمكة يمكنك أن تبيعها، كي تحصل على المزيد من المال، فيمكنك ادخاره وتزيد من رصيدك في البنك، وربما تصبح يوما ثريا. فسأله : وماذا سأفعل بالثراء؟ رد الرجل: عندما تكبر تستطيع أن تستمتع بوقتك مع أولادك وزوجتك. فقال له الصديق العاقل: هذا هو بالضبط ما أفعله الآن، ولا أريد تأجيله حتى أكبر ويضيع العمر مني، فالوقت يا صديقي يمضي كالسيف ، وأنا أريد أن أستمتع بوقتي مع أولادي، فجلوسي معهم أجمل شيء في حياتي.

كلنا نعرف أن الأب يمضي وقتا طويلا خارج المنزل لجلب رزق عياله، ولتأمين مستقبلهم، لكن هذا لا يمنع من أن تنظم وقتك حسب الأولويات، وأن تحاول تأجيل ما أمكن تأجيله، وأن تعمل موازنة بين البيت والعمل قدر المستطاع، فالعمل لا ينتهي، ولن ينفع الندم بعد وقوع الفأس على الرأس "والعاقل يفهم قصدي ومرادي". نعم لا ننكر أن الحياة أصبحت أكثر صعوبة من ذي قبل، وطلب الرزق أصبح أكثر تعقيدا في عصر الزحام، لكن أولادك أولى بوقتك، وخاصة إن كنت تستهلك من حصتهم خارج المنزل، لإمتاع نفسك، وللهو مع الرفاق. فلا تنس أنك حصن لأولادك وأمان لهم من خطر الشارع، وإن لم تحتضنهم اليوم، سيأتي من سيفعل ذلك غدا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"