بقلم : صالح عربيات الجمعة 06-01-2017 الساعة 01:01 ص

عشاق الأحزمة!!

صالح عربيات

نعم، أصبحنا نفتقد تلك القامات الدينية القريبة للناس والمعتدلة في خطابها، التي لا تفزعنا بعذاب القبر وكيف سيتم سلخ جلودنا، فإن كان وعد الحق في محكم تنزيله "قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا"، تلك الأية الكريمة من أجمل معاني التسامح والرحمة وفيها وعد من خالق البشرية أن يبقى باب التوبة مفتوحا حتى للكافر والزاني والسارق، بينما اليوم أسأل أحد الشيوخ المتشددين عن حكم فتح حساب على التويتر، يجيبك: رجس من عمل الشيطان، وفيه ملهاة عن عبادة الخالق، ومن ثم يتوعدك بجهنم وبئس المصير.

في وقتنا الحاضر هناك فئة تعتقد أن الطريق إلى الجنة يجب أن تأتي عن طريق بروكسل أو واشنطن أو أسطنبول بعد أن نذيقهم شر العذاب بتفجير شوارعهم ومطاراتهم ومطاعمهم، ولمن يريد الجنة من كل بقاع الارض، يستطيع العابدون المتقون الذهاب الى الجنة — إن شاء الكريم — بإقامة فروض عباداتهم والالتزام بتعاليم الدين. من قال لكم إن مفاتيح الجنة هي تلك الأحزمة وقد دخلت امرأة الجنة بعطفها على قطة، قال الحق "ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على سرر متقابلين"، كيف سنكون معكم إخوانا وفي الدنيا أذقتمونا القتل والإرهاب؟! كيف سنجلس وإياكم على سرر متقابلين دون غل وأنتم من يتمتم النساء والأطفال، كيف ستتصافى القلوب بيننا وبينكم وهي من شروط دخول الجنة، وأنتم أصلا بلا قلوب!.

منذ أن هدى الله البشرية لم تكن "اللحية" إلا تعبيرا صادقا عن الطهارة والتسامح والعفة، واليوم اختطفتم "اللحية" لتعبر عن وجود "قنبلة" ولتستنفر أجهزة الأمن. لم تذوقوا شيئا من عذاب حبيبنا عليه أفضل الصلاة والسلام، وحين سأل من أذاقوه شر العذاب والطغيان والتهجير ما أنا فاعل بكم؟! قالوا له: أخ كريم وابن أخ كريم. فقال لهم: اذهبوا فأنتم الطلقاء.. اليوم كم نحن بحاجة لمن يعيد تذكيرنا بهذه الصور النبيلة والعظيمة من تاريخنا الإسلامي حتى ترسو قيم التسامح والعفو في مجتماعاتنا، لا من يدخل المطعم ويسأل ما أنا فاعل بكم؟! فنجيبه: قنبلة أو حزام ناسف!

ديننا جاء ليكون صورة مشرقة من صور الإنسانية والخير والتسامح فلا تجعلوا الأحزمة تعيدنا لزمن أكلة الأكباد.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"