ضمن لقاء الثلاثاء.. دعاة "الأوقاف" يتناولون "آفة التدخين"

محليات الإثنين 06-02-2017 الساعة 05:06 م

مقر إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف
مقر إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف
الدوحة - الشرق

يتواصل لقاء الثلاثاء الدعوي الذي تنظمه إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حيث يتناول دعاة الوزارة آفة التدخين بمحاضرات ودروس بعنوان " أثر الإيمان في الوقاية من آفة الدخان " بسبعة عشر مسجداً جامعاً على مستوى الدولة.

وتنطلق المحاضرات والدروس بعد صلاة العشاء بمساجد قطر العامرة مع وجود أماكن للأخوات بدرس للشيخ أسامة رضوان تحت عنوان "الإيمان – والدخان" بجامع عمر بن الخطاب (مدينة خليفة) م.س (700)، والشيخ مختار بن العربي مؤمن يحذر من هذه الآفة ولقاء بعنوان "إياكم والخبائث" بجامع أم المؤمنين زينب بنت جحش رضي الله عنها (الخور) م. س (999)، والشيخ فريد الهنداوي يربط بين "دور الإيمان في المحافظة على صحة النفوس والأبدان" بجامع عبد الله عبد الغني وإخوانه (النجمة) م.س(108).

ويفسر الشيخ ناصر الجعشاني قوله تعالى "يحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث" بجامع سعد ماجد آل سعد (المعمورة) م.س (46)، وكذلك الشيخ شقر جمعة الشهواني يفسر قوله تعالى"هَــــلْ يـَـسْـــتـَـوِيـــان" بجامع ابن تيمية (بني هاجر) م .س ( 857 )، ويتناول الشيخ محمد فرج خضر أثر "بيئة الإيمان ، علاج آفة الدخان" بجامع أحمد بن راشد المريخي ( مدينة خليفة ) م.س (240)، وأيضا الشيخ قائد الصرحة يتحدث عن العلاقة بين "الإيمان وتربية النفوس" بجامع عبد الله بن عبد الله العطية ( المرة الغربية ) م.س (685)، ويفصل الشيخ ضيف الله عمر سالم كل ما يتعلق بـ "الدخان حُكْمُه وآثاره" بجامع عبد اللطيف بن عبد الرحمن المانع (العزيزية) م. س (1230)، والشيخ أحمد المحمدي يفسر قوله تعالى "ولا تلقو بأيدكم إلى التهلكة" بجامع مجمع بروة ستي (أبوهامور – مسيمير) م. س ( 304)، كما يبين الشيخ أحمد الفرجابي "مناعة الإيــمـــان" في حفظ المسلم من الآثار الضارة بجامع عبد الرحمن آل ثاني (دوار الفروسية) م.س (1234)، والشيخ سعيد مصطفى يتناول "الإيمان وأثره في ترك المعاصي" بجامع موزة بنت فهد جاسم آل ثاني (الدفنة) م .س (939).

وتحت عنوان "أثر الإيمان في الوقاية من آفة الدخان" يتحدث كل من الشيخ آباي محمد محمود بجامع مسفر بن ناصر الشهواني ( الشحانية ) م. س (1155)، والشيخ هلال سعيد مبروك بجامع عبد العزيز بن جاسم آل ثاني (الريان الجديد) م.س (954)، والشيخ جمال الحيدري بجامع مجمع بروة( السيليه )م س (244)، والشيخ سالم محمد هلال بجامع محمد بن عبد الرحمن الزمان (السلطة الجديدة) م.س (60)، والشيخ موافي عزب بجامع الشيخ فيصل بن فهد بن جاسم آل ثاني (أم صلال محمد) م.س(1129)، والشيخ صادق محمد سليم بجامع قنبر الأنصاري (الوكـــــرة) م.س (1209).

وتدعو إدارة الدعوة والإرشاد الديني المسلمين إلى الحرص على حضور هذه اللقاء خاصة وأنها تتناول قضايا مهمة يستفيد منها المسلم في حياته اليومية، فتبين له الحلول الشرعية للكثير من القضايا الفقهية التي تواجهه في حياته.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"