178 حالة وفاة بسبب الحوادث المرورية في 2016 والإهمال والرعونة تتصدر الأسباب

محليات الأربعاء 08-02-2017 الساعة 01:22 م

موتمر صحفي لإدارة المرور للكشف عن الوضع المروري خلال 2016
موتمر صحفي لإدارة المرور للكشف عن الوضع المروري خلال 2016
أحمد إبراهيم

أوضح تقرير التحليل الإحصائي للوضع المروري في قطر نسبة من التميز للعام 2016، مقارنة بالعام2015، في عدة نقاط أساسية بحسب ما كشفته الإدارة العامة للمرور في مؤتمر صحفي عقد صباح اليوم أعلنت من خلاله أبرز الإحصائيات المرورية لعام 2016، كما تتناول المؤتمر الذي حضرة العميد محمد سعد الخارجي مدير عام الادارة العامة للمرور، تحليل الوضع المروري بالبلاد من خلال مجموعة من المعطيات الميدانية.

حوادث المرور الكبرى

إنخفاض عدد الحوادث

وبين العميد إبراهيم سعد السليطي رئيس مكتب التحليل الإحصائي بمكتب معالي وزير الداخلية، انخفاض إجمالي عدد الحوادث المرورية بالدولة خلال عام (2016) بمعدل نسبته 7,8% مقارنة بعام 2015، وانخفض معدل حدة خطورة حوادث المرور عام 2016 بنسبة 31,2% عن عام 2015.

وقال أن معظم الحوادث المرورية المسجلة في عام 2016 كانت حوادث بسيطة بدون إصابات وشكلت ما نسبته 97,5%، مشيراً إلى أن نصف حوادث المرور الكبرى في عام 2016 ناتجة عن الإهمال والرعونة وعدم الاحتراز وهو ما يشكل بنسبة 44,6%.

تصادم بين سيارتين

وأضاف العميد السليطي أن ثلثا حوادث المرور الكبرى كانت عبارة عن حوادث تصادم بين سيارتين، وشكلت نسبة 66,7%.. في حين شكلت حوادث الانقلاب نسبة 12,1% والدهس نسبة 11,5% من إجمالي الحوادث الكبرى، مشيراً إلى أن إجمالي عدد حالات الوفيات الناجمة عن الحوادث المرورية خلال عام 2016 بلغ (178 حالة وفاة) في حين كانت عام 2015 (227 حالة وفاة) بما يمثل انخفاضا نسبته 21,6%.

تصنيف وفيات الحوادث

إصابات الحوادث

وقال: أنه بقراءة في نسب درجات الإصابات المختلفة للعام 2016، نجد أن أغلب إصابات الحوادث المرورية في عام 2016 تمثلت في إصابات بسيطة، وذلك بنسبة 88,4%، في حين سجلت الإصابات البليغة نسبة 9,6% من إجمالي إصابات الحوادث المرورية المسجلة لعام 2016.

أسباب الحوادث

موضحاً أن نتائج الإحصاء بينت أسباب الحوادث المرورية، ودرجة خطورة كل سبب منها خلال عام 2016، فتصدر الإهمال والرعونة أسباب الحوادث المؤدية إلى الوفاة بعدد 108 حالات وفاة، في حين سجلت الإصابات البليغة 388 حالة، والإصابات البسيطة 2228، لتأتي بعد ذلك أسباب أخرى هي على النحو التالي:

عدم ترك مسافة كافية ليسجل 6 حالات وفاة، و68 إصابة بليغة، و1323 إصابة بسيطة.. ثم قطع الطريق مسببا 7 حالات وفاة، و51 إصابة بليغة، و725 إصابة بسيطة.

ثم الانحراف عن المسار الذي تسبب في 14 حالة وفاة، و53 إصابة بليغة، و466 إصابة بسيطة.. ثم قطع الإشارة الذي أدى إلى حالة وفاة واحدة، و23 إصابة بليغة، و186 إصابة بسيطة.

ثم التجاوز الخاطئ 3 وفيات، و16 إصابة بليغة، و97 إصابة بسيطة.. ثم الرجوع للخلف مسببا 2 وفيات، و15 إصابة بليغة، و59 إصابة بسيطة.. ثم تأتي بعد ذلك السرعة الزائدة مسببة 12 حالة وفاة، و15 إصابة بليغة، و48 إصابة بسيطة.

كما يأتي كذلك ضمن مسببات الحوادث عدم الالتزام بالمسار الصحيح، ومرضى السكري، وعدم تأمين وقوف المركبة.

وأشار العميد السليطي إلى أن حوادث تصادم سيارتين تصدرت قائمة ترتيب الحوادث المرورية بعدد وفيات 67 حالة وفاة، و336 إصابة بليغة، و3674 إصابة بسيطة.. بعدها تأتي حوادث الانقلاب التي تسببت في 27 حالة وفاة، و119 إصابة بليغة، و591 إصابة بسيطة.. ثم حوادث الدهس بـ 48 حالة وفاة، و151 إصابة بليغة، 501 إصابة بسيطة.. ثم حوادث التصادم بجسم ثابت، ثم السقوط من السيارة.

وبين أن النسب الإحصائية عن الحوادث المرورية لعام 2016 أظهرت أن أغلب إصابات الحوادث المرورية تمثلت في إصابات بسيطة، وذلك بنسبة 88,4%، في حين شكلت الإصابات البليغة نسبة 9,6% من إجمالي إصابات الحوادث المرورية المسجلة لنفس العام، وكذلك تراجعت أعداد الوفيات بنسبة تصل إلى 21,6% مما تم تسجيله في عام 2015..

الوفيات جراء الحوادث

تصنيف المتوفين المواطنين

وقال السليطي أن التحليل أظهر أيضا أن أعلى نسبة وفيات بسبب الحوادث المرورية خلال عام 2016، كانت لمن يجلس في موقع السائق، وذلك بنسبة 37,1% من الوفيات في السيارة.. في حين بلغ إجمالي عدد وفيات المشاة نسبة 32% من إجمالي عدد وفيات الحوادث المرورية عام 2016، بمعدل انخفاض عن عام 2015 نسبته 13,6%.

تحليل وفيات الحوادث المرورية

أما من جهة النوع، فقد أوضح إن الذكور يشكلون الرقم الأعلى في حالات الوفيات مسجلين 169 حالة وفاة، بنسبة 94,9% من وفيات الحوادث المرورية لعام 2016، بانخفاض مقداره 13,8% مقارنة بعام 2015.. كما شكلت الإناث المتوفيات نسبة 5,1% بعدد 9 وفيات، وبانخفاض نسبته 71% عن عام 2015.

وعن شرائح الأعمار فبين السليطي أن ما يزيد على ثلث الأشخاص المتوفين نتيجة الحوادث المرورية في عام 2016، من أصحاب الفئة العمرية بين 21 عاما و 30 عاما، وذلك بنسبة 36,5% من إجمالي المتوفين.. كما يمثل المتوفون في الفئة من 31 عاما إلى 40 عاما نسبة 27%، ومن هم أكثر من أربعين نسبة 22,5%، في حين بلغ عدد المتوفين من عمر 11 عاما إلى 20 عاما نسبة 11,2%، ومن هم أقل من ذلك يمثلون 2,8%.

المخالفات المرورية

أما ما يتعلق بالمخالفات المرورية فقد أكد العميد السليطي تراجع عددها العام الماضي بنسبة 4,5% مقارنة بالعام السابق عليه.. فبعد أن سجلت 1,720,735 مخالفة في عام 2015 تناقص الرقم المسجل في العام الماضي 2016 إلى 1,643,209 مخالفة، مشيراً إلى ان مخالفات السرعة الزائدة المسجلة بالرادار تشكل منها حوالي 69,4%.. بما يعني أن المتوسط اليومي للمخالفات المرورية حوالي 4,564 مخالفة، بواقع 190 مخالفة بكل ساعة.

عدد المخالفات المرورية

وبهذا التقرير المفصل الذي تناول رصد وتحليل الحوادث المرورية المسجلة خلال عام 2016، تبين نجاح الإدارة العامة للمرور واللجنة الوطنية للسلامة المرورية مع مختلف الجهات المتعاونة في الحد من نسبة الوفيات والإصابات الناتجة عن الحوادث المرورية مقارنة بمثيلاتها في عام ،2015 مما يشير إلى سلامة الخطة التي تسير عليها وزارة الداخلية في ضبط الشارع المروري والحد من الحوادث المرورية سواء البليغة أو المتوسطة والبسيطة .

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"