دعوة لمقاطعة المطاعم ذات الأسعار المرتفعة

محليات السبت 11-02-2017 الساعة 11:33 م

عرض لبعض التغريدات
عرض لبعض التغريدات
عبد الرحيم ضرار

دعا عدد من النشطاء بموقع التواصل الإجتماعي تويتر إلى مقاطعة المطاعم والمقاهى التي تقدم خدماتها بأسعار عالية جداً ، مؤكدين أن المقاطعة هي الوسيلة الوحيدة لمحاربة إرتفاع الأسعار، وطالب المغردون الجهات المختصة بفرض أسعار معقولة ومنافسة للحد من المغالاة في الأسعار.

وأبدى مغردون إستغرابهم على إرتفاع الأسعار بلا مبررات مقنعة ، مؤكدين أن المنافسة بين المطاعم والمحلات التجارية أصبحت في رفع الأسعار وليس في نوع وجودة منتجاتها.

وأكدوا أن هناك مقاهى في أماكن مختلفة معروف أن أسعارها خيالية ورغم ذلك لا يوجد أي تذمر بل عند إفتتاح فروع جديدة لهذه المقاهى والمطاعم يتزاحم الناس عليها .

طرح المغرد حمد لحدان المهندي "@hamadlahdan" المشكلة في تغريدة له قال فيها :"الجميع اليوم يتحندى على اسعار مبالغ فيها لمطعم ، للاسف احنا اللي خليناهم يرفعون اسعارهم بقبولنا لاي شي ، احنا حتى الفواتير مانراجعها ."

وأكد المهندي أن السوق عبارة عن عرض وطلب ، مضيفاً أن أمر محاربة إرتفاع الأسعار بيد المستهلك وذلك عبر مقاطعته لمنتجات المطعم أو المتجر الذي يغالي في الأسعار.

وفي ردها على المهندي قالت عبير آل عبدالغني "@Abeer_967" في تغريدتها: "والمستغرب ان هناك مقاهي في أماكن اخرى اسعار خيالية ولم نجد تذمراً بل تجد قبل افتتاح المطعم طابوراً في الانتظار".

المغرد عبد العزيز السليطي "@azizoxy" إختصر الحل في جملتين حيث قال مغرداً:"الحل في يدنا لأحد يروح له". وعقب السليطي بتغريدة أخرى بيّن فيها مدى نجاح اسلوب المقاطعة مؤكدا أن معالجة غلاء الأسعار بيد المواطنين وليس الجهات المختصة، وضرب مثالاً على نجاح تجربة المقاطعة في كل من السعودية والكويت حيث قال في تغريدته :"لا ننتظر قرار نحن أصاحبه الكويت والسعوديه لهم تجارب كثيره في هذا الموضوع".

أما المغرد @MrAlhajrii فقد وصف إرتفاع الأسعار بالخطير حيث قال في تغريدته :"أمر خطير لو سكتنا عن هالاسعار،، المقاطعه مش حل،، فرض أسعار معقوله ومنافسه واجبارهم خصوصآ انهم مايدفعون ضرائب".

ولكن المغرد يُرام "@Uourm" فكان لديه وجهة نظر مختلفة فيما يتعلق بفرض أسعار على منتجات المطاعم حيث غرد قائلاً :"مالك حق تفرض سعر معين على المطاعم. هو ما يبيع لك دجاجة عشان تثبت السعر، هو يبيع لك وصفته. ومن حقه يحط أي سعر لوصفته"

ثم أردف بتغريدة أخرى قال فيها: "إذا أنت ما أعجبك السعر تقدر بسهولة تمتنع تدخل المطعم. وتروح تشتري دجاجة بسعر السوق وتطبخها ببيتكم بوصفتك أنت".

وفي حالة من نقد الذات إتفق المغردون على أن بعض مرتادي المطاعم والمقاهي لديهم يد في إرتفاع الأسعار وذلك بعدم الإحتجاج عليها أو مراجعة الفواتير عند الدفع، ما يعتبر أمر محفز لزيادة الأسعار بالنسبة لأصحاب المطاعم والمقاهي.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"