افتتاح أول عيادة للسفر في مركز الأمراض الانتقالية

محليات الثلاثاء 21-02-2017 الساعة 05:39 م

صورة لما نشرته الشرق سابقا
صورة لما نشرته الشرق سابقا
الدوحة - الشرق

أعلنت مؤسسة حمد الطبية عن افتتاح أول عيادة سفر في مركز الأمراض الانتقالية، حيث بين المؤسسة في بيان صحفي اليوم أنه أصبح بمقدور جميع المسافرين للدول التي تتطلب أخذ بعض التطعيمات والإجراءات الوقائية الخاصة زيارة عيادة السفر بمركز الأمراض الانتقالية التابع لمؤسسة حمد الطبية للحصول على هذه الخدمات قبل السفر للخارج.

وكانت الشرق قد انفردت بنشر الخبر خلال لقاء موسع أجرته مع د.منى المسلماني المدير الطبي لمركز الامراض الانتقالية فى يوم 12 الجاري انفردت بنشره الشرق،

وذكرت المؤسسة في بيانها افتتاح العيادة الجديدة أمس وستوفر العيادة للمسافرين ما يحتاجونه من استشارات وتطعيمات وإرشادات وقائية. كما توفر العيادة خدمات التقييم والرعاية الصحية اللازمة للأشخاص العائدين من السفر ممن يعانون من أي عدوى مرتبطة بالسفر.

*نظام المواعيد

وقالت المؤسسة "تعمل العيادة بنظام المواعيد مما يعني ضرورة أن يقوم المرضى بالاتصال لحجز المواعيد في العيادة قبل زيارتها. وسيتمكن مراجعو العيادة من الحصول على شهادة تطعيم (مطلوبة للسفر لبعض الدول) إضافة إلى التزود بنصائح وإرشادات تتعلق بالوقاية من الأمراض في الدول التي يرغبون في زيارتها".

توفير التطعيمات

ولفتت الى أن التطعيمات المقدمة لمراجعي العيادة تتضمن اللقاحات التي يوصى بها بصورة روتينية، بما في ذلك اللقاح الثلاثي (الحصبة، والنكاف والحصبة الألمانية)، ولقاح الديفتيريا والكزاز والسُّعال الديكي الثلاثي، ولقاح شلل الأطفال، ولقاح التهاب الكبد الوبائي (أ) و (ب) ولقاحات الإنفلونزا السنوية. وقد يتطلب الأمر، كذلك، أخذ مزيد من اللقاحات الإضافية للسفر وذلك حسب الدولة التي سيزورها المسافر مثل لقاح الحمى الصفراء ولقاح داء الكلب والدفتيريا.

يتم تزويد كافة المراجعين بالتطعيمات المطلوبة مجّاناً ( إلا إذا كان اللقاح المطلوب ذا طبيعة تخصصية عالية مثل لقاح التهاب الدماغ الياباني).

حماية صحة المسافرين

ومن جانبها قالت الدكتورة منى المسلماني، المدير الطبي لمركز الأمراض الانتقالية: "نهدف من خلال هذه العيادة إلى حماية صحة المسافرين عن طريق توفير خدمات رعاية صحية مثالية مع تقديم النصائح والإرشادات اللازمة لجميع المسافرين".

وأضافت د. المسلماني: "إنه من الضروري أن يكون المسافرون على علم ودراية بآخر المستجدات المتعلقة بتطعيماتهم وأن يتأكدوا تماماً من حصولهم على الرعاية الطبية اللازمة قبل السفر وعلى الخصوص عندما تكون هناك مخاطر عالية من إمكانية الإصابة بالمرض في البلاد التي يسافرون إليها. وسوف تكون عيادتنا، من خلال توفيرها كافة أنواع النصائح والاستشارات والإجراءات الوقائية اللازمة، بمثابة نافذة واحدة لتلبية المتطلبات الوقائية والصحية للمسافرين بدولة قطر".

وأردفت بقولها: "ننصح جميع المسافرين باستشارة أطباءنا في عيادة السفر بمركز الأمراض الانتقالية التابع لمؤسسة حمد الطبية لمعرفة نوع الأدوية واللقاحات التي يحتاجون إلى الحصول عليها قبل السفر وذلك بناءً على وجهة السفر والمدة التي سيقضونها في هذه الوجهة وأنشطتهم خلال السفر".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"