يتوافر نبعان أحدهما قوي والآخر ضعيف

مياه كبريتية مهملة في منطقة "الحرجة"

محليات الإثنين 06-03-2017 الساعة 07:23 ص

مياه كبريتية في منطقة الحرجة عين المياه الكبريتية بالحرجة نبعان من المياه الكبريتية بمنطقة الحرجة نبعان من المياه الكبريتية بمنطقة الحرجة نبعان من المياه الكبريتية بمنطقة الحرجة موقع المياه الكبريتية في منطقة الحرجة برج العامرية الطريق المؤدي إلى عين المياه الكبريتية د. حسن العبد الله استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية:
الدوحة - الشرق

سعيد الهاجري: عين الحرجة يمكن أن تسهم في تدعيم السياحة العلاجية

د. حسن العبد الله: تركيز الكبريت إذا كان ضعيفًا فلا ينفع للعلاج وإذا كان كثيفا يضر المستخدمين

جذبت عين مياه كبريتية في منطقة "الحرجة" الكثير من الأسر القطرية بقصد العلاج من آلام المفاصل والروماتيزم وبعض الأمراض الجلدية وهذه العين رغم قدمها إلا أنها لم تكن معروفة للكثيرين إلا بعد قيام بعض الأسر بنشر صور للمكان في وسائل التواصل الإجتماعي وتحديد موقع العين من خلال برامج تحديد المواقع، ويمكن الوصول إلى العين من طريق سلوى، باتجاه طريق سودانثيل جنوب، بعد مخرج العامرية بنحو 21 كم وعند الوصول إلى أعمدة بجانبي الطريق على هيئة بوابة يوجد طريق فرعي غير ممهد توجد العين على بعد خمسمائة متر من الطريق العام المتجه إلى سودانثيل .

تحقيقات " الشرق " زارت المكان ووقفنا على عين مياه ساخنة تتدفق بقوة ولا توجد تحتها صخور تحفظ المياه لذلك تتدفق في البر وتحولت الأرض حول النبع إلى اللون الأخضر القاتم بفعل المياه الحارة المشبعة بعنصر الكبريت وتوجد عين ماء أخرى قريبة من المكان ولكنها لا تضخ المياه . والمكان مقفر ولا يحتوي على أي تجهيزات سوى كرسي من البلاستيك تحول لونه من البيج إلى المبنى القاتم بفعل ترسبات مادة الكبريت وطست مصنوع من المطاط أيضا لاحظنا ترسب مادة الكبريت على حوافه الداخلية .

وأبدى بعض من زاروا العين استغرابهم من عدم الاهتمام بهذه الثروة من قبل جهات الاختصاص، مشيرين إلى إمكانية القيام ببناء حمامات توفر الخصوصية للعائلات والأفراد الذين يريدون الاستحمام بالمياه الكبريتية، وقبل ذلك القيام بفحص مياه النبع ومعرفة المكونات الداخلة في جزيئاتها وما إذا كانت تحمل أي خواص علاجية من عدمه .

السياحة العلاجية

من جانبه طالب سعيد الهاجري عضو لجنة السياحة بالغرفة جهات الاختصاص باستغلال عين الحرجة بعد التأكد ما إذا كانت تحتوي على أي خواص علاجية، موضحا أن وزارة الصحة العامة يمكن أن تتولى هذا الموضوع من خلال أخذ عينات من المياه وفحصها مخبريا للتأكد من العناصر الداخلة فيها، وفي حال ثبوت احتوائها على عنصر الكبريت يمكن للجهات المختصة في الهيئة العامة للسياحة أن تقوم ببناء منتجع سياحي يمكن أن يدر أموالا للدولة ويسهم في جذب السياحة العلاجية للبلاد.

الخواص العلاجية للمياه

وقد أثبتت الأبحاث الفوائد الصحية التي تحققها المياه الكبريتية لمرضى الروماتيزم، والعظام، والأمراض الجلدية، إلا أن العديد من المختصين يرون أن تحقيق الفائدة من العلاج بالمياه الكبريتية يتطلب المكوث فيها لفترات تزيد على نصف ساعة وبزيارات دورية تقارب 4 — 6 مرات في السنة الواحدة.

وأظهرت الدراسات العلمية الحديثة أن المياه الكبريتية تختلف عن مثيلاتها في المحتوى الكيميائي والمعدني من حيث درجة الحرارة والمواصفات الكيميائية والفيزيائية وتتميز باحتوائها على مواصفات الاستشفاء من الأمراض حيث عرفت الإنسانية بعض الصفات الشافية لهذه المياه منذ الأزل، لأنها تقوم بعمل أساسي وهو توسيع الأوردة والشرايين وعندما تتوسع ينخفض الضغط ويزداد عدد ضربات القلب.

د. حسن العبد الله استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية:

يجب التأكد من خصائص المياه الكبريتية قبل تسويقها

قال الدكتور حسن العبد الله، استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية، إنه يتعين على الجهات المعنية، أخذ عينات من المياه الكبريتية للتحقق من خصائصها، قبل التسويق لها واستخدامها في عملية العلاج لبعض الحالات المرضية الخاصة بالأمراض الجلدية، حتى يصبح استخدام المياه بشكل صحي وعلمي، إذ يجب التأكد من درجة تركيز الكبريت في المياه، فإذا كان تركيز الكبريت ضعيفًا، أي بمقدار 1% فهو بلا فائدة للعلاج، وإذا ما كان التركيز 20% وأكثر، كان ذلك ضارا على مستخدميه من أصحاب الحالات المرضية .

كما يجب تحديد درجة حرارة المياه، فضلًا عن التأكد من عدم تلوث المياه بالمعادن الثقيلة، وأبرزها معدنا الزئبق والرصاص، كما يجب التأكد إذا ما كان الماء حامضيا أو قلويا، وما إذا كان مكون المياه صالحا للشرب أو غير ذلك، وبعد التأكد من جميع هذه الخصائص، وأن الماء مطابق لعلاج الحالات المرضية الجلدية، يصبح من الممكن إقامة منتجعات صحية بطابع سياحي، ليستفيد منه أصحاب الحالات المرضية بالداخل، وليتحول إلى موقع مميز جاذب لاستقطاب السياحة الخليجية والعالمية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"