أبو الغيط: النساء العربيات تأثرن بالنزاعات المسلحة في المنطقة

أخبار عربية الأربعاء 08-03-2017 الساعة 02:22 م

لأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط
لأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط
القاهرة – قنا

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أن الجامعة أعطت أولوية كبيرة لقضية المرأة والأمن والسلم في المنطقة العربية، خاصة في ظل التحديات المرتبطة بالنزاعات التي شهدتها المنطقة على مدار السنوات الأخيرة.

وقال، في كلمة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس كل عام، إن النساء العربيات، وتحديدا في سوريا وليبيا والعراق واليمن، تأثرن كثيرا بالأحداث والنزاعات المسلحة التي شهدتها المنطقة في السنوات الأخيرة، كما أن المعاناة التاريخية للمرأة الفلسطينية في ظل الاحتلال الإسرائيلي ما زالت مستمرة، مضيفا أن هذا اليوم يمثل مناسبة مهمة يسلط خلالها العالم الضوء على أبرز الإنجازات التي حققتها المرأة في مختلف نواحي الحياة، وعلى كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ووجه أبو الغيط الشكر للمرأة العربية التي تقف بقوة وثبات لتدافع عن وطنها، وتحمي أبناءها وتربيهم، وتقوم بأدوار متعددة للنهوض بالمجتمع ولمواجهة التحديات المعاصرة وبصفة خاصة خطر الإرهاب.

كما نوه الأمين العام للجامعة العربية باعتماد مجلس الجامعة على المستوى الوزاري خلال دورته العادية الـ(144) في سبتمبر 2015 الإستراتيجية الإقليمية وخطة العمل التنفيذية حول "حماية المرأة العربية: الأمن والسلم"، موضحا أن العمل مستمر لتفعيل خطة العمل الإستراتيجية التنفيذية لــ"أجندة تنمية المرأة في المنطقة العربية لما بعد 2015"، تلك الإستراتيجية التي تمثل خلاصة الرؤى والمواقف والآراء التي وضعها الخبراء المعنيون والمجتمع المدني العربي والتي اعتمدتها الدول الأعضاء في الجامعة.

وأشار أبو الغيط إلى أن الجامعة وضعت أيضا مسألة التمكين الاقتصادي للمرأة ضمن أهم أولويات "الخطة العربية لتمكين المرأة" لما يمثله تحسين الوضعية الاقتصادية للمرأة من تأمين إضافي لها، مضيفا أن هذا الأمر يناقش باستفاضة في إطار الاجتماعات المتخصصة التي تعقد لهذا الغرض في إطار الجامعة والتي تشمل أيضا تناول إعداد وثيقة عربية للمؤشرات الخاصة بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في المجال الاقتصادي.

وأكد أنه لا تقدم ولا نجاح في مواجهة هذه التحديات دون توفير الأمن الاجتماعي والاقتصادي والإنساني للمجتمعات، مشددا على العلاقة الوثيقة بين تعليم المرأة وتمكينها وحماية تعزيز حقوقها من جانب، وبين تحسين أوضاع المجتمع بشكل عام على الجانب الآخر.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"