ينطلق 29 الجاري بحديقة الفندق

20 % نمواً متوقعاً لزوار مهرجان قطر للأغذية

اقتصاد الإثنين 20-03-2017 الساعة 08:51 م

العبدان والكواري ومشاعل شهبيك خلال المؤتمر الصحفي
العبدان والكواري ومشاعل شهبيك خلال المؤتمر الصحفي
بدرالدين مالك

توقعت السيدة مشاعل شهبيك، مدير المهرجانات والفعاليات السياحية في الهيئة العامة للسياحة أن يرتفع عدد زوار مهرجان قطر الدولي للأغذية في طبعته الحالية بنسبة 20% مقارنة بالمهرجان السابق، مبينة أن النسخة الماضية للمهرجان تابع برامجها الترفيهية 200 ألف زائر ومن المتوقع أن يستقطب المهرجان في طبعته الحالية 240 ألف زائر، مضيفة أن الفعاليات والأنشطة السياحية المحلية أسهمت في نمو زوار قطر بنسبة 5%.

وكان منظمو مهرجان قطر الدولي للأغذية قد كشفوا اليوم عن المزيد من تفاصيل النسخة الثامنة من المهرجان، الذي يعود هذا العام بتركيز أكبر على تنوع المشهد الثقافي في قطر والطهاة المحليين من ذوي المواهب الواعدة.

جانب من العرض الحي خلال المؤتمر الصحفي

وتحظى نسخة هذا العام من المهرجان الذي تنطلق فعالياته بداية من 29 مارس وعلى مدى 11 يومًا في حديقة الفندق، بإقبال واسع من المشاركين الذين بلغت نسبة زيادتهم هذا العام 20% مقارنة بالسنة الماضية.

وقالت مشاعل شهبيك:"إن مهرجان قطر الدولي للأغذية يدعو ذوَّاقة الطعام من زوار قطر وسكانها إلى القدوم والاستمتاع بعروض الأطعمة والمشروبات الفاخرة التي تحظى بها قطر والتي سوف تقام وسط أجواء ربيعية مبهجة. ومهرجان هذا العام ليس أطول مدة وحسب، ولكنه يستقطب أيضًا عددًا أكبر من المشاركين الذين سوف يتقاسمون المنصة الرئيسية للمهرجان في حديقة الفندق. ومن بين هؤلاء المشاركين، يسرنا أن نرحب بالمزيد من رواد الأعمال الشباب الذين طلبوا اعتلاء المنصة كي يعرضوا عليها منتجاتهم ويوسعوا من قاعدة عملائهم".

وأضافت قائلة:"إن الهيئة العامة للسياحة يهمها جدًا ألا تقتصر المهرجانات التي تقام في البلاد على استقطاب القطاع الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة، وإنما أن يمتد تأثيرها ليشمل المواهب المحلية الواعدة فيجدون لأنفسهم مكانًا حول مائدتها، ولا شك أن حضور هؤلاء الرواد يثري عروض المهرجان، لاسيَّما وأنهم قد أصبحوا ضرورة لا غنى عنها لخلق تجربة قطرية فريدة في القطاع السياحي".

وتتولى الهيئة العامة للسياحة تنظيم هذه النسخة من المهرجان بالتعاون مع العديد من الشركاء الذين يمثلون قطاعات متنوعة تشمل التعليم والترفيه والضيافة والأطعمة والمشروبات في قطر، وقد تم اختيار كتارا للضيافة وهي شركة عالمية مالكة ومطورة ومشغلة للفنادق وتتخذ من قطر مقرًا لها، باعتبارها الشريك الإستراتيجي لمهرجان قطر الدولي للأغذية 2017.

بداية قوية

قال السيد سيف الكواري، مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال، الهيئة العامة للسياحة "حظيت السياحة في عام 2017 ببداية قوية ومبشرة، وذلك مع إطلاق مهرجان قطر للتسوق في نسخته الأولى، والذي جلب معه زيادة في عدد الزوار القادمين مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016.

وفيما نترقب النسخة الثامنة من مهرجان قطر الدولي للأغذية، فإننا نهدف إلى الحفاظ على هذه البداية المبشرة لعام 2017 عبر طرح عروض جديدة وفعاليات مثيرة خلال أيام المهرجان.

ويأتي مهرجان قطر الدولي للأغذية ضمن إستراتيجية لتفعيل دور المهرجانات في تنويع المعروض السياحي بالشراكة مع القطاع الخاص. وقد استطاع، عامًا بعد آخر، أن يعزز مكانته ويكتسب شعبية واسعة حتى اجتذب 200 ألف زائر في نسخة 2016 وحدها.

كما اتسعت رقعة المهرجان في نسخة 2016 ليغطي وللمرة الأولى أماكن عدة، بما فيها حديقة متحف الفن الإسلامي والحي الثقافي "كتارا" واللؤلؤة - قطر.

شهرة كبيرة

وقال السيد سالم غانم الكبيسي، الرئيس التنفيذي للخدمات المؤسسية لشركة كتارا للضيافة:"يسر كتارا للضيافة أن تكون جزءًا من مهرجان قطر الدولي للأغذية الذي أصبح يحظى بشهرة كبيرة نظرًا لما يقدمه من تجارب طهي متنوعة وواسعة النطاق، وإنه لمن دواعي فخرنا أن نكون شركاء للهيئة العامة للسياحة للعام الثاني على التوالي حتى يمكننا أن نقدم خبرات طهي فريدة ومتنوعة داخل سلسلة فنادقنا المحلية والدولية، حيث نولي أهمية كبيرة للمبادرات التي من شأنها أن تعزز مكانة منتجاتنا وخلق أفضل التجارب من خلال حديقة الفندق والتي تعتبر مثالًا على التزام كتارا للضيافة بالمسؤولية الاجتماعية وتعزيز الإستدامة".

وبإسهام من السفارات والبعثات الدبلوماسية الموجودة في الدوحة، سوف يتذوق زوار المهرجان ورواده ألذ النكهات لأطعمة متنوعة من الشرق والغرب في المنطقة الثقافية التي تستضيف أجنحة تمثل العديد من الدول.

عرض حي للمهرجان خلال المؤتمر الصحفي

وسوف تقدم الدول المشاركة، وهي ألمانيا وجنوب إفريقيا وإثيوبيا عروضًا ترفيهية حية للاحتفاء بذلك المزيج الفريد من الثقافات التي تحتضنها قطر. وبالإضافة إلى الأجواء الاحتفالية في حديقة الفندق، سوف يتم إقامة مسارح تستضيف باقة منوَّعة من العروض الحية والعروض الثقافية التي تقام على مدار ساعات النهار.

وخلال ساعات المساء، سوف تنطلق عروض الألعاب النارية كي تضيء السماء فوق كورنيش الدوحة. وأما عشاق السينما، فيمكنهم الاستمتاع بعروض الأفلام التي تقدم في الهواء الطلق بدعم من شركاء المهرجان، ومؤسسة الدوحة للأفلام ومؤسسة قطر.

وتضم مجموعة الأفلام التي تدور حول موضوع الطعام أفلامًا مثل "ويلي وونكا" و"مصنع الشوكولاته" بالإضافة إلى مجموعة من الأعمال السينمائية المحلية والدولية المختارة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"