أكثر من ألف نقطة بيع في قطر

7 شركات عالمية جديدة لمنتجات التجميل تتنافس في السوق المحلي

اقتصاد السبت 25-03-2017 الساعة 08:04 م

إزدياد مراكز بيع منتجات التجميل في السوق المحلي
إزدياد مراكز بيع منتجات التجميل في السوق المحلي
تغريد السليمان

28.2 % نموًا سنويًا لسوق الصحة والجمال في قطر هذا العام

إزدياد مراكز بيع منتجات التجميل في السوق المحلي

قالت مصادر تجارية لـ "الشرق" إن هنالك 7 شركات عالمية جديدة بقطاع التجميل، بدأت فعليًا بطرح منتجاتها التي تختص بالمكياج وتصفيف الشعر والتجميل عمومًا، في السوق القطرية هذا العام، من: أمريكا، وإسبانيا، وفرنسا، والبرتغال، وماليزيا، وجنوب إفريقيا، من خلال عقد الصفقات التجارية مع عدد من صالونات ومحلات التجميل المحلية، وإعداد الحملات الترويجية لها عبر وسائل التواصل الإجتماعي، التي وجدت إقبالًا من قبل المستهلكات المحليات.

وأشار المصدر إلى أن السوق القطرية تجتذب هذه الشركات مع ارتفاع الطلب الاستهلاكي على منتجاتها بشكل متسارع يتضاعف سنويًا، وأن هنالك أكثر من ألف نقطة بيع لمنتجات التجميل في أسواق قطر، تزامنًا مع توسع نطاق مشاريع المجمعات التجارية والهايبر ماركت في جميع مناطق البلاد، وتلك المنتجات تشمل: المكياج، والعطور، ومواد العناية بالشعر، والعناية بالبشرة، ومستحضرات التجميل الخاصة بالأطفال، ومنتجات الحماية من أشعة الشمس وغيرها، موضحًا أنه من المتوقع أن ينمو سوق الصحة والعافية في قطر بمعدل سنوي مركب يبلغ 28.2٪ خلال الفترة بين 2012-2017.

وتتنافس كلًا من الشركات الأمريكية والإسبانية على طرح منتجاتها التجميلية ذات الأسعار المنخفضة، والتي اجتذبت الكثير من المستهلكات، فتلك الشركات حرصت على الجودة والسعر المنخفض، مشيرًا إلى أن السوق القطرية والخليجية كان تسيطر عليها 5 شركات فقط معظمها فرنسية، وأسعارها مرتفعة جداً وليست في متناول الجميع، أما اليوم فهنالك أكثر من 300 شركة تجميل عالمية تنتشر في محلات وصيدليات الدوحة لعرض منتجاتها المتنوعة بأسعار تتناسب مع دخول الجميع.

كما أكد المصدر أن هنالك 40 شركة إسبانية تطرح منتجاتها محليًا وفي أسواق المنطقة، وأن هنالك أكثر من 20 شركة جديدة تنتظر طرح منتجاتها في الأسواق الإسلامية، بعد حصولها على شهادات الحلال لمنتجات التجميل، من هيئة الحلال في الدوحة، بعد إخضاعها للفحص والنظر في مدى مطابقتها لمعايير المنتج الحلال المصنع من المواد العضوية التي تتفق مع الشريعة الإسلامية، فهذه المواد يشترط فيها أن تكون خالية من دهون الخنازير والمواد الكحولية، وبحسب تقرير عالمي صدر مؤخرًا، فقد سجلت منطقة الشرق الأوسط كأكبر سوق ومستهلك لمنتجات للحلال على المستوى العالمي، وأن ما نسبته 25٪ من مستحضرات التجميل التي تباع في الشرق الأوسط معتمدة من قبل هيئة الحلال.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"