الخليفي لـ"الشرق": ولدت أستنشق هواء البحر وبيتنا على يال السيف

محليات الخميس 06-04-2017 الساعة 07:28 ص

مبارك الخليفي
مبارك الخليفي
حوار أجراه: محمد علي المهندي

تخرجت من الصناعة وجذبتني العسكرية

كنت من ضمن طاقم تحرير الكويت

الخليفات أهل بحر.. ولا قصور في "هل قطر"

إذا أمر العم خالد قالت الخليفات سمعًا وطاعة

وعدت "دان" وإن شاء الله أفي بالوعد

ضحيت من أجل متاحف قطر.. وأقالوني!

الصدفة قادتني لقناة الريان

نريد برنامج أهل الغوص أسوة بالقلايل

قلب واحد.. حبب لي المشاركة في الأعمال الخيرية

في سقطرى لم نجد الغارمين!

الهيرات مشروع المستقبل

ناصر بن مبارك الخليفي ولد في فريج الخليفات بمنطقة شرق في عام 1964م في بيئة بحرية، وعاش بالقرب من يال السيف حيث يبعد بيت والده مسافة 100 متر. استنشق هواء البحر وتشبع برائحته وتعلم منذ طفولته أسلوب وحياة أهل البحر وعرف كل ما يتعلق به، ودخل البحر وصال وجال حتى أصبح الآن من خبرائه. أكمل تعليمه الصناعي الثانوي ثم التحق في العسكرية وأسهم في تحرير الكويت ضمن جنودنا البواسل، ثم انتقل لهيئة متاحف قطر وكلف بالغوص وجلب مختلف الأسماك، وعمل أوكوريوم بحري وتعرض للمخاطر، ولكن فجأة أقالوه.

انتقل للعمل الإعلامي وتألق في قناة الريان، وشارك في الأعمال الخيرية ونجح فيها وأحبها، لديه أفكار ومشاريع سيبوح عنها عبر مجلس "الشرق".

فريج الخليفات وذكريات الزمن الجميل:

ولدت ونشأت في فريج الخليفات بمنطقة شرق، وتعلقت بالبحر وعرفت أسراره من أهلي الخليفات لأنهم عاشوا على الله والبحر، وكان منهم "الغاصة" و"الطواويش" ولهم سفن ولجنات عديدة، يدخلون للغوص وذلك للبحث عن اللؤلؤ لأن اعتمادهم الكلي عليه، كما أنهم بطبيعتهم صيادون، يصيدون السمك ليس بقصد التجارة وإنما لحاجة للبيت ولتوزيعه على الجيران. أما البيوت فهي جميلة جدا ففي الصيف باردة وفي الشتاء دافئة، وهي متلاصقة تعبر عن اللحمة والألفة والرحمة والمودة والتكاتف بين أهل الفريج، والبيوت أبوابها مفتوحة والزيارات يومية، وما أجمل "السكيك" الضيقة و"البراحات اللي نلعب فيها عندما كنا أطفال"، كل شيء جميل في تلك الأيام. وقد درست المرحلة الابتدائية في مدرسة الخليج العربي في شرق، وهي متلاصقة مع المطار بالدوحة، وكان فيها أساتذة أكفاء وأغلبهم قطريون أتذكر منهم راشد النعيمي.

درست الإعدادية في مدرسة المشاغبين:

وبسبب انتقالنا للسكن في المعمورة مع الأهل بعد قرار هدم فريج الخليفات درست الإعدادية في مدرسة علي بن أبي طالب، التي كان يطلق عليها مدرسة المشاغبين بسبب شغب أغلب الطلاب، ولكن في الوقت نفسه خرجت هذه المدرسة أجيال أصبح منهم الوزراء والمديرون، وقيادات في مراكز كبيرة بالدولة.

فضلت الصناعة على ثانوية ابن حنبل:

بصراحة كانت وجهتي الأولى نحو مدرسة أحمد بن حنبل الثانوية، ولكن لم أرتاح وقررت التحول لمدرسة الصناعة الثانوية لأنني إنسان عملي وميداني وأحب التعرف على الميكانيكا والكهرباء والنجارة، بصراحة العمل المكتبي لا يناسبني والأوراق لا تستهويني، بل أحب وأعشق العمل الميداني لأنني بطبيعتي حركي وأحب التواصل.

العم خالد بن علي الخليفي "سردال":

أتذكر كلام أهلنا والذين يروون بأن العم خالد بن علي الخليفي هو "سردال" الغوص، إذا أمر قالت الخليفات "سمعًا وطاعة". واختلفت الروايات، فهناك من يقول هو سردال وعنده غاصة وسيب، ويعتبر السردال أكبر وظيفة في الغوص ويعتبر بمثابة أمير سفن الغوص، ويقوم بتعيينه وتكليفه حاكم البلاد لأنه يعطيه الشورى والنصيحة، ويعرف موعد "الدشه" و"القفال"، وهو متمرس والأكثر خبرة بأمور البحر، وكذلك الهيرات وهي مغاصات اللؤلؤ، ويرشد السفن إذا ضلت. وعنده خمس سفن كبيرة للغوص هي: القايد وبرزه وأبو حمدي والشوعي ومنيفة، وعمل في البحر حوالي 50 عامًا.

كما أنه شاعر وله ديوان شعر، وكذلك العم ماجد بن صالح الخليفي هو شاعر وله ديوان، ولا تزال قصائده تتردد.

رحلات الغوص:

أتذكر أن رحلات الغوص تبدأ في شهر مايو وتستمر حتى سبتمبر، ومدتها أربعة شهور وعشرة أيام، وعندما يتساوى الليل بالنهار يتوقف الغوص.

وهناك أنواع من الغوص، فمنها "الميَنّا" ويعني وصول المياه للركبة لتلتقط المحار بيدك لأن الماء صاف، وأشهر منطقة لذلك النوع من الغوص هي البشيرية. و "المطامس" يغوصون مترا ونصف، ومعهم الخانجية، و"السَنْه" ويسمى عند أهل البحر الغوص العود، ومن ثم الردة والرديدة وهي رحلة من رحلات الغوص. وهناك مغاصات كثيرة وأشهرها العد الشرقي والعد الغربي لأن محارها كبير وكذلك قماشها كبير، وهناك هير بلهمبار وغيرها من الهيرات والمغاصات.

أهل البحر يستحقون الدعم:

"هذه صرخة من قلب رجل محب للبحر ونوخذة ومن أهله يقول بحرقة وتأثير، زيدني شكر أزيدك حلاوة، رغبني حببني، مثل ما رغبت غيري في إبراز هواياته فمثل ما رغبت أهل البر وسويت لهم برنامج "القلايل"، أيضًا رغب أهل البحر وأعطهم اهتماما، هم يريدون إقامة مهرجانات أسوة بأهل البر تختص بالغوص، البحر فيه كل الخير وهو مصدر رزقنا وازدهارنا وسعادتنا، فيه الغوص وصيد السمك بالحداق والصيد بالغزول والقراقير، كل خير قطر من البحر: الغاز، البترول، لذا لزم علينا أن نقوم بعمل لأهل البحر يخلد لهم تلك الذكرى والأيام الجميلة، وهم يستحقون إقامة مهرجانات خاصة بهم وبمهنتهم وليس إقامة مهرجان واحد، الدولة ما تقصر تجاه مواطنيها، نريد لفتة صوب أهل البحر اللي أنا سميتهم "اليتامى"، إحس أننا مقصرين في حقهم، التفتوا صوبهم خلوهم يبدعون في مهنة البحر والغوص".

دان هيرنانديز:

دان هيرنانديز، هو أمريكي من ولاية كاليفورنيا، يحب البحر ويعشقه وهو من أشهر 20 صيادا في العالم، حضر للدوحة ضمن برنامج تبادل ثقافات البحر القطرية والأمريكية بدعوة من قناة الريان القطرية، وبصراحة استفدنا منه كثيرًا وهو كذلك استفاد منا، بل اندهش وتفاجأ، كان يعتمد على الصيد بالسنارة، والحدق بالطراد، "ولكن أنا خليته يصيد السمك بالغوص وعلمته ثقافة الغوص، وكيفية قط القرقور والصيد بالغزل، وصيد سمك النيسر في وقته. كانت تجربة ثريّة وروعة، والظريف عنده خلطة سرية للسمك، وعملت له خلطة عادية في بطن الهامور وسويت له مطفي وأكل وستانس حتى من كثر الأكل طاح على جنبه، وقال عطني طريقة الخلطة وباسويها وباكتب عليها اسمك. وأتذكر قالوا له بنحط لك مترجم قال: "إحنا أهل البحر عندنا جينات نفهم بعضنا"، وبالفعل قضينا وقتا ممتعا مع بعض وعملت 13 حلقة كانت من أجمل الحلقات، وطلب مني رد الزيارة وعمل فيلم وثائقي، وقال: "الدور عليك تعال إلى أمريكا وبأخذك للمكسيك وألاسكا وشوف سمك (البيرنا) التي تأكل لحم البشر"، وأنا مشتاق لرد هذه الزيارة، وأتمنى من قناة الريان تحقيق هذا الحلم وعمل برنامج وثائقي لكي يستفيد أهل البحر ومحبيه".

القوات المسلحة جذبتني:

في عام 1988 التحقت بالقوات الخاصة بالجيش، وكانت مسيرة طيبة، وشاركت في تحرير الكويت وكنت ضمن المجموعة المقاتلة وسط الكويت مع اللواء القطري وقوات التحالف، كانت تجربة صعبة وأيام سوداء الله لا يعودها، ولكن حلاوتها وقفتنا مع أهلنا بالكويت والدفاع عنهم وتحريرها من الغزاة ورجوع أهل الكويت لديارهم.

وقد تركت الجيش بعد أن وعدوني بـ"مرشح ضابط"، ولم يتحقق ذلك رغم دخولي 15 دورة وتخرجت من الصناعة وعندي دبلوم درجة أعمال.

هيئة متاحف قطر.. ضحيت بحياتي وأقالوني!

عملت بهيئة المتاحف بالقسم البحري غطاس صيد سمك من عام 1996 حتى 2012 في الأكوريوم وتعرضت للمخاطر في بعض المغاصات بسبب هذا العمل الخطر في أعماق البحر، وبعد هذه الفترة جاءتني رسالة بالبريد المسجل وعند فتحها وجدت فيها "الموافقة على استقالتك" رغم أنني لم أقدم الاستقالة، تفاجأت، وعندما سألت قالوا 12 قطريا تم الاستغناء عنهم من دون سبب، فبدلا من أن يشكروننا طردونا، لقد تأثرت كثيرًا حيث إنني لدى التزامات أسرية وتحتاج لدفع مبالغ وراتبي مقطوع، توكلت على الله ورزقني ربي من فضله.

قناة الريان شهرتني:

بصراحة الصدفة هي التي قادتني للعمل في قناة الريان، لقد تم الاتصال بي من قبل شخصية قطرية وطلبتني لعمل برنامج عن أهل البحر، لم أتمكن من رد طلبه لأنه عزيز علينا وقلت تجربة ونطلب من الله التوفيق. تدربت في البداية بالقناة تحت إشراف متخصصين ثم تدربت في معهد التدريب الإذاعي التابع لقناة الجزيرة، وتدربت تحت يد الأستاذ علي الظفيري، كما دربني الأستاذ سالم الجحوشي، وقد استفدنا منهما كثيرا. ونجحت وبدأت أشق طريقي حسب أسلوبي، وقدمت برنامج "تراحيب"، وبرنامج "أهل البحر"، وسوق واقف هذا البرنامج الناجح، وهي فكرة سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة، وأعطاني بعض التوجيهات وكيفية التفاهم من المتصلين والطريقة التي أتعامل معهم في الرد. وقدمت البرنامج لمدة سنتين ووصلت الأمانة بكل إخلاص.

وبرنامج "أهل البحر" يختص بأمور البحر وله جماهيره ومتابعيه، وأمنيتي أن أقدم برنامج "أهل الغوص" شبيه بـ"القلايل" يضم 16 فريقا، ولمدة شهر يدخل أعضاؤء الفرق البحر للغوص وينامون ويطبخون ويعتمدون على أنفسهم، ويتنافسون في أجواء بحرية جميلة من دون تلفزيون أو كمبيوتر أو جوالات، ويعيشون مثل عيشة أهل لول من آبائنا وأهلنا وأجدادنا، في الصيف بحر والشتاء بر، وبرنامج بحري يسير على خطى أهل لول.

وقد أسهمت القناة في شهرتي وحققت نجاحًا كبيرًا، وأشكر كل من أسهم في نجاحي ووضع الفرصة أمامي للظهور عبر شاشة قناة الريان الفضائية.

قلب واحد.. نبض واحد عمل خيري:

بسبب شهرتي في قناة الريان طلبتني جمعية "قطر الخيرية" لعمل خيري والذهاب في رحلة إلى جزيرة سقطرى، وعلى الفور رحبت لأنني أحب العمل الخيري ومساعدة الناس ومعرفة معاناتهم ومشاكلهم والعمل على حلها، خاصة لما تساعد اليتيم والمرأة الضعيفة والرجل المسن والغارمين، وكانت الرحلة من أروع الرحلات خاصة لما تعيش الواقع في قلب الحدث، ووعدت نفسي بأن أشارك في أي عمل خيري من دون مقابل، الشعب السقطري طيب وخلوق وكريم بصراحة وللأمانة لم نجد إلا شرطيا واحدا بالصدفة لأنهم يديرون نفسهم بأنفسهم، والغريب في الأمر أننا طلبنا تسديد مبالغ عن الغارمين لكننا وبصراحة لم نجد غارمين لأن سقطرى ليس بها سجون. ورغم الفقر المدقع فإن أهلها كرماء ويساعدون بعضهم، أتذكر كنا في الجبال وكانت هناك قبائل تذبح الذبائح كرامة لنا، ويعطوننا اللحم ونحن نعتذر بلباقة، قمنا بمساعدتهم عبر أهل الخير فتم بناء مدارس وبيوت ومساجد ومساعدة الفقراء، وأقمنا مصانع وتم شراء سفن للبعض لمساعدتهم، كما أننا أسهمنا في إذاعة سقطرى وقدمنا برامج فيها، واحتفلنا معهم بوداعهم وأسهمنا مع أهل الخير في عمل مشاريع تساعدهم. الأكل جميل جدا خاصة السمك وأم الربيان والربيان، واللحم، وأحلى عسل موجود في سقطرى لأن بها أشجار متنوعة، ورحنا معهم لصيد السمك، ورغم أن عندهم محيطا لكنهم يصيدون السمك على قدر احتياجاتهم ولا يحبون الزيادة أو التبذير، هذه سقطرى.

أما زيارتنا للسودان فقد كانت جميلة، والسودانيون طيبون جدا، وقمنا بعمل مشاريع عديدة في المناطق التي زرناها ومساعدة الفقراء والمحتاجين، وتم بناء بيوت ومدارس ومساجد. وفي مدينة غازي عنتاب التركية قمنا بمساعدة اللاجئين السوريين وخففنا عليهم من وطأة المعاناة وأقمنا مشاريع تفيدهم. ومن ضمن الأعمال الخيرية زرنا زنجبار في رحلة أمل مع جمعية الأصمخ الخيرية مع المهندس إبراهيم علي، وقدمنا مشاريع خيرية عديدة، وزنجبار بلد إفريقي جميل جدًا وفيه المعمار العربي والإرث العربي لأن العرب حكموها.

وقفة أهل قطر لا تنسى أبدًا في كل الدول التي زرناها، واهتمامها بإقامة مشاريع خيرية عديدة، فقطر منذ القدم هي "كعبة المضيوم" كما قال المؤسس رحمه الله.

درب الساعي.. تتعرف على عادات وتقاليد وتراث أهل قطر:

"محتار يا قطر شا أهدي لك كل الهدايا صغار في عيوني"، درب الساعي مهرجان سنوي تراثي يقام خلال الاحتفالات باليوم الوطني للدولة، وفيه تعرض كل أنواع التراث وتعليم الشباب عاداتنا وتقاليدنا وموروثنا الشعبي، والإقبال عليه كبير ويفوق كل التوقعات، وهناك مشاركة كبيرة من الشباب والمدارس والتعلم والاستفادة مما يعرض ويقدم، وكنت مشرفا على فعالية البدع التي تعني بشؤون البحر، وقدمنا لوحات تراثية استمتع بها الجماهير.

ولنجاحنا في درب الساعي فقد تمت دعوتنا وشاركنا في مهرجان الجنادرية هذا العام، وكانت مشاركة ناجحة بكل المقاييس، ووضعنا بصمة أهل قطر في المهرجان، وكان الإقبال كبيرا على جناح دولة قطر الذي ضم تراث البحر والبر والعرضة القطرية، والهجن والخيل، والسيارات القديمة بإشراف "مواتر".

مشروع معرفة "الهيرات"

عندي أفكار كثيرة، لكن مشروع معرفة "الهيرات" اللي فيها المحار والمكان اللي يسمى "تبرا" هو الأبرز، نريد أن نوثق ونصور هذا التاريخ بطريقة علمية صحيحة وفيها المقاييس والمسافة للهيرات، وطول المغاصات وعدد المحار، نريد في قطر أن يركب الطراد هاوي الغوص ويصل للهير في الوقت المحدد حسب مقاييسنا".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"