"مطافئ" يغوص في أعماق الفن الحديث بالعالم العربي

ثقافة وفنون الإثنين 17-04-2017 الساعة 07:54 م

من المحاضرة
من المحاضرة
الدوحة - الشرق

نظمت "مطافئ: مقر الفنانين" محاضرة للدكتورة سيلفيا نايف، أساتذة بقسم الدراسات العربية في جامعة جينيف، وذلك ضمن البرنامج التعليمي الذي تنظمه متاحف قطر على هامش معرض بيكاسو- جياكوميتي بهدف إلهام الجيل القادم في قطر من محبي الفنون والتراث وأخصائي المتاحف ومساعدة قطر لصياغة هوية خاصة بها على الساحة الثقافية العالمية المعاصرة.

وخلال المحاضرة تحدثت الدكتورة سيلفيا عن ظهور الفن الحديث في العالم العربي في القرن العشرين وكيفية تحول المشهد الفني العربي والشرق أوسطي إلى مشهد ذي تأثير عالمي، كما قدمت الدكتورة سيلفيا ورشة عمل على مدار يومين حول هذين الموضوعين حضرهما معلمون وأفراد من المجتمع.

ويستمر المعرض حتى 21 مايو في كراج جاليري بمطافئ: مقر الفنانين، حيث يضم أكثر من 120 عملًا فنيًا بعضها ينتمي للمجموعات الفنية الشهيرة بمتحف بيكاسو الوطني بباريس، والآخر مُستعار من مجموعات أخرى في فرنسا وغيرها من الدول، وتتنوع هذه الأعمال بين الرسومات والمنحوتات والاسكتشات والصور والمقابلات الشخصية مع الفنَانَين.

حيث تقدم متاحف قطر لأول مرة 4 نسخ طبق الأصل من أعمال الفنَانَين مخصصة للزائرين ضعاف البصر للتفاعل معها والاستمتاع بها، ويروي المعرض القصة المشوّقة التي جمعت فصولها بين بيكاسو وجياكوميتي، كاشفًا النقابَ للمرة الأولى عن العلاقة بين الفنَانيَن التي اكتنفها الغموض سابقًا، ويلقي الضوءَ على العديد من المواقف الشخصية البارزة التي اقترب فيها الفنانان من بعضهما الآخر، برغم فارق العشرين عامًا التي تفصل بين أعمارهما.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"