بيوت الشباب تطلق "الدار دارك" لتشجيع السياحة الشبابية

محليات الثلاثاء 18-04-2017 الساعة 07:49 م

لوجو برنامج "الدار دارك"
لوجو برنامج "الدار دارك"

تستعد بيوت الشباب القطرية لإطلاق برنامج سياحي محلي تحت شعار "الدار دارك" يهدف لدعم برامجها المتعلقة بالترحال لأبرز الأماكن السياحية داخل الدولة، مشيرة الى أن رؤية البرنامج تقوم على تعزيز السياحة الداخلية، وذلك انطلاقاً من حرص بيوت الشباب على تنمية المعارف لدى الشباب وتشجيعهم على الترحال والأسفار لزيادة معارفهم ومعلوماتهم عن بلدهم من خلال الترحال واستثمار طاقاتهم من خلال برامج نوعية تلبي رغبات وطموحات الشباب وتطلعاتهم، ومساعدتهم على بناء القدرات وتنمية المهارات والمواهب.

ومن جانبه قال السيد احمد العبيدلي — عضو المجلس التنفيذي لبيوت الشباب القطرية: إن البرنامج يتضمن أهدافا فردية وجماعية وثقافية، ويهدف إلى تعزيز الاعتماد على النفس لدى الشباب وتحمل المسؤولية وإطلاق قدرات الشباب وتنمية مهاراتهم الشخصية والعلمية والعملية، بالإضافة إلى تحمل الصعوبات والمشقات والقيادة بالتأثير والتحفيز، فضلاً عن تنمية الهوايات الخاصة ومن بينها هواية التصوير الفوتوغرافي والفيديو للمشاركة بها في معارض داخلية وخارجية وتوثيق أنشطة وبرامج الشباب.

زيادة التفاعل

وأوضح العبيدلي أن الأهداف الجماعية من البرنامج تتمثل في زيادة التفاعل بين الأعضاء المشاركين في النشاط بما يتيح لهم الترابط والتنسيق فيما بينهم، والمحافظة والالتزام بالمواعيد، والترويح عن النفس، والقدرة على التصرف في الصعوبات والبحث عن الحلول كفريق، كذلك تكوين صداقات وعلاقات اجتماعية إيجابية، وتحقيق أحد أهم أهداف حركة بيوت الشباب التي ترفع شعارات "اعرف وطنك.. اكتشف العالم... وأكرم ضيفك".

وعن الأهداف الثقافية للبرنامج قال العبيدلي: إن هناك عدة أهداف للبرنامج من بينها التعرف على العادات والتقاليد، والإطلاع على أهم المعالم الأثرية للبلاد، الى جانب المساهمة في تعزيز الوعي البيئي لدى الشباب المشاركين وتحقيق أهداف السياحة المستدامة، الى جانب تعزيز انتماء الشباب لوطنهم ومشاركتهم في بناء مجتمعهم والاعتزاز بالهوية القطرية.

التعاون مع الجهات المعنية

وأكد العبيدلي أن بيوت الشباب ترحب بالتعاون مع الجهات المعنية من خلال العمل الشبابي والسياحة بما يعود بالنفع على العمل الشبابي ويسهم في إبراز السياحة القطرية على كافة المستويات، وأضاف بأنه تم الاتفاق مع شباب "صملة" و "رابطة الموتوسكيل" ليكونوا سفراء للبرنامج الشبابي ويساهموا بأفكارهم وجهدهم في إنجاح مراحل البرنامج بما يعود بالنفع على مسيرة حركة بيوت الشباب القطرية، وجذب الشباب أصحاب المهارات والهوايات المختلفة للمشاركة في البرنامج السياحي، بما يساعد على صقل وتنمية مهارات ومواهب الشباب، ويسهم في تحقيق رؤية وزارة الثقافة والرياضة "نحو مجتمع واع بوجدان أصيل وجسم سليم".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"